مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 29 فبراير 2020 03:55 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 26 يناير 2020 09:05 صباحاً

غزو الحشيش..!!


أن واقع الشباب اليوم يعج بالكثير من المفارقات المؤلمة والموجعة, ويكتظ بالكثير من القصص التي يُندى لها الجبين ويتفطر منها القلب الماً وحزناً ويقطر لها دماً, واقع بات قاب قوسين أو أدنى من شفير الهلاك والضياع والشتات والتمزق إن لم يكن قد وقع الشباب فيه وأصبحوا صرعى له ولرغبات سادته وتجاره الذين لايخافون الله في هؤلاء..


أصبح الشباب اليوم بين (فكي) الواقع البائس وفاقدي الأخلاق والضمير والرجولة, وفي مفترق طرق يتخبطون يمنة ويسرة لايجدون من يهديهم سوأ السبيل أو يأخذ بأيديهم إلى جادة الصواب وطريق الفلاح والفوز والنجاة من هذا العالم الذي لايرحم ولا يفكر البتة في حياة هؤلاء الذين لايوجد أسهل من جرهم إلى مربع الضياع والشتات والهلاك ..


فيسلمون أنفسهم لبائعي الهلاك والضياع ويرهنون حياتهم ومستقبلهم وعالمهم لتجار (الحشيش) والمخدرات وأخواتها وتوابعها وملحقاتها (المهلكة) التي ما أن تحل بالمرء حتى تُهلكه وتدمر حياته وعالمه وتدخله في عالم لايقوى على الخروج منه إلا بمشيئة الله ثم عزيمته وإرادته وقدرته على التخلص من ذلك..


بات الحشيش (سلعة) رائجة تُباع وتشترى أمام مرى ومسمع من الجميع جهاراً نهاراً دون أن يُحرك أحد ساكن أو ينطق ببنت شفة وتركوا الشباب عرضة لبطش الفاسدين ومن لايخافون الله, بل وأصبحوا عاملاً مساعد ورافدً أساسياً في ضياعهم وتدمير مستقبلهم وحياتهم وكل ذلك مقابل (حفنة) من المال لاتسمن ولاتغني من جوع..


اليوم الواقع يعج بالكثير من القصص المؤلمة التي نسمع بها ونعاني منها وكلها خُطت أحداثها من بعد هذه الآفة التي أودت بالكثيرين ومع ذلك لم يتعض احد أو يحاول أن يغير ولو الشيء اليسير من هذا الواقع أو مجابهة من يعبثون به ويدمرون حياة شبابنا فيه, وكأني بحال البعض نفسي .. نفسي وليذهب الباقون إلى الجحيم..


نحن اليوم أمام (معضلة) عظيمة وواقعاً يتطلب من الجميع الوقوف أمامه بحزم وصلابة وصدق ووضع المعالجات الحقيقة بعيداً عن الحلول (الترقيعية) وتحرك حقيقي من الحميع قبل أن يستفحل الأمر ويتطور ويحصل ما لايحمد عقباه, وقبل أن يصل هذه (البلاء) إلى الجميع ويصبح تعاطيه أمراً (إعتيادياً) وهو في الأصل الشر المستطير والخطر الداهم الذي ينخر جسد مجتمعنا وواقعنا وحياتنا..


ألا هل بلغت اللهم فأشهد..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سالم صالح محمد يخرج عن صمته لاول مرة ويتحدث عن خفايا اتفاق الوحدة اليمنية.. من اصر على الاندماجية ومن رفض؟
السيرة الذاتية الرئيس هيئة الاركان العامة الفريق صغير حمود احمد حمود بن عزيز
مذيع قناة حكومية يكشف اسم قائد عسكري سيتم تعيينه قريبا وزيرا للدفاع
عاجل : صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين صغير عزيز رئيساً لهيئة الأركان العامة
عرض الصحف البريطانية- صحف بريطانية تبرز المخاوف من زيادة تفشي فيروس كورونا و"مساعي مصر لجذب مستثمرين أجانب لشركات الجيش"
مقالات الرأي
تتعقد الأمور، وتتفاقم، ويظن أحدنا ألا مخرج للوطن من محنته، تتكاثر الفئران لتحفر تحت الوطن، ليتفرق اليمنيون
ظلت جماعات "التشيع السياسي" تعتصر مصطلح "أهل البيت"، وتستهلكه سياسياً واقتصادياً، حتى ولّدت ردة فعل عكسية
قناة اليمن الفضائية ترسل وفدا رفيع المستوى إلى امريكا   لتغطية دوري كرة القدم  للجالية اليمنية 
  كانت أول مرة أدخل فيها مدينة ومديرية لودر في الربع الأول من العام 1972م عندما كنت مضطراً ضمن دفعتي من طلاب
عشية مساء الثامن من أغسطس ٢٠١٩ ، ليلة أندلاع المواجهات المسلحة بين (الأخوة الجنوبيين) والتي عرفت فيما بعد
    كان يفترض أن أذهب هذا الصباح لإزمير، انطلاقا من إسطنبول، للملتقى الطلابي الذي دعيت إليه لإلقاء
علي أن أؤكد أولا أنني كنت ومازلت من الداعيين إلى رفع العقوبات عن أحمد علي، وأنني من الذين يعتقدون أن رفع
نادرا مايمر يوم علينا ..انا وأم الحسين دون ان نتعارك ..بل فقد وصل بنا الحال ..وظروف المئآل ..لهذه الأيام ..إلا ان
‏بصرنا أمس في الجوّال صـوره ألا ويـــــلاه ياويــــلاه ويلي ثلاثــــه ربّطوهم بالســـلاسل وقادوهم لخيمـة
في إعتقادي  أن اي قرار للرئيس مثل قراره اليوم بإقالة النخغي قرار يخدم الجنوبيين في المقام الأول! وبالتأكيد
-
اتبعنا على فيسبوك