مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 06:10 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 23 يناير 2020 09:33 مساءً

كيف يمكنك تجنب الأدوية المزورة ومجهولة المحتوى والتأثير؟

 

 

في ظل حالة التسيّب والانفلات من قبل الجهات الحكومية المختصة، في محاربة ومكافحة انتشار الأدوية المزورة في سوق الدواء اليمني، وغياب دورها حتى في عمليات التوعية الإرشادية للمواطنين، فإن هناك عدة طرق بسيطة تمكّن الناس من التمييز المبدئي بين الدواء المزور والدواء الرسمي المرخص، على الرغم من أن طريقة البت فيها بشكل قاطع، تقتصر على الفحص والتحليل الكيميائي المختبري لعينة من أي من الأدوية المشكوك فيها. وهي كالتالي:

 

*أولًا:* من المهم أن تطلب "العبّوة – الباكت – العلبة" من الصيدلاني عند شراء أي دواء لرؤيتها، حتى وإن كنت ستشتري منه حبة واحدة فقط. وحين تصبح في يدك، ابحث عن وجود ختم الوكيل المستورد لهذا الدواء، لأن وجود الختم يدل على أن الدواء رسمي وسليم، ودخل إلى السوق عبر الهيئة العليا للأدوية، وقد تم فحصه، كما يقول الدكتور مروان الشرحبي، نائب مدير إدارة الرقابة الطبية، بمكتب الصحة عدن.

 

*ثانيًا:* احرص على شراء أدويتك من صيدليات مرخّصة، لأن هناك الكثير جدًا من الصيدليات غير المرخصة، وبحسب المدير العام التنفيذي للهيئة العليا للأدوية، الدكتور عبدالقادر الباكري، فإن مثل هذه الصيدليات هي "من تبيع الأدوية المزورة أو غير المطابقة للمواصفات."

 

*ثالثًا:* في حالة شراءك لأدوية الأمراض المزمنة (طويلة المدى) ولاحظت وجود منتج دوائي آخر لنفس المرض، يختلف عن الدواء الذي أنت معتاد على استخدامه، وهناك فرق كبير – أشدد على كبير - في السعر، فثق أنه مزور أو مهرب على أقل تقدير.

 

*رابعًا:* تأكد أن شكل الدواء سليم من ناحية اللون أو الرائحة أو الطعم، ولا يثير أي شكوك..

 

أخيرًا، يجب أن تعرف أن آخر حملة رقابية أجرتها السلطات الصحية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، على الصيدليات، كانت في العام 2016، وفقًا لمسؤولين في وزارة الصحة اليمنية، وهذا يعني أن "الأدوية المزورة" باتت في قمة انتشارها حاليًا..

حمانا الله وإياكم أجمعين

 

*هذه الخلاصة من تحقيق صحفي أجريته، ونُشر قبل أيام.*



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل مواطن برصاص مسلحين مجهولين في عدن
الطوالبة يحذر من سقوط عدن بيد الشرعية دون قتال
عاجل: انفجار عنيف يهز عدن
العثور على مرافق مسئول أمني مقتولاً بعدن
أسعار الصرف صباح اليوم الأحد
مقالات الرأي
  ماذا تبقى من حياء لدى من يهدد الإعلام والصحافة الوطنية التي تخدم الوطن والمواطن. صراحة شي مؤسف جدا انك
  د.الخضر محمد الجعري نتوجه بهذه الرساله المفتوحه الى الإخوة في المملكة العربيه السعوديه بان يقتربوا من
  لقد تابعنا باهتمام وقلق بالغين ماتعرض له الصحفي فتحي بن لزرق، ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد، من حملات
اختلفنا ام اتفقنا مع الزميل فتحي بن لرزق ، لا يمكن أن نكون يوماً ابواق للتحريض وتكتيم الافواه ، ولن نكون بلطجة
هذه الساحة ساحة شباب 16فبراير الأحرار احتضنت هذه الساحة خيرة شباب الجنوب الإبطال قادوا الثوار الشباب في هذه
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
هناك حملة شرسة ضد الصحفي فتحي بن لزرق صاحب ورئيس تحرير صحيفة "عدن الغد" من إعلاميين ونشطاء يتبعون للأسف الشديد
    معالي الاستاذ فتحي بن لزرق ظاهرة استثنائية في الكتابة الإلكترونية في اليمن ، ونافذتها الاولى على
كل الكلمات والعبارات ومشاعر الألم لا تترجم حجم الخسارة الفادحة بفقدان قائد عسكري بحجم الشهيد سيف علي صالح
للأسف تطلُ علينا بين الحين والآخر شرذمة من الأقلام المارقة وبعض الأقزام المصابين بمرض حب الظهور من خلال
-
اتبعنا على فيسبوك