مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 يناير 2020 08:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

سوق الحيمة الشعبي بمضاربة لحج.. تزايد النشاط التجاري وانعدام الخدمات والتنظيم

الأحد 08 ديسمبر 2019 05:24 مساءً
المضاربة (عدن الغد) خاص:

تقرير: بلال الشوتري

يعتبر مركز سوق الحيمة الشعبي الواقع اقصى شمال مديرية المضاربة بمحافظة لحج من أهم اﻷسواق في تلك المناطق والذي يعتبر رافدا مهما بالإحتياجات اليومية للمواطنين.

لم يكن سوق الحيمة قبل اندلاع الحرب في 2015 سوى ثلاثة محلات صغيره بجانب مركز الحيمة الصحي القديم، لكن حدوث الهجرة العكسية من المدينة إلى الريف أبان إجتياح الحوثي لمناطق ومدن في اليمن منها مديرية الوازعية القريبة من هذا السوق ادى إلى نزوح الكثير من ابناء هذه المديرية الهاربين من الحرب الدائرة في مناطقهم إلى مناطق وقرى بالمضاربة والتي استقبلت الكثير من النازحين من جحيم الحرب.

هذا النزوح وسع منافذ النشاط التجاري للسوق حيث شهد تغيرا ديموغرافيا في نشاط التجارة واصبح السوق ملتقى للناس يقضون حوائجهم منه ،اﻷمر الذي زاد من حدة النشاط التجاري وقد شجع الكثير من المواطنين في تلك المنطقة نحو تاسيس عمل تجاري له في هذا السوق الشعبي.

ففي فترة الحرب في محافظة عدن كان يتم استيراد البضائع من سوق البرح القريب من وازعية تعز المحاذية لهذا السوق، وعند تحرير محافظة عدن اجتاح الحوثي مديرية الوازعية مما اغلق الطريق المؤدية بإتجاه البرح ، لكن بموقع سوق الحيمة اﻹستراتيجي لم يكن اغلاق سوق مدينة البرح له تأثيرا على سوق الحيمة الشعبي سواء انه قريب منه مقارنة بمحافظة عدن وقد اتجه حينها اغلب التجار والباعة نحو مدينة عدن لجلب الاحتياجات وبيعها في السوق وقد ساعد النازحين من ابناء مديرية الوازعية في نمو هذا السوق فاغلب النازحين هم من المواطنين الباعة اصحاب البسطات فلم يكن النزوح هو استسلام للجوع والتشرد بل عملوا على إنشاء مصادر دخل لهم في هذا السوق وقاموا بفتح محلات تجارية وبسطات لبيع الخضروات والفواكة وماشابه ذلك .

توسع النشاط في هذا السوق وفر العناء والتعب والمشقة عن المواطنين في جلب احتياجاتهم من المدن .

قبل عامين تم تحرير مديرية الوازعية وعاد النازحون وافتتحت اﻷسواق بمركز الوازعية الشقيرا لكنه لم يؤثر سلبا على هذا السوق الشعبي بالرغم من التراجع البسيط للحركه في سوق الحيمة لكن الجدير في ذلك انه تأسس سوق واتجه ابناء تلك المناطق نحو التوسع كل يوم في التجار التي رغم مغادرة النازحين إلا أن الخدمات ماتزال متوفر فيه ويرتاده المواطنون من المناطق المجاورة كل يوم.

فيما يشتكي المواطنون من ضعف الخدمات الصحية في هذا السوق وعدم توفر غرف طارئة ﻹستقبال الحالات الطارئة في ظل انتشار اﻷمراض والأوبئة خصوصا مع ازدحام السوق ورمي المخلفات حول السوق مما ضاعف انتشار الأمراض .

وقد ناشد الكثير من المواطنين ملاك المحلات واصحاب البسطات بعدم رمي مخلفاتهم بالقرب من السوق وإحراقها وتكليف اشخاص للإهتمام بنظافة السوق مقابل اعطائهم اجر يومي.

كما دعو لعمل مبادرة تطوعية للقيام بنظافة شاملة للسوق وتكليف اشخاص يكونون هم المسئولين عن إدارة وتنظيم السوق.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الفنانة ( اصالة ) في مهرجان شبوة ..! يمانية الإنتماء - شبوانية الهواء والهوية
تقف على جنبات قسم الفن التشكيلي ،وذلك بعرض بعض اعمالها الفنية في لوحات رسومية . حقيقة إبداعاتها خطفت الأضوء وتحولت أعمالها الى محراب يستوقف عندها الزوار
شخصيات عربية فجأة صارت ثرواتهم تقدر بالمليارات .. فمن أين لهم هذه الثروات الطائلة ؟!
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( القطار .. رحلة إلى الغرب ) للرئيس علي ناصر محمد ( الحلقة 6) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : شارع "شين دي سينت هو سبيس ويواصل لنا الرئيس علي
انهيار مستمر في سعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ومخاوف من استمرار المشكلة
فقد الريال اليمني مجددا جزء كبير من قيمته مقابل العملات الصعبة  منذ مطلع العام الجاري، حيث انخفضت مقابل الدولار إلى 609 ريال يمني. وبعد وصول سعر الصرف إلى هذا الحد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عيدروس الزبيدي يُغادر عدن صوب ابوظبي
الميسري يفتح ملف الهجوم على قوات الحماية الرئاسية بمأرب
خلاف بين زوج وزوجته يودي بحياة الزوج بعدن
اجراءات جديدة تفرضها الحكومة لوقف ارتفاع اسعار العملة المحلية ( وثيقة )
مقتل امراة داخل فندق بعدن
مقالات الرأي
اذا استمر الوضع في المحافظات الجنوبية هكذا ، يسيرُ من سيئ إلى أسوأ عقداً من الزمن فلابد ان تتغير تسمية وزارة
فهمنا أو لم نفهم سنظل محطة أنظار العالم ومن ضمن اهتماماتهم المرتبطة بمصالحهم الإستراتيجية العلياء
لم اتعجب مما اطّلعت عليه من الهراء والتفاهة التي وصلت الى أسوأ المنحدرات والمستهدفة معالي الدكتور عبدالله
    بقلم /عبدربه هشله ناصر اختتم في عاصمة محافظة شبوة عتق المهرجان الثاني للتراث والفنون وياتي هذا
سيستمر انهيار سعر صرف العملة المحلية إلى مستوى غير مسبوق في ظل المعطيات القائمة وغياب أي حلول حكومية أو
أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، الخميس، أنه قدم ثلاثة مقترحات لمجلس الأمن الدولي،
  لن تستطيع الامارات ..ولا السعودية ..ولا الدوحة ..أن تشتريني بالمال ..لسبب بسيط فأنا لست بضاعة ..معروضة
-----------------------لن يهتم الحوثيون لأمر اليمن .. لا لحاضره ولا لمستقبله .كل ما يعنيهم هو تأمين مكانتهم في السلم
لا أعتقد بأن هناك ما يبرر حرمان المعلمين من حقوقهم المشروعة في الحصول على ما يستحقونة من الدرجات الوظيفية
  لم ينتبه العزيز فتحي بن لزرق في غمرة انبهاره بمنجزات محمد عيديد لكمية الذباب الساكن في افواه محدثيه بفعل
-
اتبعنا على فيسبوك