مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 30 سبتمبر 2020 01:39 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 07 ديسمبر 2019 09:33 مساءً

كلا لن تمروا.. فلم تصروا؟

   مرارا وتكرارا سيحاولون اسقاط سيناريو ١٩٩٤م على الجنوب ، جهود مستمرة وأساليب  وتوجهات متنوعة ،  فتارة باسم الوحدة وأخرى باسم الحوثيين وأخيرا وليس آخرا باسم الشرعية بحجة انهاء التمرد والانقلاب الذي نفذته مليشيات تابعة للإمارات على اعتبار ان الإمارات محتلة والانتقالي مليشيات انقلابية على الشرعية كلها مبررات تضليلية تشبه بعضها بعضا في الدوافع والمبررات  ،  ففي ١٩٩٤م كانت الحرب ضد الردة والانفصال وفي ٢٠١٤م كانت ضد الدواعش وانصار الفار هادي واليوم وفي ٢٠١٩م تعد العدة لغزو عدن بغرض فرض الشرعية وإنهاء الانقلاب عليها من قبل الانتقالي وفي كل هذه الحروب الظالمة لم تمر فوق رؤوس الجنوبيين مهما دارت رحاها وطالت أمدها فما تلبث رياح الجنوبيين تثور على البغي فتقتلعه من جذوره وتستأصل شأفته وتنهي حضوره وتواجده في ارض الجنوب ولم يدم على ترابها بغي ولا عدوان ،  فلقد انقشعت غمة الاستعمار البريطاني بعد اكثر من ١٢٩ عاما وانتهت ، وغابت شمس بريطانيا في عدن وأشرقت دولة الجنوب في عالم الوجود وهي التي أغرقها أبناؤها المخدوعون بالوحدة والقومية والعروبية دون تبصر او روية ليمدوا أيديهم الى الأغلال في يد الجار الشقيق فيقيدهم بها ويندمجون معه في دولة واحدة اكلتهم والتهمت زمنهم ربع قرن  لا لون لهم فيه ولا طعم ولا رائحة للجنوب في ارضه وعلى خارطة الجغرافيا الإنسانية  لم تمر هذه الذكريات المؤلمة ولم تدم طويلا فكما انتهت حقبة الاستعمار البرطاني لحقت بها حقبة الاستعمار اليمني الذي انطفأت شمعته في جنوب الجزيرة العربية ولفظته سواحلها الممتدة من باب المندب الى حوف في المهرة وفي جزيرة سقطرى ليزول حلم عودة الفرع الى الأصل فليس إمامهم الا ان يغيروا استراتيجية المرور نحو الجنوب والذي صار مستحيلا بالوجه اليمني واللون واللسان .

  فلم ولن يمروا نحو الجنوب بعد اليوم على الاطلاق  ، فلهذا وبسبب اصرارهم على بسط نفوذهم وهيمنتهم على ارض الجنوب  وثرواته ومقدراته  فليس امامهم سوى ان يغيروا استراتيجية المرور فيلبسوا ثوب الجنوبيين وألوانهم وألسنتهم  ويضعون اسلحتهم بيد الجنوبيين ممن وجدوهم على طريق التسهيل والتيسير للمرور ممن ليس لهم هوية  جنوبية يفاخرون بها أو  يستميتون من اجلها ولا يتنفسون روح الانتماء الوطني للجنوب  ممن وجوههم متلونة واشداق افواههم متدلية وألسنتهم اللاهثة  لاتستقر بمكان وأيديهم تتسول في كل حين وتتوسل في كل امر مهين  من رضيوا لانفسهم ان يقودوا افيال ابرهة السبئي  نحو بيوت اهاليهم في الجنوب واوهمو ناسهم واقاربهم بالفارس العظيم لحصان طروادة الذي تنسل من تحته مؤامرة الاجتياح والغزو السبئي المأربي للجنوب   كلا لن يمر هؤلاء ايضا مهما اصروا فكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بأذن الله فكما رد رب البيت العتيق أفيال ابرهة الاشرم . فإنه  بحوله وقوته قادر على نصر الجنوبيين المظلومين في جنوبهم وهم يذودون عنه ضد أقيال الغزو السبئي المأربي بسائقي الاقيال من الجنوبيين سيردهم  الله خائبين خاسرين وهم يمكرون لنا ويخدعوننا بابنائنا الجنوبيين وضعوهم في واجهة الغزو كي يمروا  من بين ايديهم ومن خلفهم .  لن تنطلي علينا هذه الفبركات والمغالطات لم ولن تمروا مهما تصروا فلقد اغلق الباب في وجوهكم نحو الجنوب وعاد البيت  الجنوبي لمالكه الحقيقي وهو شعب الجنوب ولن تجدوا فيه بعد اليوم بياعا لمال الجنوبيين عليكم وعلى غيركم وحتما ستقطع يد كل سارق نهب مال الجنوبيين وعرض بشعب الجنوب في سوق النخاسة وهو يجرؤ على ان يقود اقيال ابرهة السبئي ويعتلي صهوة حصان طروادة من تحته السبئيين ليمر بهم فوق اهله وناسه وشعبه في الجنوب .

 كلا والله لن تمروا ...  فلم تصروا

تعليقات القراء
427998
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
السبت 07 ديسمبر 2019
الجنوب ينتصر | الجنوب العربي
ياريتهم سبائين او يمنيين مما يزعمون هم مجرد بقايا الشركسي والفارسي واليهودي والباني لفيف تسلطو على رقاب العباد تحت غطاء نحن العرب احفاد قحطان وعدنان وماهم الا احفاد الاعاجم ليس لهم من اخلاق العرب لا دمه ولاعهود ولا مواثيق يمرقون كا زئبق ويطعنون من الخلف

427998
[2] مسعود.. ايه ده يا مسعود?
الأحد 08 ديسمبر 2019
حفيد الشركس الأرناؤوطي | ريمة
محجوب

427998
[3] الى المعلق رقم 1
الأحد 08 ديسمبر 2019
خالد الحارثي | السعودية
الى المعلق رقم1 انت فيك عقدة نقص وماتربيت ومن كلامك انك من عيال الشوارع وبعد الي حصل في عدن من نهب وسلب وبسط وسفالة واستباحت الاعرض وبيوت الناس عليكم ان تخرسوا لان الذي يحصل في عدن في عهد ثورة ياجيوب ماعلينا الا نقول سلام الله على الدحابشة بكل فسادهم لايتجاوز 1% من بلطجة القرية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بيان هام صادر عن عدد من أعضاء مجلس النواب
عاجل: جرحى في اشتباكات بين افراد اللواء 9عمالقة واللواء 12 عمالقة
تعرف على المدينة السياحية "الأكثر شرا" في العالم
في خطوة ابهجت المواطنين.. محافظ عدن يبدأ اجراءات إزالة البسط على الاراضي
لماذا تحضرت عتق وتخلفت "عدن"؟
مقالات الرأي
المحب الأول لليمن في الخليج ..وداعاُ!رحيل أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح كويت العرب! هكذا أسماها
    كثيرآ من المواقف والمشاهد في حياتك اليومية تجبرك بان تقف امام تداعياتها الذاتية عل وعسى بان تخرج
إلى الأخ / محافظ محافظة عدن.           بعد التحية والاحترام،،   لدينا تساؤل بسيط نوجهه لكم بشأن
عندما تبرز من رعاع القوم مطالبة الثمن مقدما من الوطن نظير دور باهت وواجب عليه رغم انفه فتلك ثقافة لم تعرفها
إنتهاء صلاحية الحكمة اليمانية يتضح جليا من خلال الإصرار الكارثي لطرفي الشرعية والحوثيين على التمسك ببنكين
هذه هي الحقيقة الملموسة والثابتة على الأرض خاصة وعندما يقوم الحوثي يحرك مليشياته في المناطق المحاذية
    كنت اتوق أن اكتب عن ماثر رئيس جنوبي أتى من أجل الجنوب وشعبه !!  لا أدري لماذا انتابني ألم وحسرة وانا
نستطيع القول ان التصريحات الأخيرة لنائب رئيس مجلس النواب الاخ عبدالعزيز جباري لاتعكس إلا الوجه القبيح لصراع
    لوكان الأمر يتعلق بعدم وجود الامكانات المادية التي تستدعي صرف المرتبات وبالتالي يتطلب من الجميع
  قلنا سابقاً على المأمور الجديد عواس الزهري أن أراد النجاح وتغيير بوصلة الأوضاع المتردية والمزرية
-
اتبعنا على فيسبوك