مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 03 يوليو 2020 01:08 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 21 نوفمبر 2019 08:24 مساءً

إلى كل جهات الإختصاص والمنظمات الإنسانية.. البلاطجة يهددون صحة وسلامة سكان التواهي

 

 

عبدالجبار ثابت الشهابي

عمال النظافة في مدينة التواهي الآمنة المسالمة كغيرهم من عمال النظافة في محافظة عدن أدركوا بفطرتهم السليمة حقيقة الدعوة الملغمة إلى الإضراب، وما يكمن خلف الأكمة من خفايا العفونات، السياسية، الحزبية، المنتنة، ومن خفايا التآمر ليس على عدن فحسب، بل وعلى نظافتها، ونظافة أهلها، وصحة بيئتهم، ولاسيما في هذه الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد، والتي أدت إلى انتشار الكثير من الأوباء، لكن التواهي، الهادئة، المتحضرة، المسالمة، لم تستطع أن تحافظ على نظافة أحيائها من غطرسة الفوضويين كبقية الأحياء التي خرج رجالها عن بكرة أبيهم دفاعا عن عمال النظافة، وعن نظافة أحبائهم، فردوا بإرادتهم الصلبة جحافل الفوضويين خائبين.
لقد أدرك عاملو النظافة في محافظة عدن - مع بساطتهم - حقيقة هذه الدعوة الملغومة، التي لا يراد بها وجه الله، وما تعني بالنسبة لمستقبل البلد، ومستقبل الإنسان، ولذلك جاء رفضهم القاطع للدعوة إلى الإضراب، والإصرار على مواصلة أداء مهمتهم الشريفة في حماية مدينتهم من الأوباء، وإماطة الأذى من الطريق، وعندما رأى أصحاب المقاصد الآثمة أن لاحيلة، لهم، تحولوا إلى ممارسة عادتهم في بث الرعب والفوضى، وتجنيد العوام من المهمشين بتراب الفلوس لنصرتهم في بث الفوضى، وإرهاب العمال، وتهديدهم بالضرب، بعد أن رفضوا الانصياع لدعوتهم إلى حد الاحتشاد لمواجهة قوات الشرطة التي تحمي العاملين، بقصد تفجير الفتنة، وضرب أعمدة السلام الاجتماعي في عدن.
لقد أدى هذا الفعل، الأرعن، المتواصل، الهدام إلى تعطيل العمل في نظافة المدينة، وتراكم القمامة في الشوارع، وفي مواقع التجميع، وأصبحت المدينة وأهلها تعيش في وضع بيئي سيئ، معرضين للأخطار، جراء تراكم تلال القمامات، وانتشار الحشرات من ذباب، وبعوض، وصراصير، بالإضافة إلى التسبب في تكاثر الزواحف، والقوارض، بما تنذر به من الأخطار، والأوباء القاتلة، فضلا عما تنذر به أكوام القمامات من احتمالات اشتعال الحرائق، وتهديد حياة، وصحة الناس، ولاسيما مرضى الربو والقلب.

تعليقات القراء
424131
[1] الاوبءه الحقيقيه
الجمعة 22 نوفمبر 2019
سلمان | ابين
فعلا التواهي موبوءه هي من طلع منها عبدالفتاح الجوفي وافسد الجنوب ولازال عروقه منتشره في التواهي داخل اكوام القمامه فلابد من نظافة التواهي اولا ثم نظافة المعلا وكريتر من الاوبءه

424131
[2] ماهو دور مدير المديريه !!!!
الجمعة 22 نوفمبر 2019
اين مدير المديريه من هؤلاء !! | جنوبيه
اين رجال الشرطه !!!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وفاة قائد عسكري بارز بقوات المجلس الانتقالي
مدير مديرية الشيخ عثمان يغلق فرع شركة العمقي للصرافة.. لهذا السبب
مستأجرون لمحال تجارية بالشيخ عثمان يقولون انهم يتعرضون لتعسف واغلاق غير مشروع( Translated to English )
توكل كرمان: تدين قصف التحالف العربي على صنعاء وصعدة (Translated to English )
بعد نجاحه في صناعته.. أيمن شوقي شاب عدني يبتكر ممر للتعقيم في مطار عدن
مقالات الرأي
      تحدث الخبير الاقتصادي جون بركنز في كتابه الشهير ”الاغتيال الاقتصادي للأمم “ بشكل مفصل عن
لا يوجد أي مبرر أمام المجلس الانتقالي الجنوبي لواقعة نهب رواتب موظفي التربية والتعليم بمديرية البريقة التي
‏ محمد انعم الحديث عن مسودة مشروع للحل الشامل في اليمن من قبل المبعوث الدولي وتقديمها لبعض الأحزاب اليمنية
اكذوبة تنفيذ اتفاق الرياض.!   تقديم الشق السياسي على الامني.!   اصبحت اخبار تقديم الشق السياسي على الامني
    ✅ مداهمة عرس ال باجمال او بوصف ادق غزوة مليشيات الاخوان لعرس ال باجمال كانت غزوة بهلوانية طائشة ولا
فيزيائيا هادي هو الرئيس الأكثر دهاءا،  والأوفر حظا والأعلى ربحا بحساب المقدمات والنتائج، كما أنه على خط
  عندما قرأت خبر مقابلة مدير كهرباء لودر للتاجر المورد ل ال10 الميجا التي لم يبلغ عمر تشغيلها شهورا ، والتي
  في اللقاء المغلق الذي أطل فيه عبدالملك الحوثي على جمع من القيادات الهاشمية من وراء الشاشة ظهر خائفا
    كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة   عجباً أن يتفرغ نفر من بني جلدتنا للتهجم على فخامة الرئيس القائد
منذ ان طالت أيادي التخريب والعبث هذا المرفق الوحيد الذي يقدم خدماته للمواطنين ولو في ادنى المستويات.. تحاشينا
-
اتبعنا على فيسبوك