مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 13 ديسمبر 2019 03:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 12:15 صباحاً

عدن تصطلي بنار عذاباتها المميتة ..؟!

 

 

كتب الفنان / عصام خليدي

 

كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن في زمن أشباه الرجال ..

أمة لاتعترف إلا بظواهر الامور السطحية ولاتفتش عن القيم والمبادئ والسلوك والأخلاقيات .. 

أمة تلهث وراء الشهرة والمال والسلطة والجاه ..

 

 تبوأ اللصوص والنصابين والدجالين والفاسدين والمرتزقة أعلى المناصب والرتب ومقاليد الحكم والسلطة وتاهت الشعوب في (ماراتون) توفير لقمة العيش والحياة بعزة وكرامة ضاع العلماء والمثقفين والنخب وصفوة القوم في زحمة ثقافة النهب والقتل والإغتصاب وتجارة الحروب ..

 

أمة عربية للأسف ضاعت هويتها ونهبت حضارتها وأستبيحت مقدراتها ونخوتها وأصالتها .. 

 

نحن نمر في أسوأ مرحلة إنحذار وإنحطاط على كل الصعد التي تشهدها المجتمعات العربية فارغة المحتوى والمضمون عديمة الجدوى والقيمة ..

و لسنا في حقيقة الأمر في وقتنا الراهن سوى ظاهرة صوتية ..

 

 أنظروا الى واقع الحال في( مدينة عدن) العاصمة المؤقتة والمحررة المنكوبة بعد مايقارب ( 5 سنوات) من إنتهاء الحرب الضروس التي شهدتها وقوافل الشهداء الذين ضحوا بحياتهم قرباناً لمستقبل أرغد مشرق وتضرجت دمائهم الزكية في كل شبر من ميادين القتال للذود عن الشرف والدفاع عن الوطن والأرض والعرض والكرامة والحرية .. 

 عدن الباسلة الآبية تنزف وتعلن للعالم بأسره تردي أوضاعها وقسوة معاناتها على مختلف الصعد الحياتية الآدمية والإنسانية وتشهد حتى كتابة هذه السطور حروب فتاكة قاتلة أشد وطآة وأعنف من سابقاتها في سبيل مقارعة ديمومة وإستمرارية الحياة ..

 

 نعم عدن وساكنيها يواجهون المجاعة والموت في كل لحظة وأستوطن الخوف والرعب قلوب كل من سكن مدينة عدن الآسرة الساحرة والمشهودة بدورها الريادي والتنويري في إتساع الكون على مرأى الأسماع والأبصار والتي عرفت منذ الأزل والخليقة بطيبة ودماثة أخلاق أهلها وثقافتها وفنونها وحضنها الدافئ ..

 

 عدن تعيش حالة إقتصادية سيئة للغاية متدهورة وأزمات خانقة بسبب إرتفاع حرب العملات وإنهيار الريال اليمني المخيف( مع سبق الإصرار والترصد ) وحروب الخدمات والكهرباء والنفط والغاز وغلاء أسعار المواد الغذائية والإغتيالات وإنعدام صرف المرتبات والإغتصابات والنهب والسرقة والبلطجة وضياع حقوق الشعب الذي تسلب مقدراته وخيراته وثرواته وتهدر أبسط متطلباته وإستحقاقاته الآدمية .. 

عدن تصطلي بنار عذاباتها المميتة تستغيث وتصرخ عن بكرة أبيها بمختلف شرائحها الإجتماعية وأطيافها المتعددة ..

 

 كفى عبث وإستهتار وعبودية بحياة الناس المستضعفين وإضطهاد وإهدار وإباحة وإنكار حقوق المواطنين الصابرين المنهكين يكفينا خنوع وظلم وقهر وتركيع ..

رسالة إستغاثة نوجهها لكل الأطراف السياسية والفرقاء ومن بيدهم مقاليد سدة الحكم وسلطة القرار ..

 

لقد بلغ السيل الزبى ..

اللهم أني بلغت اللهم فأشهد ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الشيخ حمود المخلافي يربك حسابات الجميع في تعز
وفاة "أبو الليم" في عدن
مدير امن أبين يصدر توجيهات بتوقيف أحد القيادات الامنية بالمحافظة
كهرباء عدن تزف بشرى سارة للمواطنين
صحف بريطانية تناقش أزمة دارفور وأسهم أرامكو وأمرا رئاسيا لمكافحة معاداة السامية في أمريكا
مقالات الرأي
الأقاليم تتشكل بهدو.. بعد ان حسمت قضيه الإقليم الشرقي تماما.. حتى الإشكالية التي أثيرت مؤخرا في المهرة كانت
حين يسبق الفقراء النخب، قل ان ميزان المعرفة، وثابت ادبيات التنظير، قد انقلب رأساً على عقب ،حين يستبق فلاح
ابين محافظة تعيسة جدآ جدآ فيقال ابين بلاد الحاس والحسحاس والظلم الشديد . هيئة مستسفى الرازي العام تجد به اشد
في الواقع لست مندهشا كثيرا للإشارات الإيجابية التي أرسلتها قطر مؤخرا صوب أجهزة الاستقبال السعودية كبادرة
في القريب العاجل سنرى إحداث كبيرة متميزة ومثيرو للجدل في  منطقة الخليج والجزيرة العربية تلفت النظر وتوقد
  ليست رغبة طفولية للحنين، للأب الذي غادرنا قبل فوات الأوان، للقائد الذي رحل عنا فجأة دونما سابق إنذار، بل
    جرّب اليمنيون منذُ أكثر من خمس سنوات كيفية العيش خارج كنف الدولة ومؤسساتها المدنية والأمنية
بعد خمس سنين من الحرب وانقلاب مليشيات الحوثي على مؤسسات الدولة في صنعاء واعلان التمرد في البلاد بهدف خلط
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي  والسلطة عبارة عن درساً بليغاً لن يذهب من الذاكرة, وملحمة
.شارعنا يتحول بعد العصر إلى ساحة للعشاق يتجمع الشباب في ركنه أمام عمارتها مركزين أنظارهم على نافذة غرفتها
-
اتبعنا على فيسبوك