مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 01:19 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

رئيس حزب الإصلاح يلتقي السفير الفرنسي لدى اليمن

الأحد 17 نوفمبر 2019 10:29 مساءً
الرياض (عدن الغد) خاص:

أكد رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، محمد اليدومي، الأحد، ان ”عودة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن يعزز جهود الحكومة ومؤسساتها في تحقيق الأمن واستقرار وتقديم الخدمات“.

جاء ذلك خلال لقاء ”اليدومي“ بالسفير الفرنسي لدى بلادنا كريستيان تستو، حيث بحث الطرفان جملة من القضايا، لا سيما ما يتعلق باتفاق الرياض وسبل تنفيذه على أرض الواقع.

وأكد ”اليدومي“ تأييد الإصلاح للاتفاق بما يحقق المصلحة العليا لليمن، ويوحد جهود اليمنيين لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب، منوها بحرص القيادة السعودية على لملمة صفوف اليمنيين، والحفاظ على اليمن وأمنه ووحدته.

بدوره أكد السفير الفرنسي كريستيان تستو، على موقف بلاده الداعم لاتفاق الرياض، والعمل على تنفيذه وفق الخطة الزمنية المقرة.

وجدد التأكيد على دعم فرنسا للشرعية، وتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للحكومة في المجال الاقتصادي والتنموي والاغاثي.

وأشار تستو إلى أن موقف بلاده الثابت والداعم للحل السلمي في اليمن وفق المرجعيات الثلاث، بما يحقق آمال اليمنيين وتطلعاتهم.


المزيد في أخبار وتقارير
جمعية صرافو عدن تعلن إغلاق محالها وتحمل البنك مسؤولية قراراته
  أعلنت جمعية صرافو عدن إغلاق محلات الصرافة بالعاصمة عدن عقب تعدي البنك المركزي على بعض المحال وإغلاقها وطرد عمالها تحت مبرر تحميلهم مسؤولية تدهور العملة. جاء
تعليمات السلطات المصرية للتشغيل الى مطار القاهرة بعد جائحة كورونا
* مكتب المبيعات ونقاط البيع: 1-يتم الالتزام بالإقرار الصحي الخاص بالمصريين وغير المصريين المغادرين على رحلاتنا الى القاهرة ويتم إعطائه الراكب في نقاط البيع (مكاتب
مستشار وزير الدفاع: الإصلاح والمؤتمر هم سبب الشتات والتفرق ولولاهم ما بقي الحوثي إلى اليوم( Translated to English )
هاجم مستشار وزير الدفاع اليمني "يحيى ابو حاتم" كل من حزب المؤتمر الشعبي العام وحزب التجمع اليمني للاصلاح. وقال ابو حاتم في تغريدة له: ‏أشهد لله أن لولا الإصلاح


تعليقات القراء
423189
[1] (( اليدومي الرجل الممنوع من دخول العديد من الدول العربية والعالمية ))
الأحد 17 نوفمبر 2019
الاستاذ / علي القاضي ابووضاح | المهحر
((تلتقي بمن تشاء وكما يشاء ٠٠ لكن ذكر الجنوب وعدن بلسانك ممنوع ٠٠ لستَ جنوبياً ولا عدنياً واشتركت بجرائم ضد البشرية ومنظومة الاخوان بقيادة اللصوص والمجرميين الاحمر والزنداني في عدن بغزوة الغنائم عام ١٩٩٤م)) (( تلك الجرائم لاتسقط بالتقادم نباحكم لايجدي بشئ !! عدن ليست مدينتكم وبلادكم - اثبتوا رجولتكم فوق ارضكم اخلعوا رداءالغرب المُحرم بِأدبياتكم والبسوا رداء جنتكم واذهبوا لتحرير بيوت اعراضكم واهلكم - هل اخبرت السفير الذي بحانبك - إن اولادك واولاد عبد المجيد الزنداني في اسطنبول ويعيثون فساداً ولدىٰ الواحد طابق مكون من اربع شقق حديثة بثلاثة مليون دولار وإن ابن الزنداني الكبير وابنك الوسط مطلوبون من الانتربول الالماني ومطلوب دفع للواحد خمسة مليون ليرة تركية غرامة بسبب غسيل الاموال وموقعهم بجوار بناية رئيس الوزراء معين وخلف سلسلة مطاعم شركة منتجع الاحمر في حي " تقسيم " منطقة اليمنيين / اسطنبول الكبرىٰ-تتجارون بدماء اليمنيين بالحروب وابناءكم ونساءكم في اسطنبول اولاد الزنداني للواحد ثلاث زوجات ولايعملون ياكلون واولادك واسركم من ثروات الجنوب البترولية - اسالك اين ذهبت كرامتك ؟؟ وانت تعيش على اموال الغير - اعمل !! وماذا قدمت للجنوب وماذا انتجت واين هي ثمار أعمالك الوطنية ؟؟ هل منحت فقيراً رغيفاً ؟؟ هل منحت مريضاً دواءً؟؟ هل منحت معاقاً عربة ؟؟ هل منحت دار العجزة بطانية واحدة ؟؟ تتشدق بالدين تارة والناصر تارة والوطنية اخياناً ايها المنافق لماذا لاتعمل إسوة ببقية اليمنيين بدلاً من التسول في شوارع الدول الطيبة قبل سنوات ولدىٰ التسجيلات ومحموعتك المرتزقة وصفتم الشقيقة وبعض الدول العربية بالرجعية واختضنتم الخارجون عن القانون !! قسماً بالله لو بيدي توكيلات - لَأضعكم جميعاً خلف القضبان الدوليةلتموتوا وكرامتكم تحت اقدامكم !!ماهي صفتك باللقاءات ؟؟!! لعلمك ولعلمكم انتم غير مُرحب بكم بعدن والمحبوب والشريف والنظيف لايبحث عن وسيط يقودن الى فراشه واصبحتم تخافون لمعان الدرهم في الظلاموهذة سجية اللصوص الخوف من كل شئ عودتكم مرهون إسوة بالآخرين التسليم لكل شئ والاهم المليارات المنهوبة من ثرروات الجنوب ( الاتفاقية ملئية بالثغرات والمشرع اغفل تسليم الاموال وركز على مكافحة الفساد في الملحق الاول المادة السادسة (والفساد يتواجد بالخضار والفواكه ) ولم تُشر الى ( محاربة الفاسديين ) وهذه الثغرة خدمت اللصوص ولابد من ملحق تعديل وجاهز المساعدة بسد الثغرات بما يضمن حقوق الجنوب والجنوبيين أيضاً المادةا الثالثة اشارت للكفاءة والسطر مُبهم (المفروض - الكفاءات العلمية بموجب الشهادات الاصل والمصدقة حسب الاصول !! )) وثغرات عديدة وخطيرة سمحت ببقاء ادوات القتل بيد الاخوان لم يشملهم تسليم اسلحتهم والدليل لخطورتكم إنقضاضكم على شبوة_ اذلف ولاتمثل دور المثقف والعلم ياجاهل حتى أخمص قدميك وتاريخك الاسود والاحمر بحقيبة الجندي !!)) نراك خلف القضبان !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسليم جثة رجاء الجداوي لعائلتها في تابوت معدني (صور)‎
السعدي: اتفاق الرياض كشف حقيقة صراع التمثيل الجنوبي
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
سياسي عدني: إتفاق الرياض الهدف العام منه هو إخراج الإنتقالي من ورطة التمرد على الشرعية
مقالات الرأي
خطوة وطنية شجاعة وموقف موفق لسعادة القائد المحافظ اللواء الركن فرج سالمين البحسني تلك المتمثلة بتوجيهه
                  /كتب_د. علي ناصر سليمان الزامكي المقدمة: لا شك إن الحديث عن مراحل تكوين
مايبدو اليوم ومايسود في مجتمعنا اليوم ذلك الغول المفترس والمتوحش متمثلا" في الغلاء الفاحش وتلك المجاعة
في مخرجات الحوار الوطني ذهب محمد علي أحمد إلى صنعاء كممثل للقضية الجنوبية  وكان معظم الشعب الجنوبي يرفض
يتمنون زوال شرعية الجمهورية اليمنية، ويتحرقون شوقاً لرؤيتها تتلاشى وتختفي من الوجود، وكأنهم سيستيقظون صباح
"خفة إعلام الانتقالي ومطبليه التي لا تحتمل"... العنوان مقتبس من رواية للروائي التشيكي الشهير ميلان كونديرا
  أكتب هذا المقال ليس من أجل محاكمة المؤتمر أو الإصلاح وإنما بحثا عن حل وليس محاولة تشهير غير مبني على أي
    ما من شك ان تفاهما سيتم التوصل اليه بين الرئيس هادي والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية
الحضن بفتح الحاء لا بضمه ، منطقة تقع غرب مدينة لودر ، تضم عدد من القرى المتقاربة و يقارب عددها المية قرية ،
عندما قال الدكتور الخبجي ممكن نتابع الهدف حتى ولو واجهنا كثير من الصعوبات والضغوط المحلية والدولية
-
اتبعنا على فيسبوك