مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 07:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

رئيس حزب الإصلاح يلتقي السفير الفرنسي لدى اليمن

الأحد 17 نوفمبر 2019 10:29 مساءً
الرياض (عدن الغد) خاص:

أكد رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، محمد اليدومي، الأحد، ان ”عودة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن يعزز جهود الحكومة ومؤسساتها في تحقيق الأمن واستقرار وتقديم الخدمات“.

جاء ذلك خلال لقاء ”اليدومي“ بالسفير الفرنسي لدى بلادنا كريستيان تستو، حيث بحث الطرفان جملة من القضايا، لا سيما ما يتعلق باتفاق الرياض وسبل تنفيذه على أرض الواقع.

وأكد ”اليدومي“ تأييد الإصلاح للاتفاق بما يحقق المصلحة العليا لليمن، ويوحد جهود اليمنيين لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب، منوها بحرص القيادة السعودية على لملمة صفوف اليمنيين، والحفاظ على اليمن وأمنه ووحدته.

بدوره أكد السفير الفرنسي كريستيان تستو، على موقف بلاده الداعم لاتفاق الرياض، والعمل على تنفيذه وفق الخطة الزمنية المقرة.

وجدد التأكيد على دعم فرنسا للشرعية، وتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للحكومة في المجال الاقتصادي والتنموي والاغاثي.

وأشار تستو إلى أن موقف بلاده الثابت والداعم للحل السلمي في اليمن وفق المرجعيات الثلاث، بما يحقق آمال اليمنيين وتطلعاتهم.


المزيد في أخبار وتقارير
العولقي يدعو المواطنين للخروج إلى الشارع والمطالبة برحيل الحكومة
اتهم الناشط الإعلامي " ناصر علي العولقي " حكومة معين عبدالملك بعدم الاهتمام بأوضاع المواطنين في المحافظات المحررة. وقال العولقي في تصريح لـ "عدن الغد" أن حكومة معين
محامي صالح: الانتقالي يعرقل عملية السلام وعلى الإمارات سحب سلاحها منهم
اتهم محامي الرئيس السابق علي عبدالله صالح المجلس الانتقالي بالوقوف خلف عرقلة عملية السلام في اليمن، مطالباً دولة الإمارات بسحب سلاحها منهم. وبين المحامي محمد
على رصيف الشارع : مؤلف وروائي يمني يبحث عن فرصة عمل لإعالة أسرته!!..
  جلس كاتب يمني على حافة رصيف أحد شوارع مدينة تعز وفي يده ورقة مقوى كتب عليها شرحا عن حالته ووضعه مناشدا فيها أصحاب الشهامة والمروة مساعدته في إيجاد عمل له ليغيث


تعليقات القراء
423189
[1] (( اليدومي الرجل الممنوع من دخول العديد من الدول العربية والعالمية ))
الأحد 17 نوفمبر 2019
الاستاذ / علي القاضي ابووضاح | المهحر
((تلتقي بمن تشاء وكما يشاء ٠٠ لكن ذكر الجنوب وعدن بلسانك ممنوع ٠٠ لستَ جنوبياً ولا عدنياً واشتركت بجرائم ضد البشرية ومنظومة الاخوان بقيادة اللصوص والمجرميين الاحمر والزنداني في عدن بغزوة الغنائم عام ١٩٩٤م)) (( تلك الجرائم لاتسقط بالتقادم نباحكم لايجدي بشئ !! عدن ليست مدينتكم وبلادكم - اثبتوا رجولتكم فوق ارضكم اخلعوا رداءالغرب المُحرم بِأدبياتكم والبسوا رداء جنتكم واذهبوا لتحرير بيوت اعراضكم واهلكم - هل اخبرت السفير الذي بحانبك - إن اولادك واولاد عبد المجيد الزنداني في اسطنبول ويعيثون فساداً ولدىٰ الواحد طابق مكون من اربع شقق حديثة بثلاثة مليون دولار وإن ابن الزنداني الكبير وابنك الوسط مطلوبون من الانتربول الالماني ومطلوب دفع للواحد خمسة مليون ليرة تركية غرامة بسبب غسيل الاموال وموقعهم بجوار بناية رئيس الوزراء معين وخلف سلسلة مطاعم شركة منتجع الاحمر في حي " تقسيم " منطقة اليمنيين / اسطنبول الكبرىٰ-تتجارون بدماء اليمنيين بالحروب وابناءكم ونساءكم في اسطنبول اولاد الزنداني للواحد ثلاث زوجات ولايعملون ياكلون واولادك واسركم من ثروات الجنوب البترولية - اسالك اين ذهبت كرامتك ؟؟ وانت تعيش على اموال الغير - اعمل !! وماذا قدمت للجنوب وماذا انتجت واين هي ثمار أعمالك الوطنية ؟؟ هل منحت فقيراً رغيفاً ؟؟ هل منحت مريضاً دواءً؟؟ هل منحت معاقاً عربة ؟؟ هل منحت دار العجزة بطانية واحدة ؟؟ تتشدق بالدين تارة والناصر تارة والوطنية اخياناً ايها المنافق لماذا لاتعمل إسوة ببقية اليمنيين بدلاً من التسول في شوارع الدول الطيبة قبل سنوات ولدىٰ التسجيلات ومحموعتك المرتزقة وصفتم الشقيقة وبعض الدول العربية بالرجعية واختضنتم الخارجون عن القانون !! قسماً بالله لو بيدي توكيلات - لَأضعكم جميعاً خلف القضبان الدوليةلتموتوا وكرامتكم تحت اقدامكم !!ماهي صفتك باللقاءات ؟؟!! لعلمك ولعلمكم انتم غير مُرحب بكم بعدن والمحبوب والشريف والنظيف لايبحث عن وسيط يقودن الى فراشه واصبحتم تخافون لمعان الدرهم في الظلاموهذة سجية اللصوص الخوف من كل شئ عودتكم مرهون إسوة بالآخرين التسليم لكل شئ والاهم المليارات المنهوبة من ثرروات الجنوب ( الاتفاقية ملئية بالثغرات والمشرع اغفل تسليم الاموال وركز على مكافحة الفساد في الملحق الاول المادة السادسة (والفساد يتواجد بالخضار والفواكه ) ولم تُشر الى ( محاربة الفاسديين ) وهذه الثغرة خدمت اللصوص ولابد من ملحق تعديل وجاهز المساعدة بسد الثغرات بما يضمن حقوق الجنوب والجنوبيين أيضاً المادةا الثالثة اشارت للكفاءة والسطر مُبهم (المفروض - الكفاءات العلمية بموجب الشهادات الاصل والمصدقة حسب الاصول !! )) وثغرات عديدة وخطيرة سمحت ببقاء ادوات القتل بيد الاخوان لم يشملهم تسليم اسلحتهم والدليل لخطورتكم إنقضاضكم على شبوة_ اذلف ولاتمثل دور المثقف والعلم ياجاهل حتى أخمص قدميك وتاريخك الاسود والاحمر بحقيبة الجندي !!)) نراك خلف القضبان !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
يماني ينفي مغادرته سويسرا ويؤكد استمرار حملته السياسية
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك