مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 07:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 17 نوفمبر 2019 10:16 مساءً

هل ينزع الإقليم رداءه ؟

بات جليا مشهد اليوم في دخول دوامة صراعاته مرحلة جديدة لربما سيختلف عنوانها قليلا لكن قطعا لا توقعات حتى الساعة بتوقف عبث اطرافها ومغامراتهم الصبيانية .

تجميد ملفات وتسخين أخرى ! ما الذي يحدث بالضبط ؟ ( مشهد الاقليم اليوم) !

ففي الوقت الذي ثتور فيه بلدان عربية بعينها كالعراق ولبنان يبدو ان اخرى قد أخمدت نيرانها او تكاد كالسودان وتونس وربما اليمن ناهيك عن انخفاض وتيرة الصراع الليبي والى حد ما السوري ..

لكن قبل ذلك لاحظ معي رمزية ديموغرافيا التسخين تلك ودلالاتها! نتحدث هنا عن انتفاضة شعبية لم ترفض الفساد فقط بل تعدت ذلك الى رفضها للارتباط التاريخي والايديولوجي الذي طالما وسمت به..
أما في الجهة الاخرى فيبرز الحديث اليوم عن ضمانات سخية تقدمها السعودية للحوثيين مقابل قطعهم العلاقة مع إيران أضف الى هذا؛ ذلك التطور الخجول والودي الذي طرأ على العلاقة المنقطعة بين قطر واشقاءها الخليجيين والقادم من بوابة الرياضة وتحديدا بطولة كأس الخليج ..

إذن فان ربط تلك المعطيات والمستجدات ووضعها في سياقها الطبيعي سوف لن يقودك الا الى افتراض واحد وهو ان ثمة توجه ما بات يستهدف ادوات ايران بالمنطقة سواء بإحراقها شعبيا او حتى بشراء ذمم قياداتها ..
ولمٌ لا ؟ فلا شيئ مستحيل في مستنقع السياسة وقاذورات البرجماتية العفنة؟

هل يعقل أننا بتنا أمام تقليم أظافر الغول الايراني إبتداء من حاضنته الممتدة بالمنطقة مرورا بأدواته السياسية فيها ؟وهل يمكن إعتبار فتور العلاقات الايرانيةـ الاوروبية مؤخرا ضمن أدوار هذا السيناريو؟

لكن بالمقابل ماهو عنوان المرحلة القادمة وما نوع الصراع الذي ينتظر المنطقة العربية برمتها؟
وماهو دور اسرائيل في كل مايحدث؟ وهل نحن على موعد وشيك مع فصل آخر من فصل تراجيديا الأفول العربي ؟

بالتأكيد لاشيء مبشر طالما والعرب دائما رهائن لمشاريع الغرب ولايمتلك قادتهم حتى رؤية خاصة منفصلة عن رغبات الخارج ومشاريعه الدموية.. لذا يمكن القول انه مهما نزعت جلود ووضعت اخرى غيرها فان ذلك يبقى دوما ضمن تعديل خارطة الصراع اللامنتهي بالمنطقة وبالطبع هذه هي النقطة الوحيدة التي يلتقي عندها الكبار وتتقاطع فيها مصالحهم..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
يماني ينفي مغادرته سويسرا ويؤكد استمرار حملته السياسية
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك