مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 02:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 17 نوفمبر 2019 10:16 مساءً

هل ينزع الإقليم رداءه ؟

بات جليا مشهد اليوم في دخول دوامة صراعاته مرحلة جديدة لربما سيختلف عنوانها قليلا لكن قطعا لا توقعات حتى الساعة بتوقف عبث اطرافها ومغامراتهم الصبيانية .

تجميد ملفات وتسخين أخرى ! ما الذي يحدث بالضبط ؟ ( مشهد الاقليم اليوم) !

ففي الوقت الذي ثتور فيه بلدان عربية بعينها كالعراق ولبنان يبدو ان اخرى قد أخمدت نيرانها او تكاد كالسودان وتونس وربما اليمن ناهيك عن انخفاض وتيرة الصراع الليبي والى حد ما السوري ..

لكن قبل ذلك لاحظ معي رمزية ديموغرافيا التسخين تلك ودلالاتها! نتحدث هنا عن انتفاضة شعبية لم ترفض الفساد فقط بل تعدت ذلك الى رفضها للارتباط التاريخي والايديولوجي الذي طالما وسمت به..
أما في الجهة الاخرى فيبرز الحديث اليوم عن ضمانات سخية تقدمها السعودية للحوثيين مقابل قطعهم العلاقة مع إيران أضف الى هذا؛ ذلك التطور الخجول والودي الذي طرأ على العلاقة المنقطعة بين قطر واشقاءها الخليجيين والقادم من بوابة الرياضة وتحديدا بطولة كأس الخليج ..

إذن فان ربط تلك المعطيات والمستجدات ووضعها في سياقها الطبيعي سوف لن يقودك الا الى افتراض واحد وهو ان ثمة توجه ما بات يستهدف ادوات ايران بالمنطقة سواء بإحراقها شعبيا او حتى بشراء ذمم قياداتها ..
ولمٌ لا ؟ فلا شيئ مستحيل في مستنقع السياسة وقاذورات البرجماتية العفنة؟

هل يعقل أننا بتنا أمام تقليم أظافر الغول الايراني إبتداء من حاضنته الممتدة بالمنطقة مرورا بأدواته السياسية فيها ؟وهل يمكن إعتبار فتور العلاقات الايرانيةـ الاوروبية مؤخرا ضمن أدوار هذا السيناريو؟

لكن بالمقابل ماهو عنوان المرحلة القادمة وما نوع الصراع الذي ينتظر المنطقة العربية برمتها؟
وماهو دور اسرائيل في كل مايحدث؟ وهل نحن على موعد وشيك مع فصل آخر من فصل تراجيديا الأفول العربي ؟

بالتأكيد لاشيء مبشر طالما والعرب دائما رهائن لمشاريع الغرب ولايمتلك قادتهم حتى رؤية خاصة منفصلة عن رغبات الخارج ومشاريعه الدموية.. لذا يمكن القول انه مهما نزعت جلود ووضعت اخرى غيرها فان ذلك يبقى دوما ضمن تعديل خارطة الصراع اللامنتهي بالمنطقة وبالطبع هذه هي النقطة الوحيدة التي يلتقي عندها الكبار وتتقاطع فيها مصالحهم..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
الحوثيون يردون على دعوة "عبدالعزيز جباري" للسلام (Translated to English )
قوة أمنية تهدم سور ومصلى مول شهير في مدينة عدن
تجدد الاشتباكات بجبهة الشيخ سالم
عرض الصحف البريطانية- الغارديان: دونالد ترامب منافق بشأن الصين
مقالات الرأي
  يعيش جنوبنا الحبيب منذ سنوات حالةمن الاحتقان والتمزق والصرعات الدموية العبثيةوبشكل تصاعدي. لكنه ليس
في البدء احي مبادرة مخيم الاعتصام لضباط الجيش والامن للجنوب امام معسكر التحالف للمطالبة بصرف مرتباتهم
......وتلك حكايةٌ أخرى ، يرويها ( الطفل ) وديع : نصلُ إلى عدن ، وبالنسبة لنا نحن ( البدو ) فعدن حلم رائع وجميل .ثلاثة
تخرج بين الفينة والأخرى الكثير من التصريحات لقيادات ونشطاء المجلس الإنتقالي بأن هناك قواعد ومعسكرات تتبع
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. هذا المقطع الدرامي ليس من نسج الخيال أو غير واقعي, بل مشاهدات يومية لما يدور في
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
-
اتبعنا على فيسبوك