مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 01:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 17 نوفمبر 2019 04:10 مساءً

الاحتجاج في طهران والرعب في صنعاء

محمد جميح

في الوقت الذي يتطلع فيه مرتزقة إيران الحوثيون في اليمن إلى نسخ تجربة ولاية الفقيه، بشكل أو بآخر في بلادنا، يحرق الإيرانيون صورة الولي الفقيه خامنئي، ويهتفون: الموت للديكتاتور.
‏أصنام إيران، رموز الكهنوت الديني تتساقط في العراق ولبنان وفي إيران نفسها، وستسقط في مهد العرب الأول.
يحرق الإيرانيون صور خامنئي الذي قال أحد تلاميذه إن الملائكة تسجد له،وإنه يتواصل مع الله عن طريق الإمام الغائب.
‏هُبَل يسقط في إيران.وكلما أحرقت صورة للصنم تحسس الحوثي رقبته بصنعاء.
‏"جاء الحق وزهق الباطل".
‏شعب عمر الخيام حق، والعمامة باطل.
‏شعب نشوان الحميري حق، والحوثي باطل الأباطيل.
حركة الوعي اليوم لدى الشباب العربي تنتقل للداخل الإيراني...
جمع كهنة إيران كل أساطير فارس القديمة، وخرافات الشعبويين والشعوبيين، ثم صدروها باسم "ثورة إسلامية"...
غير أن وعي الشعوب العربية في العراق ولبنان أعاد تصدير الثورة الحقيقية إلى إيران...
لا تقلقوا كثيراً من استغلال الحوثي لخلافات الشرعية...
لا تقلقوا من لعبه على التناقضات المجتمعية...
ثورة الوعي التي يقودها أبناء العراق ولبنان تعدت حدودها إلى قلعة الكهنوت العالمي...
واليوم ينزل ملايين الإيرانيين في أكثر من ١٠٠ مدينة إيرانية يحطمون رأس الصنم، ويحرقون صورته، ويهتفون : الموت للديكتاتور...
رأس الأفعى في طهران، أما الحوثي فليس أكثر من قفاز قذر ليد العمامة السوداء المظلمة...
تستعجلون بالطبع...
تيأسون ربما...
لكن ثائراً عظيماً تحدى الإمام الكاهن أحمد حميد الدين وهو يسوقه للمقصلة، بعد فشل محاولته الثورية: وقال: "حبلناها وستلد"...
وسترون...

تعليقات القراء
423064
[1] سيسقط الحوثي كما سقط أخٌ له من قبل
الأحد 17 نوفمبر 2019
عبد ربه العدني | الجنوب العربي
لا شك أن الحوثي سيسقط كما سقط من قبله عبد المجيد الزنداني. ذلك هو حكم الله فيمن حاول مصادرة ملكوت السماوات كي يبني لنفسه ملكا على الأرض ويجعل لنفسه أزلاما وغلمانا يسبّحون بحمده ولا ينبـسـون ببنت شفـة عن جرائمه بحق خلق الله من أبناء شعبه، ثم يجعل بعض أولئك الأزلام وزراء يسرقون أموال الجياع، ويرسل بعض أولئك الغلمان سفراء في شتى الأصقاع. نعم، كلهم إلى سقوط، وكلهم إلى هلاك ويبقى وجه الله، ويبقى الحق، وحينئذ لايجد المادحون ما يتقنعون به. فهل جاءك ياجميح حديث أولئك الذين كانوا يسبحون بحمد علي عبدالله صالح. كان علي صالح يذبح الجنوبيين ليل نهارعلى مرأى ومسمع من الناس أجمعين، ومع هذا كنا نسمع بعض الأزلام يقسمون الأيمان على شاشات التلفزة بأن صالح ماهو بدموي! هل عرفت أحداً من هؤلاء الوقحين ياجميح؟ أظنك لا تعرفهم فأنت لستَ من هذه الطينة! ألستَ كذلك؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
القيادي حمدي شكري يصدر توضيحا حول مواجهات العند
الحالمي يصدر بيانا توضحيا حول مواجهات العند
عاجل: صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين قائد للواء 35 مدرع
الوالي: قتال المليشيات حول قاعدة العند امس يظهر لنا كم هي الامور متدهورة
مصر تتصدر والسعودية تتفوق على إسرائيل.. قائمة بأقوى جيوش المنطقة وفق أحدث إحصائية
مقالات الرأي
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
  ترددت كثيراً حول الكتابة تحت هذا العنوان وغيره من العناوين التي تحمل بين طياتها حنين (البسطاء) للدولة
الصراع اليمني عامة ولسنوات أخذ حيزا كبيرا في التحليل وحتى التكهن في كونه صراعا يعبر عن مدى تضارب مصالح الخارج
سألني صديق.. هل اتفاق جدة في صالح الشرعية أم في صالح الانتقالي؟ أولا - من المؤسف أن يطرح مثل السؤال وكأن هذا
زمن نفاق وتزلف ، زمن لا مكان للشريف والعفيف فيه، تفسخ المجتمع وإنحط وأصبح الناس وراء صاحب المال وهم يعلموا
اكتب هذه السطور مساء الخميس الموافق ال9من يوليو الجاري بعد عودتي مع الأخوين العميد الركن عبدالكريم قاسم شائف
-
اتبعنا على فيسبوك