مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 13 ديسمبر 2019 09:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 نوفمبر 2019 02:15 مساءً

باعة الوهم هل سيحترمون الاتفاق

يعد الكثيرين اتفاق الرياض فاتحة خير لتوافق سياسي يمني خاصة بعد الاحداث المؤسفة التي حصلت في عدن قبيل عيد الأضحى المبارك وفي الأيام الحُرُم المباركة التي أعلن فيها النفير واستبيحت فيها الدماء وازهقت فيها الأرواح واقتحمت فيها البيوت ونهبت الممتلكات وشردت الأسر.

 

والاصل انه إذا تم الاتفاق بين القادة وجب على القواعد الالتزام بما نتج عنه ليكون اتفاقا مكتوبا على الورق مطبقا على الأرض، لكن ما نراه العكس فالاتفاق لم يخرج عن كلام مكتوب في الورق فكل يوم يطالعنا الكثير من الكتاب والسياسيين وغيرهم بكلام وخطابات متشنجة مازالت تحمل ذلك النفس العدائي الداعي للاختلاف بل والاقتتال وماتزال الكتابات والمقالات والمقابلات تعج بتلك الروح الانفعالية التي تقصي وتفرق وتستعدي وتثير الأكاذيب وتقذف بالإشاعات.

 

ان كان الوضع على الأرض لم ولن يتغير وان كان الخطاب التشطيري الخارج عن القانون المنقلب على الدولة باق وله منابره وهناك من يتيح له الحديث والظهور فما فائدة الاتفاق اذن؟ وعلى أي أرض سيطبق؟

 

ان من عوامل نجاح الاتفاق وقف كافة اشكال المشاركات العدائية ومحاسبة كل من ثبت بثه للأكاذيب وتضليل الناس وتحشيد الرأي العام ضد الدولة واركانها.

 

الرأي والرأي المخالف مكفول ومقبول ضمن إطار الدولة أما ما سوى ذلك فهو انقلاب على الدولة واخلال بالنظام وامن البلاد.

 

من أعجب ما رأيت بعيني والبعض سمعته من آخرين عن اشخاص ممن بحت أصواتهم في القنوات والمجالس والمقاهي وصلبت أيديهم في الكتابة عن الجنوب وقضيته ومظلوميته ورمي الدولة ورموزها بأسوأ الاوصاف والقدح في بعض مسئوليها وجدت كثير منهم يقفون على أبواب المسئولين هذا يبحث عن فرصة لمنصب فيما يسميها دولة الاحتلال وذاك يطلب مبلغا كمعونة، طبعا طلباتهم معونات من فئة vip هؤلاء الذين يعمقون في قلوب وعقول العامة كراهية من خالفهم واستعدادهم للقتال بل البطش بكل من يختلف معهم ثم هم في الخفاء يقفون كالأرامل على أبواب المتصدقين.

 

ربما كلامي لن يعجب الكثير لكنه الحق وما قلت الا الحقيقة التي يعرفها الكثير ولا ينكرها الا اعمى بصر أو بصيرة.

 

أخيرا نحن لا نعادي أحد ولا نحاول الوقوف بوجه أحد ولكن رفقا بالعامة ألينوا خطاباتكم النارية لا تستثيروا البسطاء بدعايات واشاعات تزيدهم فوق الفقر فقرا وفوق المعاناة معاناة والتي أنتم جزء منها والنتيجة احقاد وعداوات وأنتم تعيشون حياة الرفاهية تبيعون الوهم لهم وتشترون الفلل والسيارات الفارهة لكم هنا وهناك.

 

فهل سيدرك الاتباع انهم في دائرة الوهم ماكثون؟

تعليقات القراء
422459
[1] وانتم تبيعوا الوهم بإسم المطوعة
الخميس 14 نوفمبر 2019
سعيد | الجنوب بدون مزايدين
اعرفوا انفسكم ايضا . إما عن التصحيخ فعلى الجميع تصحيح السلوك . ومن فنق الى الاسفل واولهم المدلسين بإسم الدين من جميع الجهات وبائعي الوهم عبر تسلطهم باستخدام الدين واللعب على العاطفة.

422459
[2] نتصحك بزواج الاربع ثم تتعلم العدل
الخميس 14 نوفمبر 2019
رشاد | الجنوب
انتم النطاوعة تفصلوا العدل والسياسة حسب السربلة والحوثي السئ يناصر الخالق . خلوكم بشر ولا تكذبوا على الناس خلاص وضحت اساليبكم .

422459
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الخميس 14 نوفمبر 2019
ناصح | الجنوب العربي
بالمختصر المفيد ، لماذا وبما إنك تتحدث عن دولة ومن يعاديها ولن يطبق إتفاقية جده التي وقعت في الرياض كما تجزم عندما كتبت لم ولن يطبقوه ، لا نريد أن نسأل عن الدولة وجيشها الوطني الذي يريد تحرير الجنوب المحرر والمهادن لأبناء العم الحوثيون إلَّا من مسرحيات متفق عليها هنا وهناك معهم ، كذلك لانريد أن نسأل عن المجلس الإنتقالي الجنوبي وقواته وموقفه المعلن حول حكومة شرعية هادي وإنما السؤال هو لماذا لا يُستفتى الشعب في الجنوب حول مشروع أقاليم حكومة هادي ومشروع المجلس الإنتقالي بإستعادة الدولة الجنوبية وبناء دولة فدريالية في الجنوب ؟؟هنا مربط الفرس بعد أن أسس الحوثيون لهم دولة خاصة بهم عاصمتها عاصمة دولة السيد الرئيس ، هل وصلت الرساله؟؟ أرجو النشر ومن الخطأ حجب أراء تحترم الرأي الآخر .

422459
[4] الوهم هو من يتبع حسن البناء في سردابه
الخميس 14 نوفمبر 2019
النهدي |
الواهمون هم اللذين يتبعون حسن البناء في سردابه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الشيخ حمود المخلافي يربك حسابات الجميع في تعز
وفاة "أبو الليم" في عدن
مدير امن أبين يصدر توجيهات بتوقيف أحد القيادات الامنية بالمحافظة
كهرباء عدن تزف بشرى سارة للمواطنين
صحف بريطانية تناقش أزمة دارفور وأسهم أرامكو وأمرا رئاسيا لمكافحة معاداة السامية في أمريكا
مقالات الرأي
الأقاليم تتشكل بهدو.. بعد ان حسمت قضيه الإقليم الشرقي تماما.. حتى الإشكالية التي أثيرت مؤخرا في المهرة كانت
حين يسبق الفقراء النخب، قل ان ميزان المعرفة، وثابت ادبيات التنظير، قد انقلب رأساً على عقب ،حين يستبق فلاح
ابين محافظة تعيسة جدآ جدآ فيقال ابين بلاد الحاس والحسحاس والظلم الشديد . هيئة مستسفى الرازي العام تجد به اشد
في الواقع لست مندهشا كثيرا للإشارات الإيجابية التي أرسلتها قطر مؤخرا صوب أجهزة الاستقبال السعودية كبادرة
في القريب العاجل سنرى إحداث كبيرة متميزة ومثيرو للجدل في  منطقة الخليج والجزيرة العربية تلفت النظر وتوقد
  ليست رغبة طفولية للحنين، للأب الذي غادرنا قبل فوات الأوان، للقائد الذي رحل عنا فجأة دونما سابق إنذار، بل
    جرّب اليمنيون منذُ أكثر من خمس سنوات كيفية العيش خارج كنف الدولة ومؤسساتها المدنية والأمنية
بعد خمس سنين من الحرب وانقلاب مليشيات الحوثي على مؤسسات الدولة في صنعاء واعلان التمرد في البلاد بهدف خلط
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي  والسلطة عبارة عن درساً بليغاً لن يذهب من الذاكرة, وملحمة
.شارعنا يتحول بعد العصر إلى ساحة للعشاق يتجمع الشباب في ركنه أمام عمارتها مركزين أنظارهم على نافذة غرفتها
-
اتبعنا على فيسبوك