مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 06 ديسمبر 2019 02:45 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 02:05 مساءً

الرابطة الرياضية بأحور .. خطوات واثقة نحو النجاح

وكأنها أتت كدواء لداء التخبط والعشوائية التي عاشتها أحور (رياضيا) في السنوات القريبة الماضية .. هكذا أسست ونشأت كبلسم لجراح الفرقة والشتات الرياضي الأحوري .. لتلم الشمل وتضع أسس النجاح نظريا من خلال (اللائحة التنظيمية للرابطة الرياضية) ..

وهاهم شباب رابطة أحور في أول خطواتهم عمليا على الأرض وبالتعاون والدعم من نادي أحور يدشنون مشوار النجاح المنتظر والتطور المرتقب بإعادة ترميم ملعب النادي الذي يقع في قلب المدينة ؛ ذلك الملعب الشاهد على أجمل وأبهى وأروع لحظات النشاط الكروي والرياضي لأحور .. كخطوة بدائية وأولى لإعادة وتصحيح مسار الرياضة في أحور وعودة ناديها لتوهجه ومكانته وقيمته وصولاته وجولاته في ميادين محافظة أبين واليمن قاطبة .

رحلة تغيير حقيقة يقودها شباب رابطة أحور الرياضية مساعيها تتمثل في انتشال الرياضة الاحورية وناديها من واقعها المزري لتحقيق نجاح ينشده وينتظره كل شباب ورياضيي مديرية أحور .. ويبدو أن هناك ثمة نجاح يلوح في الأفق يفوق كل التوقعات .. خاصة إذا تم تطبيق شروط وقوانين اللائحة التنظيمية للرابطة وفي حالة تعاون إدارة النادي وكل أحور مع شباب الرابطة اللذين حملوا هم رياضة مديريتهم فبذلوا جهود جبارة من أجل إعادتها للواجهة بشكل أكثر نجاحا وتوهجا وتألقا وابداعا .

يمضئ شباب رابطة أحور الرياضية بخطوات واثقة ويضعوا أسس نجاح عملية تحتاجها أحور ورياضتها ..وعلى أحور كل أحور (سلطة محلية ونادي وشباب ورياضيين وواجهات المجتمع ) أن يقفوا إلى جانبهم ومساندتهم من أجل أحور ورياضتها .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
ابين الأكاديمية البرازيلية كما يحلو تسميتها . ابين تتخرج من بين ثناياها نجوم رياضيه كرويه لها ابداعتها
 ها نحن نطوي المشاركة التاسعة لنا في دورات كاس الخليج العربي لكرة القدم دون أن نحقق ولو فوز يتيم بحثنا عنه
يقول خبراء الرياضة ان تحقيق البطولة لا يمكن له ان يتحقق الا بتوفير ركائزها الأساسية بدون ذلك فدون ذلك يعد
بعد مشاركة وعناء قدمه المنتخب اليمني ومشاركة في بطوله خليجي ٢٤بالدوحه وبرغم الاستعداد والتأهيل المبكر
ظروف الكرة اليمنية صعبة , لكن لا يمكن أن تصل لهذا المستوى من الانحدار بعيدا عن الأعذار, لان أكروباتية محسن 
للأسف  لم اتوقع كغيري من متابعي مباراة منتخبنا اليمني مع نظيره المنتخب العراقي من على مدرجات ملعب استاد
ملايين الريالات تُهدر و ملايين القلوب تُكسر جراء منتخب هزيل يُضرب بالجملة و خسارته تتضاعف من مباراة لأخرى و
 في كل دورات كأس الخليج العربي السابقة وفي كل مشاركات المنتخبات الوطنية لكرة القدم خارجياً ، أعتاد ثلة من
-
اتبعنا على فيسبوك