مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 04 يوليو 2020 05:24 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 06 نوفمبر 2019 07:27 مساءً

ماذا ما بعد الحرب

في وقت، وقد بلغ اتفاق جده خواتمه، ومع أمل الخروج من الظروف الصعبة التي أوجدتها الحرب، وأن تعود الأمور الى مرحلة التوازن. وعلى الرغم من آلامهم ومعاناتهم، وما في داخلهم من  غضب.  

ينصب الآن اهتمام الناس أكثر وأكثر على مرحلة الإصلاح والإعمار والتجديد والتطوير والإضافة والتنمية المستدامة,  والتي  يتعذر فصلها عن السياسة. فقد أودت الحرب المتواصلة خمسة أعوم الى قتل عشرات الآلاف من البشر معظمهم من الشباب.  وخسرت ملايين من الناس ممتلكاتهم. وأصاب الفقر المدقع كل فئات المجتمع. وأودتهم  إلى شفير الجوع. وحملوا على النزوح في الداخل و إلى الخارج الغريب. ودمرت البنى التحتية والمؤسسات الصحية والتعليمية في عدن وصنعاء وتعز والحديدة بشكل جذري.

والأسوأ، أنه بسبب العنف الشديد الذي صاحب هذه الحرب، يعاني الأطفال من صدمات قاسية، ستخلف عليهم مضاعفات طويلة الأمد، على كل من النمو وأوضاعهم النفسية.   

والخيارات الأساسية المناسبة، وشدية الآهمية ، للواقع السياسي الجديد، هي إستعادة وتطوير الكيان الإداري، ونشر الديمقراطية، و إطلاق الحريات العامة، وتحقيق العدالة السياسية والإجتماعية.

ومن رجاحة العقل ، والتدابير الهامة التي ينبغي إتخادها، حتى لاتتكرر المأساة، هو عدم عودة الوضع السابق. ومواجهة ومحاسبة قادة القوى السياسية وتجار الحروب التي تسببت فيها، أو التي صنعتها وحرضت عليها.

وغير مصدق أن ترتكب كل تلك الجرائم في البمن ولايوجد مجرم. ووجودهم في الصورة مرة أخرى هو إهانة للناس ولضحاياهم. ولا يجب أن تكون التعويضات والمساعدات لإعادة الإعمار من دول التحالف التي شاركت في الحرب، مجرد مساعي لدعم نفوذهم السياسي.  وحفظ الله اليمن.  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة نادرة لمواطن مأربي وهو يقدم الضيافة للرئيس السابق وبرفقته أحد ملوك العرب
اندلاع أعنف المواجهات العسكرية بجبهة طورالباحة وحيفان شمالي لحج
حكومة يمنية بالتناصف بين الشمال والجنوب بعد ضغوط سعودية
قيادي بالانتقالي يُلمّح لتقديم تنازلات في الحكومة الجديدة
الشريك: اتفاق الرياض يعيد القضية الجنوبية إلى نقطة الصفر
مقالات الرأي
    كتب: أنيس الشرفي     تؤكد القراءة المتعمقة للمشهد التي تسترعي الاعتبارات والمخاطر والفرص
في مشاوير الحياة ومحطاتها .. عرفت المهندس حسن سعيد قاسم من خلال فترة نادي التلال ومنظومته القيادية التي كان
  وحدة ( النفق ) انهتها حرب 1994م... التي ذاق بعدها شعب الجنوب مآسي كارثيه من الإقصاء والتهميش ونهب ثرواته
لا شك أن البناء العشوائي يشوه منظر المدينة الحضاري، ويفقدها بهائها، بل انه يتسبب في مضايقات كثيرة للسكان،
مصطفى نعمان في 15 أكتوبر 2018 قبل احمد بن دغر رئاسة الحكومة انتهاك الدستور ليكون هو خلفا لآخر حكومة دستورية
دكتور / رياض ياسيناحد الشرفاء في المهجر والذي تمت محاربته من قبل السفهاء عندما كان وزيرا للخارجية ، وخير من
    عادل الأحمدي    قبل 28 عاماً، عملت لأسبوعين أثناء العطلة الصيفية، حمّالاً في شركة نانا للأغذية،
    نحن في الجنوب وضعنا سيئ جدا جدا وضع منهار والحل فيه يجب ان يعطى اليوم لصوت العقل وعلى الجميع ان يسمع
  جنحوا للتهدئة وكأن شيئا لم يكن ، اوقفوا كل الخطط ، اعلنوا عن حزمه من التدابير الوقائية المؤقتة ، غلفوا كل
في الحقيقة تظل الازمة اليمنية الراهنة من بين الازمات الاكثر تعقيدا بالمنطقة كما ان مسعى تناولها ومحاولة فهم
-
اتبعنا على فيسبوك