مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 نوفمبر 2019 11:50 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

موسم الأعاصير القادم من سقطرى !!

السبت 12 أكتوبر 2019 12:27 مساءً
(عدن الغد)خاص:

تقرير/ سعيد نادر

تناولت وسائل الإعلام المحلية والعالمية، خلال الأيام الماضية، تقارير صحفية حول نية دولة الإمارات العربية المتحدة سحب قواتها من الجنوب، ومدينة عدن تحديدًا.

وعُززت تلك التقارير بتأكيدات عن وصول قوات العمالقة من الساحل الغربي إلى عدن، وإعادة انتشارها على طول المنطقة الممتدة من عدن وحتى مناطق سيطرة القوات الموالية للإمارات في أبين؛ لتحل محل تلك القوات.

واختلفت تحليلات المراقبين للشأن اليمني، فيما يتعلق بتطورات هذه الأوضاع العسكرية في عدن والجنوب، وعلاقاتها باحتمالات التوصل لاتفاق بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، خلال حوار جدة.

غير أن ما لم يختلف عليه المحللون هو اعتزام القوات الإماراتية المنسحبة من عدن - في حالة صدقت بانسحابها - التوجه نحو جزيرة سقطرى، أكبر الجزر اليمنية والعربية، والكنز المليء بالثروة بالنسبة لأبو ظبي، اقتصاديًا وعسكرياً (بحكم موقعها) وبيئياً، وتهدف الإمارات إلى تعزيز وجودها العسكري، في ظل تفاقم التوتر الأمني هناك.

 

توتر الوضع الأمني في سقطرى

الوضع المتوتر في سقطرى منذ سنين، يأتي بعد توجه أبو ظبي نحو الجزيرة واستحداث قواعد عسكرية فيها، ومحاولة إنشاء تشكيلات أمنية وعسكرية موالية لها في الجزيرة على غرار النخب والأحزمة الأمنية في الجنوب.

هذا التوتر تفاقم مؤخرًا بعد تعيين الرئيس هادي مديرًا جديدًا لأمن محافظة أرخبيل سقطرى، قبل أيام، وهو ما رفض الانصياع له مدير الأمن السابق، الرجدهي المتهم بالتواطؤ مع الإمارات، التي تسعى لفرض نفوذها على الجزيرة.

الرجدهي تراجع عن موقفه، يوم أمس الثلاثاء، وقبل بقرار إقالته، مما مهد الطريق أمام الحكومة للسيطرة على كافة المقار الحكومية والأمنية بسقطرى.

لينهي مدير الأمن السابق علي الرجدهي بذلك تمرداً قاده لأكثر من أسبوع احتجاجًا على قرار عزله من منصبه.

حيث سلم المدير السابق، يوم أمس الثلاثاء، مهام عمله للمدير الجديد العقيد فايز طاحس.. وأكدت مصادر أن القوات الحكومية بسطت سيطرتها على كافة تراب الجزيرة ومراكزها الأمنية والحكومية.

وكانت شخصيات في الحكومة وجهت للرجدهي اتهامات للاستيلاء على مبانٍ ومقرات حكومية حيوية، وهو ما دفع الرئيس هادي للإطاحة بالرجدهي وتعيين فائز سالم طاحس بديلاً عنه.

 

توجهات أبو ظبي الاستراتيجية في الجزيرة

ويبدو أن توجهات أبو ظبي بسحب قواتها من عدن وبعض مناطق الجنوب يأتي في هذا الإطار، وبهدف تعزيز تواجدها الذي تراه استراتيجيًا في الجزيرة الغنية بالثروات البيئية والطبيعية ومكانتها وموقعها العسكري القريب من باب المندب، وعلى مفترق طرق تربط البحرين العربي والأحمر، بطرق التجارة الدولية الرابطة بين دول شرق آسيا وأووربا، وتواجد الجزيرة على تخوم ملاحة تجارة النفط مع الدول المصدرة للبترول في دول الخليج، والدول المستهلكة في أوروبا وشرق أفريقيا.

 

قوات الإمارات.. من عدن إلى سقطرى

مازالت سفن الإمارات المحملة بالمدرعات والدبابات والآليات العسكرية، رابضةً في ميناء الزيت بمدينة البريقة، غرب عدن، في انتظار توجهها نحو الأرخبيل الذي أسال لعاب أبو ظبي المستعدة للاستماتة في الدفاع عن تواجدها هناك.

المصدر أشار إلى مغادرة السفينة الإماراتية وهي تحمل معدات عسكرية ثقيلة ومتوسطة، بالإضافة الى ذخائر وجنود من ميناء الزيت بعدن، واتجهت نحو جزيرة سقطرى.

وبعد أن ضمنت الإمارات مم القوات الموالية لها، في الحزام الأمني وألوية العمالقة بالحلول بدلاً عنها في عدن والجنوب، تتجه بشراسة نحو الجزيرة التي كانت بعيدةً عن حرب التحالف ضد المليشيات الحوثية والتي كانت مبررًا لتواجد التحالف العربي في اليمن عموماً.

قد تملك الإمارات القوة العسكرية في محاولتها ليسط نفوذها على سقطرى، غير أنها تواجه حرصًا من السلطة المحلية بالجزيرة على مقاومة المشروع الإماراتي وأطماع أبو ظبي، بقيادة المحافظ رمزي محروس.

 

وطنية أبناء سقطرى تقف أمام أطماع الإمارات

استخدمت الإمارات أساليب الترهيب تارةً والترغيب تارة أخرى لكسب ود السقطريين الذين قاوموا محاولات الإمارات السيطرة على الجزيرة.

فحين كانت أبو ظبي تستخدم أعمال الفوضى والعنف، وتضغط على مواليها لتفجير الأوضاع أمنيًا، كانت في ذات الوقت تغري مواطني الجزيرة بمنحهم الجنسية الإماراتية، وجميع تلك الأساليب أثبتت عدم نجاحها في ظل وطنية أهالي سقطرى، واستماتتهم في الدفاع عن ثروات الجزيرة وانتماءها للوطن اليمني.

أبناء سقطرى نجحوا في عدم الإنجرار نحو الاقتتال الداخلي بين الأخوة، بعد رفض مدير الأمن السابق الانصياع لقرار إقالته.

السقطريون أمهلوا الرجدهي ومن يوليه وداعميه من الإماراتيين حتى يعود إلى صوابه ويجنب الجزيرة اقتتالاً هم في غنى عنه.

وهو ما أكدته الفعاليات الجماهيرية والشعبية، والمكونات العسكرية الموالية للحكومة، حين أثبتت استماتتها في الدفاع عن الجزيرة، كما حدث تمامًا مع قوات اللواء الأول مشاة بحري الموالي للشرعية والذي كان قد نشر معداته في مدينة حديبو مركز محافظة سقطرى بعد انتهاء المهلة والمفاوضات، يوم أمس الثلاثاء، مع القوات الموالية للامارات.

 

سقطرى ساحة نزاع بدلاً عن الجنوب

تلك القوات التي فجرت الوضع في سقطرى، تحصنت في معسكر الشامل، الذي يتواجد فيه مدير الأمن المقال أحمد الرجدهي وقوات موالية لأبو ظبي والمجلس الانتقالي الجنوبي، وباتت اليوم في مواجهة رغبة حكومية جامحة لاستعادة زمام الأمور لصالحها في الجزيرة.

وهو ما يرشح أن تتحول الجزيرة إلى ساحة نزاع بديلة للجنوب الذي انسحبت منه الإمارات، أو على الأقل تحاول الإيحاء بذلك، بعد النتائج الأخيرة لاتفاق جدة المحتمل.. وما قام به السعوديون من ضغوطات على الإماراتيون حتى تعود الحكومة الشرعية إلى عدن، وفق تسريبات محتوى اتفاق جدة.

وما يدل على ذلك استعدادات الجانبين، (الحكومي والإماراتي بأدواته المحلية)، في ظل حرص حكومي على الانتصار في سقطرى وفرض توجهها وتمسكها بواحدية البلاد، كما فرضتها في حوارات جدة، غير أن ذلك سيدفع أبو ظبي نحو التصعيد، وهو ما ينذر بتدهور الوضع الأمني نحو مزيد من السوء في سقطرى، باعتبارها ورقة التوت الأخيرة التي تحافظ على ماء وجه الإماراتيين.

 

تحالفات الضرورة اليمنية تبلغ نقطتها الحرجة

يرى مراقبون أن الأزمة الاخيرة في سقطرى تكشف "سيولة" الساحة اليمينة، مما يؤدي الى صراعات سياسية وعسكرية متلاحقة على أكثر من رقعة، وتبدل في التحالفات وفي تحديد المصالح، وضبابية في المشهد تزيد من استعصاء بلورة حل للوضع القائم.

دون أي مقدمات، قفزت الجزيرة الساحرة والمنسية في البحر العربي إلى صدارة الاهتمامات السياسية والاعلامية، باعتبارها رمزاً "للسيادة اليمنية"، وضحية للتجريف البيئي و"الأطماع التوسعية" من قبل دولة الامارات العربية المتحدة.

وعلى مدار أسبوع كامل، حبست الأوساط السياسية الإقليمية والدولية أنفاسها لمراقبة التصعيد الحكومي في وجه أبو ظبي.. ونظراً لما تحظى به الجزيرة من أهمية جيوستراتجية ومن قيمة بيئية، ولما ألقي عليها مؤخراً من حمولة ايديولوجية، فقد أرجع البعض نشوب أزمتها إلى حالة من "اليقظة الوطنية" تُحسب للحكومة اليمنية، بينما جادل آخرون بأن جوهر الصراع يتصل بأهمية الجزيرة بذاتها، لا باعتبارها جزءاً - فرعياً - من رقعة الأزمة اليمنية.. وبرزت رهانات تؤكد أن مآلات هذا التصعيد ستؤسس لتحوّل جوهري في صيغة العلاقة التي تجمع الشرعية اليمنية بدول التحالف العربي.

لم تكن أزمة سقطرى نقطة تحول جذري في الصراع، كما صوّرها إعلام أكراف النزاع،، بل هي ببساطة جولة جديدة لا علاقة لها بالسيادة اليمنية ولا بالأطماع الإماراتية، وإنما تتمحور حول هشاشة التحالفات التكتيكية التي فرضتها الأزمة اليمنية والتي تحولت لاحقاً إلى خصومات علنية زادت من تعقيد الصراع، وتراجع فاعلية القوى المحلية نتيجة ما يعتريها من ضعف مؤسسي أمام الحسابات الاقليمية التي أصبحت تتحكم بمسار أي صراع داخلي، فيما يبقى دور اللاعبين اليمنيين محدوداً وقاصر؟ا عند الحدود الدنيا، أي اشعال فتيل الأزمة من دون التحكم بمآلاتها.

 

نفوذ أميريكي وإقليمي يتحكم بمصير الجزيرة

إن مقاربة الصراع الأخير حول سقطرى يقتضي أولاً تحديد طبيعة التنافس الاستراتيجي على موقعها الحيوي في البحر العربي والمحيط الهندي.

فالجزيرة تندرج دولياً ضمن خارطة النفوذ الأميركي وذلك بفعل موازين القوى العالمية، قبل ان يكتسب نفوذ واشنطن غطاء سياسياً أكبر في العام 2010 بعد لقاء "صالح - بتريوس" الذي منح الولايات المتحدة امتيازات استثنائية في الجزيرة مقابل زيادة دعمها العسكري لليمن.

وقد أفادت مصادر صحافية أميركية أن ذلك الاتفاق بين الرئيس اليمني السابق وقائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي، تضمن البدء ببناء قاعدة عسكرية لم تكتمل حتى الآن، لكن واشنطن شاركت في بناء مطار الجزيرة المدني الذي يصلح ايضاً لتأدية بعض الوظائف العسكرية.

أما إقليمياً فقد اشتد التنافس الثنائي بين الدوحة وأبو ظبي منذ نهاية العام 2011، لكنه اقتصر على "أدوات ناعمة" كالجمعيات الخيرية والرحلات الجوية والمشاريع التنموية والزيارات الأميرية.

وأما بعد "عاصفة الحزم" فازدادت المنافسة خشونة وإن بقيت تحت المظلة السعودية، قبل أن يتحول التنافس إلى صراع سياسي وتشهير إعلامي بين دول الخليج عقب اندلاع الأزمة الخليجية.

أما الزاوية الثانية فتتعلق بسياق وحيثيات ومآلات الأزمة الاخيرة بين الشرعية وأبو ظبي، وجوهر التناقضات التي أدت الى تعميق الانقسامات داخل الحالة اليمنية وتحول الصراع الذي كان ثنائياً ومحلياً، بين الحوثي والحكومة الشرعية، إلى صراع متعدد يتداخل فيه المحلي والاقليمي وتتوزع ساحاته غرباً وشرقاً.

 

الإمارات تستغل عاصفة الحزم لرسم مستقبل اليمن

بدت دولة الامارات العربية المتحدة جاهزة سياسياً وعسكرياً ومالياً للمضي حتى النهاية في نهج تحالف الحزم السعودي، بما رفعها إلى مرتبة الشريك الاستراتيجي الذي لم يأتِ ليحزم حقائبه ويعود في اليوم التالي، ولكنه سيشترك في رسم مستقبل الصراع اليمني.

بيد أن هذه الشراكة لم تخلق بدورها رؤية استراتيجية مشتركة، وذلك بسبب محدودية الخبرة الخليجية في هذا النمط من الصراع، ونظرًا لما تحفل به البيئة اليمنية من غموض وتعقيد وتقلب.

تكشف أزمة سقطرى هشاشة التحالفات التكتيكية التي فرضتها الأزمة اليمنية، والتي تحولت لاحقاً الى خصومات علنية بين الرياض وأبو ظبي (كما هو في الجنوب) زادت من تعقيد الصراع، وتراجع فاعلية القوى المحلية نتيجة ما يعتريها من ضعف أمام الحسابات الإقليمية التي أصبحت تتحكم بمسار أي صراع داخلي.

ما تقدمه سقطرى، وحتى الموقع الحيوي للجنوب، من إغراءات يسيل لها لعاب أبو ظبي، لن يجعل من إمكانية رحيل الإمارات عن اليمن ممكنًا، فهي قد أهملت الجبهة الحوثية، وتفرغت حاليًا لجبهة مصالحها الاستراتيجية والقومية بالتسبة لها كدولة، ولن ترضى بأقل من رسم ملامح مستقبل اليمن، بما يحفظ أمنها ومصالحها، تمامًا كما هو حال تواجدها في الساحل الغربي وموانئ الجنوب وجزره.

 

الفعل والفعل المضاد بين هادي وأبو ظبي

ويبدو أن الرئيس اليمني هادي فطن لتحول أهداف الإمارات من تواجدها في اليمن، لهذا فقد بتغيير قواعد اللعبة لإضعاف النفوذ السياسي الإماراتي الذي كان يتمدد على الأرض.

وعمل الرئيس هادي على إقالة رجالات أبو ظبي الفاعلين في الحكومة وفي قيادة المحافظات الجنوبية، من السياسيين والعسكريين، بعد قرابة عامٍ من تحرير عدن وما جاورها من الحوثيين.

وفي المقابل عمدت أبو ظبي إلى دعم قوات أمنية وعسكرية رديفة للشرعية، كإنشاء النخب والأحزمة الأمنية في محافظات الجنوب اليمني، لم تشترك في عمليات مكافحة الارهاب فحسب، بل هي ذهبت أبعد من ذلك، بالاشتراك في عمليات "الرمح الذهبي" (يناير 2017) التي استهدفت تحرير الساحل الغربي وصولاً إلى ميناء المخاء.. وهي بهذا واجهت الإقصاء السياسي من الحكومة بإقصاء الشرعية من التواجد العسكري في الساحل الغربي، وهو الأمر الذي لا يزال قائماً إلى اليوم.

 

صراع سقطرى القادم

تغيير قواعد الاشتباك هذه المرة حوّل التنافس إلى صراع، أولاً من خلال تعديل ميزان القوى باستدعاء قوات عسكرية مرابطة في صعدة ونجران إلى عدن وضمّها إلى قوات الحرس الرئاسي، وثانيا بإقالة ما تبقى من حلفاء الإمارات الوازنين في الحكومة أو السلطات المحلية.

وفي الطرف الآخر.. أبقت الإمارات على جبهة الساحل الغربي تحت تحكمها، وحولت بعضًا من قواتها السلفية الموالية لها من الساحل الغربي إلى عدن، لتحل بدلاً عن قواتها، حتى تتفرغ هي - على ما يبدو - للصراع القادم في كنز الثروات والموقع الحيوي: جزيرة سقطرى.

قد تضحي الإمارات بحلفائها في الجنوب بعد أن ضمنت لهم تواجدًا في السلطة والحكومة بحسب اتفاق جدة.. لتصب تركيزها على سقطرى، وتدخل في صراعٍ جديد مع الحكومة، تدرك جيدًا أن باستطاعتها الخروج منه منتصرةً، في ظل ضعف أدوات وخيارات الحكومة، التي لا تعتمد سوى على التأييد الشعبي والجماهيري.. وبعض المسئولين المحليين الموالين لها بإخلاص.

 
 
 
 
 

المزيد في ملفات وتحقيقات
مدرسة ابن سيناء في ردفان.. صرح تربوي عريق بحاجة الى الاهتمام
استطلاع وتصوير: فضل قابوس   تعتبر مدرسة ابن سيناء للتعليم الاساسي والتي تقع في قلب مديرية حبيل جبر بردفان م/ لحج واحدة من اهم واعرق المدارس في رباعيات ردفان وهي
مذكرات الرئيس علي ناصر الحلقة (الثانية)..ساهمت الحروب والصراعات القبلية في المنطقة انتشار حالة الفقر ما اضطر المزارعون إلى بيع أراضيهم
لم يكن أهل دثينة، يأكلون اللحم إلا في المناسبات كالضيافات والزواج والمآتم، وكان من المألوف بين سكان القرى أن يشتركوا جميعاً في شراء رأس غنم  يوزعونه بينهم لتقليل
هجرات اليافعيين إلى الهند(2)
دوافع الهجرة اليافعيون شغوفون بالهجرة منذ أزمنة قديمة وأسباب هجرتهم متعددة، ولا شك أن لذلك صلة واضحة بمحدودية أراضيهم الصالحة للزراعة، التي تعد المصدر الرئيس


تعليقات القراء
415036
[1] يارب نحن الامراض ندعوك على هدا الفاسد السارق محافظ عدن ان تصيبه وتبتليه بما اصبتنا من امراض وتحسسه بالامنا هوا ومن يحب وكل افراد عائلته ربنا دعوناك كما علمتنا وامرتنا ويامجيب الدعوات اجب دعوتنا كما وعدتنا وسندعو ك في كل فروض الصلاة والسنن واوقات الفراغ الى ان تستجيب انشاءالله امين امين امين
السبت 12 أكتوبر 2019
امراض السرطان والقلب والفشل الكلوي يدعون على محافظ عدن الفاسد | عدن
المحافظ احمد سالمين انت للاسف فاسد سارق ولا تصلح بواب لمكتب المحافظه لكن الله لايسامح عم عبدربه العنصري المناطقي الدي عينك قبل سنتين قائم باعمال المحافظ وعنده كنت تعمل على تحسين صورتك وتجتمع باصحاب الحاجه من شعب عدن كل اربعاء بقاعة الاجتماعات الكبيره الى ان تبتك الرئيس محافظ عدن وظهرت على حقيقتك وانهيت هده الاجتماعات ونحن الامراض الدي ابتلى نحن الله بالسرطان والقلب والفشل الكلوي وكتيرين غيرنا بامراض اخرى قدمنا لك تقاريرنا الطبيه التي تاكد ظرورة سفرنا للعلاج في الخارج وانتظرناك داك اليوم من التاسعه صباحا في هده القاعه حتى التامنه مساءا وشخطت لنا تداكر سفر ناشفه وشكرناك ودعونا لك ومنها قبل سنتين وحتى الامس ونحن نتابع مكتبك والمدير المالي والاخت افراح وبصوره مستمره وخسرنا الاف الريالات قيمة مواصلات وطلعت تعليماتك لنا كادبه واخبرونا موظفيك بالتوقف عن المتابعه لانك كداب من تريد منحه تداكر تعطيه على طول كما انك تصرف التداكر التي هي مش من فلوس ابوك من مخصصات الجنوب للبنات الحلوات وبنات واهل مكتبك مع الفلوس مراهق عينه فارغه وتصرفها لاهلك واصدقائك والبديوه ووكلائك محافظ خسيس مجرد من الاخلاق والامانه وعليه فاننا نشكوك اليوم الجمعه الى العادل ونقله اننا نرفع ايدينا لك وندعوك كلنا الامراض الله وما اصيب هدا المحافظ وابتليه بما اصبت نحن من الامراض الخطيره هوا ومن يحب وكل افراد اسرته وحسسه معاناتنا من الاالام هوا ومن يحب وكل عائلته الله وما عدبه في الدنيا والاخره واجعل اخر متواه النار انك قادر على كل شيئ يامجيب الدعوات خد حقنا من هدا الجبار الدي تسبب بوفاة كتير من الامراض بكدبه وسفالته

415036
[2] [بالامس تاريخ 22 سبتمبريوم الاتنين موعد مياه القلوعه عمل عمال المضخه تخفيض عمل المضخات بتوقيف ست مضخات الى تشغيل 2 تنتين مضخات فقط من اجل سرقة فائض الديزل الدي سيتوفر ولا يهمهم هم وفتحي الفاسد السارق معانات الناس اضافة الى سرقة وقود المولد الخاص بضخ المياه وتحويله للعماره التي بجانب المضخه الدين يدفعون لهم بالريال السعودي وتوقيف تشغيل المضخات لوقت متاخر من الليل لبيع مياه المضخات للبوز اطردو هولا السرق واولهم مديرهم السقاف
السبت 12 أكتوبر 2019
شكوى ال الرحمن بهدا المفسد مدير المياه عدن السقاف | عدن
وعود كاذبة وفساد كبير في المؤسسة العامة للمياة التواهي. تقرير الاعلامي معاذ فيزان 8 سبتمبر 2019 م العاصمة عدن - خاص بعد الاحتجاج الغاضب أمام بوابة المياة في منطقة القلوعة قال مدير إدارة المياة في المنطقة بأنه سوف يتم تقوية الضخ ليصل إلى المنطق المرتفعه في حي الرصافي والمناطق الجبلية لم يفي بكلمتة. حيث اطر عدد كبير من السكان إلى النزول من جديد إلى داخل المضخة وكانت المفاجئة الكبرى وجود عدد من الباصات واقفة بالقرب من بوابة المحطة وعند سؤال احد المواطنين قال سائق الباص اننا منتضرين احد العمال لنقوم بشراء الديزل منهم. هذا يعني انهم يقمون ببيع مادة الديزل المخصصة لي ماطور الضخ هذا ما زاد الغضب للمواطنين وقاموا بالدخول إلى مبنى المضخة وكان الماطور شغال وحسب قولهم عندما سالوة ليش مشغل 4 مضخات بينما الماطور كبير ويتحمل؟، أجاب الماطور ما بتحمل كون المضخات كبيرة وعندما قاموا ياطفاء المولد بشكل كامل انصدم الجميع حيث اكتشفوا ان المولد لا يشغل المضخات فقط بل يقوم بتشغيل العمارة المجاورة للمبنى فما هدا الفساد؟ وعلية طالب المواطنون كلا من رئاسية المجلس الانتقالي الجنوبي قوات الحزام الامني مدير شرطة عدن اللواء شلال علي شائع العقيد يسران المقطري قائد قوات مكافحة الإرهاب بالعاصمة عدن بالتدخل وفتح باب التحقيق مع الجميع واخد كل من تسبب بعناء الناس خلال فترة من شهر رمضان المبارك حتى الآن لابد من حزم في الموضوع فالناس لا تجد الماء.

415036
[3] شكوى من ساكنين القلوعه على الفاسد السارق فتحي السقاف مدير مياه عدن وعماله السرق في مضخة القلوعه المحمين منه والدين يسرقون الديزل والماء والكهرباء
السبت 12 أكتوبر 2019
شكوى من ساكنين القلوعه | عدن
شكى أهالي المناطق المرتفعة في احياء الرصافي وابن زيدون ووحدة إقبال عند النفق مديرية التواهي منطقة القلوعة بعدم وصول المياه منذ ثلاثة اسابيع. وقال الاهالي: بالرغم من شكاوي المواطنين وابلاغ الجهات المختصة للمنطقة الأولى بالقلوعة وعدم لقائهم للمدير السقاف اكثر من مره شارحين للمسؤولين عن عملية الضخ واسباب عدم وصول المياه باليوم المخصص للقلوعه يتم فتح منطقة اخرئ واجزاء منتقاة للمعلا وفوجئنا في اليوم التالي بإزدياد الضعف وكأنه عقاب جماعي بعد شكاوئنا المتقدمة للمختصين واضافوا: وعند نزولنا للإحتجاج وقطع الطريق عند المضخات فجر اليوم والمنطقة بدون كهرباء حضرت الشرطه ومنعتنا من قطع الطريق وقمنا بإطفاء المولد الذي يشغل المضخات عند إنقطاع الكهرباء وإكتشفنا بالصدفة أن هناك خط كهرباء ممدود إلى عمارة انيس اليافعي صاحب مواد البناء المعروف والعمارة ملاصقة لمبنى المضخات وعندما أطفأنا المولد إنطفئت الكهرباء للعمارة بالكامل مع المكيفات فكيف كانوا يقولون المولد لايتحمل الا اربع مضخات من مجموع ثمان مضخات والكارثة الأخرى حضور سيارتين كانتا منتضرتين لشراء ديزل من عمال المضخة. وقالوا كل يوم ونحن نشتري دبب ديزل منهم ثم ذهبوا مسرعين عند مشاهدتهم للضابط المناوب الحميقاني وشاهدنا خط مياه موصول رأساً من المضخات الى محطة تحليه مياه موجودة خلف مبنى المضخات تتبع احد التجار ببلاش ودون عداد . وتابعوا: فما بحدث لنا يعتبر جريمة نرجو منكم اغاثتنا ولكم منا جزيل الشكر. عن اهالي القلوعة والمنطقة المتضررة: محمد علي محمد عبده حمود هاني العزاني خالد شبوطي وجدان شبوطي وهيب احمد شيخ حسن الأسودي عاصم سيف واهالي الرصافي و مناطق القلوعة المختلفة.

415036
[4] [4] السقاف عيب على شخصك عندما كانت تقدم لك البلاغات بمضخة القلوعه تقاتل دفاعا عن عمال المضخه وكانهم اطفالك وبعد فضح وكشف المستور علم السبب طلعت فاسد رشوي حق فلوس ولو ماتو كل شعب القلوعه ياللي ماتخاف الله اطردو هدا الفاسد من مؤسستكم مؤسسة مياه عدن
السبت 12 أكتوبر 2019
رجل فقير يصارع من اجل توفير الماء لاطفاله ومدير مياه عدن الفاسد يتاجر بالءما | عدن
جريمه بحق ساكني القلوعه وهولا العصابه مع السقاف مدير عام المياه يستحقون الاعدام حيت طرحت هده القضيه للسقاف عشرات المرات وهو يختلق المبررات والاعدار لعمال المضخه القدرين وبعد كشف المستور واضح ان السقاف من يدير هده الشبكه والعمليه ويستلم الدخل المادي جريمه لاتغتفر وتسيئ للانتقالي اكتر من الشرعيه لانهم الان هم من يحكمون عدن واطالب الانتقالي بتشكيل لجنة سريعه للتحقيق في هده الجريمه الانسانيه والاخلاقيه وعدم السكوت لها مع اعتقال مدير عام المياه وكل العاملين في مضخه القلوعه فعدن حاره جدا هده الايام والكهرباء معدومه وقطع هولا السرق المياه عن شعب القلوعه جريمة تسبب الكتير من الكوارت لهدا ارجو ان يعتبر تعليقي هدا بلاغ للنائب العام عدن ومدير شرطة محافظة عدن وكل المنظمات الحقوقيه والانسانيه لانها جريمة قتل لساكني القلوعه مع سبق الاصرار والترصد وانتشار الامراض الخطيره متل الكوليرا والتيفود وحمى الضنك وامراض اخرى كتيره خطيره وعمال وموظفي مياه عدن يجب ان يطردوه قبل فوات الوقت ويضيع مؤسستكم وخاصه هده الايام ادا لم يوجد كبير في عدن وهوا اضعف الايمان وقصص فساده رافقت سنوات خدمته الطويله واخر فضيحه كانت بيع سيارات مؤسستكم الكبيره مع قطع غيارها للسقاف المجرم القاتل مدير الحرس الجمهوري سابقا في عدن وسرقة قيمتها لصالحه الى متى السكوت كما اتضح انه يبيع ديزل المياه في كل عدن والمناطق وخاصه عند المضخات الرئيسيه الخاصه باستخراج وتوزيع المياه بدون حيا اوخجل او حتى خوف من الله او المسوؤليه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل جريمة مروعة في عدن.. مسلحون يقتلون شخص ويحرقونه داخل سيارته (صور)
كشف تفاصيل جديدة عن هوية قتيل حي اكتوبر بخور مكسر
كيف تحول الاطفال إلى قتلة ؟..نشر صور قاتل خاله بالمعلا تحدث صدمة مجتمعية
عاجل: مسلحون يقتلون شخص بمدينة خور مكسر
سياسي سعودي يكشف عن وجود رئيس الحكومة وعدد من الوزراء بعدن
مقالات الرأي
‏نظرًا لطبيعة ⁧‫اتفاق الرياض⁩ ومآلاته في تحقيق النصر من أجل السلام، فإن تنفيذه وفق مضامينه وأهدافه
بات جليا مشهد اليوم في دخول دوامة صراعاته مرحلة جديدة لربما سيختلف عنوانها قليلا لكن قطعا لا توقعات حتى
-ينظر المقاوم الجريح رياض اليوم بحسرة والم من شرفة منزل والده المجاور لباب مقبرة القطيع في كريتر لتمدد البناء
ابين وما إدراك ما ابين أم القيادات والحكماء والكوادر العلماء والناس الكرماء ابين الساحل والجبل تغناء
على مايبدو سيبقى العالم حريص على منع تفاقم الاوضاع الانسانية في اليمن لكن فيما يتصل بالدعم والاستثمار
لقد كان للحملة الإعلامية التي تبنتها كلا من الرابطة الإعلامية سما ومنظمة سما للتنمية والإرشاد أصداء كبيرة
مواجهة المطالب الحقوقية لعمال النظافة بالنار والرصاص الحي، جريمة لاتغتفر بحق الإنسانية. راتب عامل النظافة
محمد جميح في الوقت الذي يتطلع فيه مرتزقة إيران الحوثيون في اليمن إلى نسخ تجربة ولاية الفقيه، بشكل أو بآخر في
ليس وليد اللحظة الراهنة مابعد 2015م... ألبسط العشوائي في مدينة عدن قد بدأ منذ العام الأول للوحدة ، حدث ذلك بسبب
    مطلع الثمانينات زار علي عبدالله صالح سلطنة عمان، ونزل مع الوفد المرافق له العاصمة العمانية
-
اتبعنا على فيسبوك