مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 يناير 2020 06:11 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 06:39 مساءً

السعودية والإمارات رؤية موحدة للأمن القومي العربي

تطلبت المرحلة وتكالب الأعداء وتلاقي الأهداف المرحلية والاستراتيجية تعزيز أواصر العلاقات الأخوية بين القيادتين السعودية والإماراتية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سليمان بن عبد العزيز وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد حفظهما الله .

كما مثلت التحديات الجسيمة التي واجهتها ولا زالت تواجهها الدولتين ومحاولة جماعات مسلحة مسنودة من قوى إقليمية ودولية استهداف أمنهما ومستقبل أبنائهما روافع إضافية أخرى لضرورة قيام تحالف صلب وقوي يمكنه التصدي لكل هذه المخاطر والتهديدات .
قد يعتقد البعض بأن التحالف الإماراتي السعودي -وبما تملكه الدولتان من مقومات اقتصادية قوية - هو من سعا الى اشعال الحروب و جر المنطقة الى أتون فوضى مستدامة ؛ وهذه بطبيعة الحال قراءة خاطئة وقاصرة تماما ؛ خاصّة اذا ما عرفنا بأن المملكة العربية السعودية من أكثر الدول الداعمة والراعية لاتفاقيات السلام حول العالم ؛ وكان لها قصب السبق في حل الأزمة اليمنية منذ ما قبل عام 2011م وإطفاء فتيل الصراعات في أي منطقة من العالم والأرقام لازالت حاضرة لدى المنظمات الدولية ذات العلاقة .
الإشكالية التي ينبغي تصحيحها أو لنقل توضيحها لدى العديد من الناس في العالم العربي تحديدا نتجت عن تصدي المملكة مبكرا للمشاريع التدميرية التي أرادت فرق وجماعات تنتهج العنف سبيلا لتحقيق أهدافها فرضها في المنطقة تحت يافطات وعناوين براقة سرعان ما انكشفت نتائجها طافحة ببرك الدماء التي لازالت مطلولة على طول الوطن العربي وعرضه ابتداء من العراق الى ليبيا وليس انتهاء بسوريا واليمن وكانت القاهرة قاب قوسين أو ادنى من ذلك السيناريو لولا عناية الله وصلابة ووعي الشعب والجيش المصري وكذا تكاتف ودعم القيادتين الإماراتية السعودية لشعب مصر .
إن التحالف والترابط الأخوي السعودي الإماراتي يتماهى يوما بعد يوم ويكاد يتلاقى في نضرة القياديتين الرشيدتين وبعين واحدة لكافة الملفات والقضايا المتفجرة في المنطقة وسبل وطرق حلها ؛ نضرة لاشك بأنها بعيدة تضع ضمن أولوية أهدافها مصالح شعوب المنطقة والعالم وسلامة أمنها وممراتها المائية بمسؤولية وتفكير يتجاوز سطحية البعض وشطحات واهداف الجماعات المارقة التي لاشك بأنها بما تتلقاه من دعم قطري إيراني ستعمل بكافة السبل على تشويه هذا الدور وتجزئته وفق أهوائها و اجندتها الخبيثة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليافعي: هذا ما سيحدث في جبهة نهم خلال الساعات القادمة
سياسي جنوبي: ما حدث في جبهة "نهم" يستدعي منح العميد طارق صالح وزيرا للدفاع
من معقل زعيم الميليشيا..اللواء السدعي يتوعد الحوثي وأنصاره بالإبادة
اعلان هام من البنك المركزي بعدن للتجار بشأن الاستيراد
دعت القبائل الى انتفاضة يمنية كبرى ضد الحوثيين ووجهت ثلاث رسائل واحدة منها الى طارق عفاش .. بيان
مقالات الرأي
لبنان..جنة آلله على الارض قرأت مقالا للأستاذ سمير عطا الله بعنوان "بيروت تحترق ولبنان يغرق، جاء فيه:يروي
الإعلام سلاح ذو حدين قد يصنع السلام وقد يصنع الحرب.. تزييف الحقائق وفبركة الأخبار للتشويش وإرباك الرأي العام
لقد بلغ صمود المقاتلين وتضحياتهم وشجاعتهم في نهم عنان السماء. ثبتوا أمام زحف عدو زودته عوامل موضوعية وأخرى
مما لاشك فيه اليوم ان إتساع دائرة الضغط شيئا فشيئا وأنحسار حزمة الخيارات البديلة المتصلة بالقضايا
يقول النبي - صلى الله عليه وسلم : "أُوصيكُم بتقوى اللهِ عز وجلَّ والسمعِ والطاعةِ" ثم قال: "فإنه من يعِش منكم
لقد اعتمد العالم العربي على المنتجات الغربية، ولا يزال الغرب يزود الأسواق العربية بأحدث التقنيات المتطورة،
مر يمننا الحبيب بإضطرابات عدة خلقت مراحل لا إستقرار طيلة عقود ماضية، ومن فترة الى أخرى حاول المخلصين من ابناء
  منذ بداية القرن الماضي شهدت شعوب العالم العديد من الزعامات التي وصفتها باالعظمة كنتاج لحجم المأسي التي
ـ سلامٌ تبخر , أمنٌ تدهور , اقتصادٌ تدمر . ـ وفاقٌ تبعثر , تصالحٌ تقهقر , حوارٌ تكسر .ـ وطنٌ تشطر , وطنٌ مؤجر , وطنٌ
-------------------لنتذكر كيف ضج الكثيرون محذرين من تدهور الاوضاع الانسانية ومن كوارث جسيمة حينما كانت قوات الحكومة
-
اتبعنا على فيسبوك