مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 فبراير 2020 10:46 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء العرب
الأحد 04 أغسطس 2019 06:45 مساءً

أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة،


أصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون الحمراء، وأرجو ألا تلوموني لو قلت لكم: إن الداخل في هذه المؤسسة مفقود والخارج منها مولود 

قال الله تعالى: (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة)

هذه الآية العظيمة تدعو للمثالية المفترضة أن تكون، غير أن هذا الزمان العجيب قلب الأمور رأساً على عقب، فقد (استجملت الناقة واستنوق الجمل)، وأصبح الغالبية العظمى من الرجال أشبه ما يكونون بالدجاجات البياضة، ورحم الله زمان فتل الشوارب والعيون الحمراء، وأرجو ألا تلوموني لو قلت لكم: إن الداخل في هذه المؤسسة مفقود والخارج منها مولود

وأشفقت على 1440 عريساً من الشباب عندما زفّهم قبل أيام محافظ مدينة جدة، وأنني بدوري أقول لكل واحد منهم: إذا أردت أن تكون (ملو هدومك)، فلا بد أن تلتزم (بالتضحية)، وتضعها (حلقة في أذنك)، وعليك أن تعلم أن من يتزوج فهو:

1- يضحي بحريته فقد كان طليقاً فتقيد، 2- وبماله فقد كان ينفق عشرة فصارت عشرته مائة، 3- وبإرادته إذ صار له شريك فيها، 4- وبوقته فقد كان له فصار لسواه، 5- وبأمانيه فقد كان يحلّق في كل جو فصار يرضى بالبيت، 6- وبلهوه فقد كان طائراً غريداً فوق شجرة فصار طائراً في قفص، 7- وبلذاته فقد حرم نفسه من معظمها كي يكفي العائلة، 8- وبصحته فقد اضطر إلى إجهاد نفسه بالعمل حفاظاً على توازن الميزانية، 9- وبكبريائه فقد يضطر إلى العمل بما لم يكن يتدانى إليه من قبل، 10- وبضميره فقد يضطر إلى الكذب تخفيفاً لمطالب الزوجة، 11- وبحلمه فقد ترهقه كثرة المطالب فيحمق، 12- وبعقله إذ يحوله إلى قلب فإن المرأة تأنف من التكلم بغير لغة القلوب، 13- وبشممه إذ لا بد له من الامتثال في كل أمر

أما تضحية (نور الحياة) - وأقصد بها الزوجة

فهي: 1- تضحي بأسرها فقد كانت شبه أسيرة في بيت أبيها فصارت طليقة في بيت الزوج، 2- وبمال زوجها فقد كانت لا تنفق غير عشرة في بيت أبيها فصارت عشرتها مائة في بيت الزوج، 3- وبقيودها فقد كان يحكمها أبوها وأمها وأخوها وذووها فصارت هي الحاكم على زوجها وذويه، 4- وبقناعتها فقد كان يرضيها الثوب في البيت فصارت تطمع في مخازن الماركات، 5- وبسجنها فقد كانت طائراً في قفص فصارت تغرد فوق شجرة، 6- وبإجهادها فقد كانت تنظف وتطبخ فصارت تتكحل وتتورد وتتهندم وتتقندر وفوقها كلها تتقعوص وتتنهوص

وإذا كنت غلطان أرجوكم لا ترجموني بالحجارة



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الدِّراما هي هويةُ كُل شعبٍ من الشعوب، فالدِّراما تعكس ثقافةَ المجتمع، وقد تخلق ثقافةً جديدة في المجتمع، قد
إن جريمة القرن  التي تحاول ادارة ترامب تسويقها واستخدامها لتصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ولتطبيع
بقلم :الدكتور- الخضر محمد الجعري   قبل أن تبدأجلسات عملية عزل الرئيس  المتصهين دونالد ترامب  في مجلس
أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات أصواتهم تئن وأجسادهم تتألم فمنهم من شلت أطرافهم وتعطلت وظائف أعضائهم سواء
تستعر تلك الحرب الاسرائيلية التي باتت تنذر بنسف وتدمير أي فرص لتحقيق السلام وتدفع المنطقة الى الدمار الحتمي
يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم عن خطته للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين في منطقة الشرق الأوسط، وهي
ان السيطرة على المحميات الطبيعية في الضفة الغربية والقدس هي سياسة ليست جديدة من قبل سلطات الاحتلال ولكن تم
بعد عملية الاغتيال التي تمت في العراق لقائد فيلق القدس ورفاقه، اعتقدت أمريكا إنها حققت نصراً كبيراً، لكن في
-
اتبعنا على فيسبوك