مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 11 ديسمبر 2019 03:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 09:36 صباحاً

هل سيفعلها أبو مشعل..؟

لن أعدّد في خصال الرجل وحُسن سجاياه،ولن أكتب فيه نثراً أو شعراً أو أدباً، فصيته سبقه،وماضيه يحكي بطولاته ويخبر عن ذاته..

ولكنني سأتطرق في مقالي إلى موضوع الأمن الذي تقلده وبات مهمته وشغله والإختبار الذي سيحدد نجاحه أو فشله في ظل اللأدولة أو الدولة الهشة المتهالكة،وفي ظل مليشيات وتحزبات وجماعات وتوجهات وكلٌ بما لديهم فرحون..

وسأضع هناء سؤال يحتدم في أذهان الكثرين وأدمغتهم المحشوة بالتناقضات والوعود العرقوبية التي ملئت الدنيا وبتنا نسمعها ليل نهار ثم تغدو مجرد حبر على ورق وضحك على الذقون..

مفاد سؤالي هذا..هل سيفعلها أبو مشعل ويحقق لأبين غايتها وهدفها في إرساء دعائم الأمن وتثبيته مع أنه شبه متواجد بفضل الله ثم قوات الحزام التي باتت تنتشر في كل جبل وواد وسهل ومدينة وطريق،إلا أنها حتى اللحظة لا تمثل الدولة ذات الأركان والركائز والدستور، وإنما هي مؤقتة ربما تنقضي بمجرد أن تعود الدولة للواجهة..

الرجل بدء نشيطاً متفاعلاً مع كل القضايا ومتفائلاً بغدٍ باسم جميل،يسود فيه الأمن وتستعيد مرافقه وإدارته موقعها الصحيح في هذه الدولة وتزاول عملها وتمارسه بصدق وضمير وأمانة وإقتدار،وتقول بملء الفم (نحن هنا)،ولا غرابة في تفاعل الرجل وإيمانه المطلق بقدراته الشخصية وطموحاته التي جعلت منه ناراً على علم،وعرفه القاصي والداني ومن لم يعاشره..

هل سيفعلها أبو مشعل ويصنع من اللأدولة دولة بدايتها الأمن الذي بات مفقوداً منذ أن تهاوت اركانها وماتت ضمائر منتسبيه وقاداته وبات همهم الأول أن يربحوا مبالغ طائلة،ويجنوا ثروات كبيرة،ويشيدوا مبانٍ سامقة، ويركبوا سيارات فارهة..؟

هل سيفعلها الرجل ويشكل نسجياً مجتمعياً وشعبياً مع كل الأطياف التي يغني كل منها على ليلاه،ويجعل من الجميع درعاً حصيناً وحصناً منيعاً لأبين،وعيناً ساهرةً،ويداً طولى تبطش بكل من يعبث بأمن أبين وسكينتها..؟

خطوات الرجل منذ بدايتها صحيحة .. سليمة .. جميلة.. وننتظر أن تتبعها خطوات أخرى فعلية يكون بدايتها تطبيق مبدأ الثواب والعقاب ونهايتها أن ترى مرافق أمنية قائمة على قدميها،وليس مبانُ خاوية على عروشها يتنتاصف قادتها (الكعكة) ويقتصون رواتب الجنود دون وجه حق يذكر..

لن أحمّل الرجل فوق طاقته ولن أطلب منه المستحيل،فهو لا يملك عصا (موسى) وليس لدية قدرات الرجل (الخارق)، ولكن كلي أمل في الله ثم في شخص أبي مشعل وكل الشرفاء وممن بعشقون أبين أرضاً وإنسان..

دامت أبين بخير..ودام عز الوطن..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ليلى بن بريك في تصريح لعدن الغد تؤكد استقالتها وتكشف عن فساد ومحسوبية داخل الانتقالي(فيديو)
الحكومة اليمنية تكرم مدير أمن عدن اللواء شلال شائع
الرئيس علي ناصر هل يرد الجميل لمن أنقذ حياته من جمل هائج كاد إن يقضي على حياته ؟
عاجل: مسلحون يغتالون شابا في عدن
عرض الصحف البريطانية.. التايمز: أونغ سان سو تشي في "قفص الاتهام" بسبب مجزرة" الروهينجا
مقالات الرأي
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
رغم مرور مايقرب من خمس سنوات حرب في اليمن. الا ان علينا توطين انفسنا على استمرارها لسنوات أخرى قادمة.. الحديث
اشتد مكرهم وكثر خبثهم  وازدادت  الجراحات  من افعالهم  ومع ذلك نقول لكم لا تقلقوا  يا ابناء اليمن .
بين الحين والآخر، نجد في بعض وسائل الإعلام مقارنات من نوع ما، بين النموذج الذي تمثله المملكة العربية
نعمان الحكيم وتكبر المعاناة وتزداد المأساة بسبب الحرب التي اكلت وتأكل اليابس والاخضر..ويُبتلى بنتائجها
كل ماحدث في عدن على وجه الخصوص لم يعد من الماضي الذي نتمنى أن ننساه ولكنه أصبح عند بعض المتشنجين من أبناء
  لم ينحني امام الاغراءات ..ولم ينكسر امام التهديدات الخارجية… بل قالها وبصوت مسموع امام الملا لن ولم
من الأمور المحيرة حين يسعى المرء إلى تحليل مواقف بعض الدول وسياساتها في إطار معين، أن تراها تتناقض كلية مع
ظلت عدن بؤرة مشتعلة لأكثر من أربع سنوات ولاتزال الحرائق فيها مستمرة حتى اللحظة،وظلت الجريمة المنظمة هي
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك
-
اتبعنا على فيسبوك