مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 06:49 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 16 يوليو 2019 07:17 مساءً

17 يوليو.. ميلاد وطن

فائقة السيد

لم يكن السابع عشر من يوليو 1978م يوماً عادياً في التاريخ السياسي المعاصر لليمن.. كما أن هذا اليوم ليس مجرد مناسبة تؤرخ ذكرى وصول المقدم علي عبدالله صالح للرئاسة بعد انتخابه من قبل مجلس الشعب التأسيسي في ظروف صعبة كان كرسي الحكم فيها أشبه بكتلة من نار.
ففي هذا اليوم طوى اليمنيون حقبة مريرة من الصراع الدامي على السلطة اكتنفتها سلسلة من الاغتيالات لرؤساء في شمال الوطن وجنوبه وانقلابات عسكرية ومواجهات شطرية وبؤر صراع محلية وفقدان لكل مقومات الدولة وتوقف كامل لعجلة البناء والتنمية.
ولعل ما مرت به بلادنا من أحداث عظام قبل وبعد السابع عشر من يوليو العام 1978م يؤكد بما لا يدع مجالا للشك بأنه لولا هذا اليوم المفصلي في حياة اليمنيين الذي تولى فيه الزعيم علي عبدالله صالح سدة الحكم لما كان لنا أن نطوي صفحة الصراع بين شطري الوطن.. ولما تمكنا من تحقيق الوحدة اليمنية المباركة.. ولما كان لنا أن نرسي دعائم الديمقراطية والتعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة .. ولما نعمنا بالأمن والاستقرار .. ولما انطلقت عجلة البناء وتفرغ اليمنيون لمسيرة البناء والتنمية طيلة 33 عام.
وإذا كان احتفائنا بهذه الذكرى هذا العام يتزامن مع دخول السنة الثالثة على العدوان الغاشم والظالم الذي يشنه التحالف العربي بقيادة السعودية على بلادنا، فإنها مناسبة لتذكير القوى السياسية والاجتماعية وكافة اليمنيين بأن الديمقراطية هي السبيل الوحيد لتنظيم عملية الحكم وتداول السلطة كمدخل لتحقيق الأمن والاستقرار.
كما هي مناسبة للتأكيد على أن الديمقراطية والقبول بالآخر والتعايش المشترك بين كل مكونات المجتمع هو الضامن لتحصين الجبهة الوطنية وتحقيق مبدأ السيادة الوطنية والحد من التدخلات الخارجية اياً كان شكلها، وأن المراهنة على الفوضى ومحاولات السيطرة على الحكم بمنطق القوة والغلبة لن تأتي على البلد إلا بالخراب والدمار على الوطن وسيدفع ثمنها كل الأطراف.
وفي الأخير اتوجه للزعيم علي عبدالله صالح الذي هو محور كل الحديث الذي طرحناه بأن ما قدمتموه من منجزات عملاقة أهمها الوحدة اليمنية سيظل محفوراً في ذاكرة اليمنيين جيل بعد جيل.. وأن ما بذلتموه من تضحيات في كل مراحل حكمكم وحتى مغادرتكم للسلطة وآخرها انحيازكم للوطن في مواجهة العدوان الغاشم سيسجل في صفحات التاريخ بأحرف من نور ولن تستطيع أي قوة في العالم مهما كانت تشويه هذا التاريخ الحافل بالعطاءات والتضحيات.

تعليقات القراء
397657
[1] فقتي وعملتي دوشة
الثلاثاء 16 يوليو 2019
رشيد | الجنوب
المهم لو اصدقي انت مانكتبيه فنحن معك ، ولكن باين الحروف تهرب عن بعضه . شوية عقل مع احترامي لرآيك .

397657
[2] المقال قديم
الأربعاء 17 يوليو 2019
ابو احمد | عدن
محجوب

397657
[3] لماذا الحجب
الأربعاء 17 يوليو 2019
ابو احمد | عدن
لماذا حجبتوا تعليقي يا عدن الغد ..كان الافضل تردوا ..انا لا اعلق كثيرا لكن اتضح لي انه لايوجد عندكم مساحة حرية مع ان التعليق ليس فيه شئ .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تواصل التوتر بين الحزام الامني و معسكر القوات الخاصة في ابين
عاجل: وساطة تنجح في إخراج العوبان وأفراده وتسليم معسكر القوات الخاصة بأبين
وقوع عميد الردفاني وأربعة أخرين بيد قوات الأمن بأبين ومقتل ثلاثة من الطرفين
الجفري يوجه رسالتين للرئيس هادي والمجلس الانتقالي "بيان"
قوات من الحزام تحاصر مقر قوات الأمن الخاصة في ابين
مقالات الرأي
تعيش حضرموت فترة استقرار أمني وخدماتي غير مسبوقة في تاريخ اليمن ومقارنة بالاوضاع الأمنية والخدمية المنهارة
محمد جميح تشابه حد التطابق بين ما يجري اليوم في جنوب اليمن وما جرى أمس في شماله: اليافطة محاربة الإخوان
✅‏في ابين تتجسدالبساطة وقوة الرجال وصبرهم ، يتحملون ويصبرون وحين ينهضون يكتسحون المستحيل ولايابهون صبرت
بسم الله الرحمن الرحيم   *إلى: أهلنا وإخواننا في اليمن الشقيق*=============ـ      *يؤلمنا جميعاً هذا
  *الوقائع والاحداث التي نسمعها يوميا عن اقتحام المنازل ونهبها والاعتقالات التي تقون بها قوات المجلس
سعادة الشيخ الداعية ، القائد نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك / حين تقولُ في وسائلِ التواصلِ ، أنَّه قد
  عمر الحار . دخل التحالف الحرب في اليمن وعين كل دولة على مصالحها بكل تأكيد ، وأن تطلب منهم إعطاء الأولوية
  تعالت الكثير من الأصوات التي تصرخ نيابة عن أطراف سياسية معروفة، ويتهم أصحابها الرئيس هادي، وبعضهم أضاف
السبت الماضي، وقع هجوم آخر بـ«الدرونز» على منشآت نفطية في شرق السعودية. هل أطلقت من اليمن، كما يقول
مايحدث اليوم في محافظة أبين يؤكد الصراع الجنوبي الجنوبي الذي طالما تحدثنا عنه وحذرنا منه ويضعنا امام حالة من
-
اتبعنا على فيسبوك