مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 11 ديسمبر 2019 03:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

ماهي اسباب عدم ظهور عبدالملك الحوثي أمام أنصاره ؟

الخميس 20 يونيو 2019 03:34 مساءً
(عدن الغد) متابعات خاصة

كشف مصدر إعلامي، منشق عن صفوف الحوثيين، عن وجود خبراء إعلاميين لبنانيين وإيرانيين إلى جوار عبدالملك الحوثي يعود إلى ما قبل عاصفة الحزم. وقال المصدر لحيفة خليجية إنه سبق والتقى عبدالملك في محافظة صعدة، وكان محاطا بفريق كبير من الخبراء في عدة مجالات بينهم خبراء إعلاميون من إيران وحزب الله، إلا أنه في الفترة الحالية فإن عبدالملك غير موجود في صعدة، لوجود مخاوف من ذلك، وحرصه على عدم الظهور.

وأوضح الإعلامي ، أحمد الصباحي، أن عبدالملك الحوثي يتقمص شخصية حسن نصر الله بكل الطرق والأدوات بما فيها الخطابات ورفع أصابع اليدين ورفع الصوت، وكل حركات نصر الله في خطابه، لدرجة أن عبدالملك الحوثي يتدرب ساعات طويلة ويتابع خطابات حسن نصر الله ويحفظ بعض المقولات التي يرددها من أجل أن يكررها في خطاباته.

صناعة الرموز

وقال الصباحي، إن عدم ظهور عبدالملك الحوثي، أمام أنصاره لها دلالات عدة، أولها، الخوف من الظهور أمام الجماهير نتيجة فقدان الثقة بالآخرين، حيث يخشى من الانتقام كونه تسبب بمآس للملايين من الشعب اليمني ومن ضمنهم أنصاره الذين يقودهم إلى الموت بينما يعيش مع أسرته وقياداته في نعيم من العيش.

وأضاف الصباحي، أن الأمر الثاني في عدم ظهور عبدالملك، هو أن الحوثيين وحزب الله والحركات الشيعية تحاول أن تصنع رموزا مقدسة لا تأكل مع الناس ولا تلتقي بهم، ولا أحد يستطيع الوصول إليهم إلا بصعوبة بالغة، وصناعة هالة من الهيلمان والقدسية المطلقة للشخص حتى يصبح رمزا مقدسا ولا يخالف له أمرا.

أسلوب إيراني

وأضاف الصباحي، أن صناعة الرموز المقدسة، أمر مدروس من قبل الحوثي، وكان يجري أيضا على أخيه الصريع حسين الحوثي مؤسس الحركة، حيث كان الناس يذهبون إلى منزله وينتظرون أسبوعا كاملا من أجل أن يخرج عليهم للسلام والاستماع إليهم، ولذا فإن هذا الأسلوب الإيراني الذي ينتهجه الحوثي وأسرته جزء من عملية خداع الناس، وإظهار مكانة رفيعة لهؤلاء الأشخاص الذين هم في الأصل لا يفقهون في الحياة شيئا.

حزام أمني

وبين الصباحي أن هناك ثلة قليلة جدا من القيادات تحيط بعبدالملك الحوثي، وتفرض عليه حزاما أمنيا صارما يصعب الوصول إليه من قبل القيادات في المحافظات إلا بعد عناء طويل، كما أن لقاء أي شخص بعبدالملك الحوثي يعد تكريما له باعتبار ذلك شكلا من أشكال التقديس والاصطفاء المزيف.

ولفت الصباحي إلى أن الأشخاص الذين يصلون لعبدالملك الحوثي هم من المقربين جدا، ويتم تفتيشهم بشكل مكثف، وكذلك رصد تحركاتهم.

مكان آمن بعيد

قال مصدر آخر، إن تسجيل كلمات وخطب عبدالملك الحوثي وعرضها عبر الشاشات وعدم ظهوره أمام أنصاره أمر يؤكد أن عبدالملك، غير موجود في الداخل اليمني، وأنه يترك الأغبياء يتصارعون ويتقاتلون فيما بينهم، بينما هو في مكان آمن بعيد، وهذا الأسلوب لا يختلف عن أسلوب حسن نصر الله وملالي إيران.

وأوضح المصدر أن عبدالملك تتم إعادة خطبه وكلماته مرارا حتى يتم نشرها بالشكل النهائي نظرا للأخطاء التي يرتكبها في الحديث.

الخطب والكلمات

وأضاف المصدر أن عبدالملك يلقي تلك الخطب والكلمات وأمامه عناصر إعلامية من حزب الله وتكلف الكلمة الواحدة جهدا كبيرا نظرا لإعادتها أكثر من مرة، إضافة إلى اختيار نوع الملابس والزي اليمني.

وبين المصدر أن القنوات المهتمة بنقل خطب وكلمات الحوثي هي: المسيرة والجزيرة والميادين التي لها مشروع تدميري في المنطقة وتعمل على خدمة الأجندة الخارجية.

وقال المصدر، إن تلك القنوات تعمل عبر عناصر حزب الله، على الترويج لخطب وكلمات عبدالملك بنفس الآلية التي تعمل مع خطب وكلمات نصر الله.

أسباب عدم الظهور

- فقدان الثقة بالآخرين

- الخوف من الانتقام

- انتهاج أساليب إيرانية

- صناعة الرموز المقدسة


المزيد في أخبار وتقارير
مكتب قائد اللواء الأول صاعقة بالضالع يوضح بشأن المقر المؤقت للواء.
أوضح مدير مكتب قائد اللواء الأول صاعقة العقيد أحمد علي أبوبكر بأن المقر المؤقت الذي أتخذه اللواء الأول صاعقة بقيادة العميد عبدالكريم الصولاني في منطقة حكولة شمال
مصدر في وزارة الداخلية يوضح سبب تأخر مرتبات الأمن ويكشف موعد الصرف
قال مصدر في وزارة الداخلية أن قيادة وزارة الداخلية ممثلة بمعالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري أعتمدت بعد رفع الدائرة المالية
العطاس مخاطبة هاني بن بريك : هناك فرق بين التوقير والعبودية
وجهت القيادية في الحراك الجنوبي الأستاذة هدى العطاس توضيح للشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الفرق بين التوقير والعبودية . وقالت القيادي الجنوبية هدى




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ليلى بن بريك في تصريح لعدن الغد تؤكد استقالتها وتكشف عن فساد ومحسوبية داخل الانتقالي(فيديو)
الحكومة اليمنية تكرم مدير أمن عدن اللواء شلال شائع
الرئيس علي ناصر هل يرد الجميل لمن أنقذ حياته من جمل هائج كاد إن يقضي على حياته ؟
عاجل: مسلحون يغتالون شابا في عدن
عرض الصحف البريطانية.. التايمز: أونغ سان سو تشي في "قفص الاتهام" بسبب مجزرة" الروهينجا
مقالات الرأي
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
رغم مرور مايقرب من خمس سنوات حرب في اليمن. الا ان علينا توطين انفسنا على استمرارها لسنوات أخرى قادمة.. الحديث
اشتد مكرهم وكثر خبثهم  وازدادت  الجراحات  من افعالهم  ومع ذلك نقول لكم لا تقلقوا  يا ابناء اليمن .
بين الحين والآخر، نجد في بعض وسائل الإعلام مقارنات من نوع ما، بين النموذج الذي تمثله المملكة العربية
نعمان الحكيم وتكبر المعاناة وتزداد المأساة بسبب الحرب التي اكلت وتأكل اليابس والاخضر..ويُبتلى بنتائجها
كل ماحدث في عدن على وجه الخصوص لم يعد من الماضي الذي نتمنى أن ننساه ولكنه أصبح عند بعض المتشنجين من أبناء
  لم ينحني امام الاغراءات ..ولم ينكسر امام التهديدات الخارجية… بل قالها وبصوت مسموع امام الملا لن ولم
من الأمور المحيرة حين يسعى المرء إلى تحليل مواقف بعض الدول وسياساتها في إطار معين، أن تراها تتناقض كلية مع
ظلت عدن بؤرة مشتعلة لأكثر من أربع سنوات ولاتزال الحرائق فيها مستمرة حتى اللحظة،وظلت الجريمة المنظمة هي
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك
-
اتبعنا على فيسبوك