مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 01:19 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

خبير يرجح أن تلاقي إيران بتهديدها الملاحة البحرية مصير القراصنة الصوماليين

الاثنين 17 يونيو 2019 09:34 مساءً
الحياة (عدن الغد ) خاص




حدد القانون الدولي للبحار الموقع في جنيف 1982، إجراءات تحد من حوادث ناقلات النفط والسفن أثناء عبورها المياه الدولية في البحار أو المحيطات، كذلك في المضايق البحرية.

وعدد الخبير الاستراتيجي اللواء الدكتور محمد الحربي، في تصريح لـ"الحياة"، أهم تلك الإجراءات، ومنها "السعي لدى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار شبيه بالقرار رقم 1851 لعام 2008، الذي أعطى الضوء الأخضر لتشكيل قوة عسكرية لمهاجمة القراصنة الصوماليين في مناطق وجودهم".

حديث الحربي، جاء بعد تعرض سفن وناقلات نفط لحوادث تخريب في خليج عمان خلال الفترة الماضية، كان آخرها ما حدث للناقلتين الأسبوع الماضي، والذي أشارت فيه أصابع الاتهام إلى إيران.

ولفت الخبير إلى خطورة ما يحدث في منطقة الخليج العربي وخليج عمان، من استهداف للملاحة البحرية والذي يهدد مصادر الطاقة في العالم، لاسيما أن الدول المطلة على الخليج العربي تستحوذ على 40 في المئة من مصادر الطاقة (النفط والغاز)، عالمياً، كما ان 80 في المئة من صادرتها من هذه المنتجات الحيوية تمر من تلك المنطقة.

وأوضح أن القانون الدولي للبحار وضع "إجراءات صارمة" وأسساً للملاحة البحرية، خصوصاً لناقلات النفط، وقال: "إن نظام المرور العابر للسفن والناقلات البحرية والمحدد وفقاً لقانون الدولي للبحار، يعني ممارسة حرية الملاحة أو التحليق لغرض واحد؛ هو العبور المتواصل السريع في المضيق والمياه الدولية".

وأشار إلى أن المادة 38 من اتفاق الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982، نصت على: "تتمتع جميع السفن والطائرات في المضايق المشار إليها في المادة 37 (المضايق المستخدمة للملاحة الدولية بين جزء من أعالي البحار أو منطقة اقتصادية خالصة وجزء آخر من أعالي البحار أو منطقة اقتصادية خالصة) بحق المرور العابر الذي لا يجوز أن يُعاق. غير أن ذلك لا يمنع المرور لغرض الدخول إلى دولة شاطئية على الخليج أو مغادرتها أو العودة منها، مع مراعاة شروط الدخول إلى تلك الدولة، إلا أنه لا يجب أخذ هذا المنع على إطلاقه لأنه يؤدى إلى عرقلة الملاحة الدولية، وذلك مخالف لروح النصوص القانونية المتعلقة في ذلك".

وأضاف الحربي: "يُعد نظام المرور الحر (العابر) من الأنظمة التي استحدثها اتفاق الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982، ولم يكن من الأنظمة الملاحية المعروفة من قبل، كما يُعد المرور العابر حقاً وليس رخصة، لذا لا تتوقف ممارسته على إرادة الدولة الساحلية، بل على العكس، يقع على تلك الدولة التزام عدم عرقلته، وبالإعلان عن أي خطر يهدد الملاحة والطيران".

ولفت إلى أن هناك مقترحات يمكن تطبيقها لمنع التهديدات على حركة السفن والناقلات في البحار تشبه تلك التي تم العمل بها لمواجهة القرصنة في البحر الأحمر في السنوات الماضية، وقال: "لا بد من تفعيل اتفاق قمع الأعمال غير المشروعة الموجه ضد سلامة الملاحة البحرية عام 1988، (اتفاق سلامة الملاحة البحرية)، التي تنص على قيام الأطراف بتجريم تلك الأفعال، وبفرض ولايتها القضائية عليها، وبقبول تسليم الأشخاص المسؤولين أو المشتبه في أنهم مسؤولون عن اختطاف سفن أو السيطرة عليها بالقوة أو بالتهديد أو باستعمال القوة أو بأي شكل آخر من أشكال الترهيب".

وزاد: "إنشاء نظام أمنى إقليمي أو إنشاء منظمة خاصة لأمن الخليج العربي وخليج عمان، وإنشاء نظام أمنى إقليمي يتطلب أن يكون برضا واتفاق الدول الأطراف، وأن يكون هناك اتفاقاً أيضاً على مصادر التهديد، وأن يكون هناك قوة عسكرية مشتركة لحماية الإقليم، تتكون من قوات مشتركة يتم التنسيق بينها للمراقبة".


المزيد في احوال العرب
السعودية : هجوم حديقة الملز – الهجوم علي الفرقة الإستعراضية بحديقة الملز وإحراق مسرح الاستعراض
تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي منذ لحظات قليلة فيديو وقوع هجوم على حديقة الملز بالعاصمة السعودية الرياض. حيث قام أحد المتطرفين بالهجوم على أحد أعضاء فرقة
عاهل الأردن يزور جيبا على حدود المملكة مع إسرائيل بعد انتهاء وضعه الخاص
قالت مصادر رسمية إن عاهل الأردن الملك عبد الله زار يوم الاثنين جيبا على حافة الحدود الشمالية للمملكة مع إسرائيل بعد يوم من انتهاء وضعه الخاص الذي دام 25 عاما والذي
الجيش السوداني ينفى تواجد قواته في ليبيا
نفى الجيش السوداني تقريراً أممياً يتهمه بإرسال مقاتلين من «قوات الدعم السريع» التابعة له، للقتال في ليبيا إلى جانب قوات قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، وندد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
 إن ذكرى رحيل الشهيد الرئيس ياسر عرفات تستمر فى وجدان كل فلسطيني فهذا التاريخ لن ولم تمحوه السنين وسيبقى
الأردن بلد مضياف ويهتم كثيراً بضيوفه وزواره، سواء كانوا زائرين أو لاجئين، فهناك متسع لهم بين الشعب الأردني
مشهد ونتائج الانتخابات التشريعية التي أجريت في نهاية الأسبوع الماضي، يجيبان عن تساؤلنا في مقالنا الأخير
يعانى طلاب بعض الجامعات  من مشاكل متعددة في نظام السكن الداخلي، مشاكل يراها كل طالب منهم أنها خطيره جداً من
قال تعالى:"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
ينفذ السلطان رجب أردوغان تهديداته باجتياح الحدود العربية السورية شرق الفرات بدءاََ من عصر هذا اليوم ومما
ببَارَ تَسوِيقهم لسياسة العَوْدَةِ بانتهاء العِدَّة، إذ بعد الطَّلاق بالثلاث لا يصِح إلا اختيار الثانية كما
وأنا أتابع الأحداث والتطورات الأخيرة المتلاحقة في العراق العظيم في مختلف المحافظات والمدن وفي مقدمتها
-
اتبعنا على فيسبوك