مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 يوليو 2019 01:29 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 16 يونيو 2019 12:52 صباحاً

يكفي عدن ما اصابها يارفاق

بالرغم من زيارتي إلى عدن الحبيبة كانت لايام قلائل الا أنني أحسست بحجم الالم والمعاناة التي تلازم سكانها الطيبين وخصوصا بعد هطول الأمطار الغزيرة عليها وانتم تعلمون أن مخارج السيول والمياه قد أصبحت أثرا بعد عين بسبب البناء العشوائي عليها ومازاد الطين بله الانقطاعات المتكررة الكهرباء وموجة الحر الشديد والذي لم أعرفه قط وانا لم أكن الا في العقد السادس من العمر مما جعل الحياة لاتطاق لولا الوازع الديني والرضا بالقضاء والقدر الذي يتحلى به سكان العاصمة المؤقتة عدن لما صبر منهم أحد ..

وهنا ناتي لمثيري الرعب والغموض الرهيب الذي يجيش للاخبار عن المصير القادم والصراع الذي يسوق له من لايعلم اين ستكون النهاية بين الإخوة الأعداء ومايجسده الشحن الغير مبرر لصراع داخلي عدن لاتتحمله ولا الظروف الحالية تقبله باي شكل من الأشكال لان ذلك المسار حتما سيؤدي إلى مهالك لانحمد عقباها وسيزيد الطين بله فوق مايعانية المواطن الذي فقد اكثر من شهيد في صراع سابق ولا لهم فيه ناقة ولا جمل ..

ايها المجيشون للقفز على الواقع ولجلب كل المآسي والتشرد والعوز لشعب كافح الطغاة وأخرجوا جحافل عفاش والحوثين من عدن والمحافظات المحررة قبل أن تولد قيادات منتفعة لايهمها الا مصالحها الشخصية الضيقة من كل طرف دون تحديد وكان الأحرى للذين يعادون خلق الله نهارا جهارا نقول لهم أن الجنوب للجميع ومن يضع له بصمات على الواقع سيدخله التاريخ من أوسع أبوابه والمواطن ليس بحاجة في المناطق المحررة الا مزيدا من تحسين الخدمات لأنهم مؤخرة للمدد للجبهات ولابد أن يشعر المواطن أن هناك جهود تبذل من أجله ..

وعدن ايها الرفاق لم تعد تحتمل الاشاعات والشطحات من بعض زملاء المهنة وافشاء روح الفتنة واقلاق الناس وهم في غنى عن ذلك ومن عانه الله على امتلاك القوة حري به أن يسخرها في جبهات الشرف خارج العاصمة المؤقتة وارجوا من القادة العسكريين العقلاء من كل الأطراف تحكيم العقل والمنطق السليم في تجنيب المواطن سموم الأفكار الخاطئة للوحدة الوطنية الجنوبية الا يعلموا من يصبوا الزيت على النار أن الدماء الجنوبية روت كل جبهات القتال عندما تخلوا عن حزبيتهم ومناطقيتهم وهبوا صفا واحدا للذود عن الأرض والعرض في كل مناطق الجنوب والشمال على حد السواء يا اولى الألباب.

تعليقات القراء
390958
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الأحد 16 يونيو 2019
الجنوب تنتصر بضالع | الجنوب العربي
نحن نشوف الدنيا بخير وامان وهدي الدعايات يسوقها الاصلاح ومن في فلكهم يسبحون من ثالف ومرتزق وكاتب باع قلمه ووطنه بتخزينة قات اقولهم لن تهزم الجنوب ولن تهزم الضالع مهما نشرتو من فتن وبلابل عقيمه الجنوب ستنتصر بضالع بوتبة الجنوب بإدن الله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  اخونة الدولة مفهوم يسعى الاخوان لتطبيقه بكل مفصل يتولونه من مفاصل الدولة كالوزرات والهيئات حتى يتمكنون
كلنا مدرك للمعاناة التي يمر بها المواطن من ازمة الكهرباء وانقطاعها وعدم وجودها اوتوفرها في بعض المناطق وعلى
ليس هناك جنوبي يتمنى لهادي الشر ، واكاد اجزم في ذلك ، هذا الشي لايحتاج الى برهان ، فما يؤكد صوابية كلامنا هو
كانت خطبة فريدة وخطيب  مميز منذ عام وأكثر ربما لم أسمع كجمال طرحة وغزارة علمه وبساطة أسلوبه تنقل بين عناوين
  بقلم / ناصر الساكت : يعتبر صندوق التنمية البشرية بمحافظة المهرة أحد ركائز البناء والتنمية ، حيث حقق
انتشر مؤخراً في شوارع مدينة الحبيلين بردفان المئات بل الآلاف من المهاجرين الأفارقة الذي أصبحوا يملئون شوارع
الانسان اهم عناصر التنمية والبناء اذا ماتم ادارة هذا المورد الهام بحكمة ومسؤولية بعيداً عن التخبط
  شاء الله المقدر إن نعيش في هذا الزمن التي تعصف به الخطوب ‚ من كل حدب وصوب ولم تهدئ أو تتوقف فيه تلك
-
اتبعنا على فيسبوك