مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 يونيو 2019 05:41 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 10 يونيو 2019 04:26 مساءً

عدن إذا لم تتداركوها فستطفو على سطح الماء ككومة قش

المطر كشف عورة السلطة المحلية في عدن، فخطوط الكهرباء، والطرقات، والمجاري، خططها فاشلة بنسبة مئة بالمئة، فعند سقوط أول زخات المطر في الحبيبة عدن غرقت الشوارع بالمياه، وانطفأت الكهرباء، وخرجت المجاري لاستقبال مياه الأمطار، تخطيط عشوائي، وسلطة محلية نائمة في العسل، وعند سقوط المطر تشرع السلطة في طلب النجدة، وتعلن مديرياتها مناطق منكوبة، طيب ويا فصيح لماذا لم تعمل على العمل على التخطيط السليم لمشاريع المديرية؟

عدن ستغرق في يوم من الأيام، فالعشوائيات تزداد يوماً عن يوم، وستغلق كل الطرق التي تصرف مياه الأمطار، والكهرباء حالها كأعشاش الغراب كل سلك في جهة، وعند مرورك تحتها لا تملك إلا أن تقول: اللهم سلم سلم.

عدن ستغرق في يوم من الأيام، فطرقاتها، ومتنفساتها أصبحت مدن سكنية، ومجاري السيول في جبالها تم البناء فيها، وبحرها تعوم على سطحه مدن غير مخططة ولا مصرح ببنائها، لهذا فالخدمات فيها معدومة، وإن وجدت فهي عشوائية.

عدن تلك المدينة المنظمة والمخططة غدت اليوم كلعبة المتاهات، لا تدري من أين دخلت، ولا من أين خرجت، وربما تمشي فيها وتصل إلى مكان مسدود مسدود مسدود، فيالها من مدينة جميلة كانت في يوم من الأيام!!!

انقذوا عدن قبل أن تغرق، خططوا لمدن عصرية فيها، وانبشوا العشوائيات، وعوضوا ملاكها بمساكن في هذه المدن الجديدة، وسنوا القوانين لتجريم البسط، والبناء العشوائي وإلا سترون عدن تطفو على سطح الماء ككومة قش.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
حقيقة لم اشعر في يوم من الايام انك تمثل اليمن او تمثل وزارة عريقة وحساسة تسمى وزارة الإعلام. السؤال هل مازلت
دولة المهندس احمد بن احمد الميسري الشخصية القيادية الأستثنائية قد لا تتكرر في تاريخ اليمن. منذ توليه السلطة ك
كثر الحديث عن السيطرة للمقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي على مرافق ومؤسسات الدولة بالجنوب بعد ان عاثت فيها
الله يذكره بالخير واحد زميل دراسة وهو يحكي لي عن غربته بالمملكة يقول : مرة ونحن على الحدود داخلين تهريب وقد
هناك مجموعة عربية جنوبية صغيرة شاركت نظام صنعاء في احتلال الجنوب عام 94م فاعتبرنا ذلك غلطة لها بمراراتها فظلت
بين الحين والآخر خاصة عند تصدي الجنوبيون للموت القادم من الشمال , ينفرد أحد المتعصبين المقهورين من أبنا
لقد اثبتت السنوات الماضية وبالتحديد منذ انقلاب الانقلابيين الحوثيين الايرانيين الارهابيين على الشرعية
تساءل علي البخيتي عضو المكتب السياسي لانصار الله (سابقاً...!!!) في منشور له عن الفرق ما بين جده والحديدة..؟ وكتب
-
اتبعنا على فيسبوك