مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 يونيو 2019 11:53 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 مايو 2019 12:02 صباحاً

لماذا تعثرت مشاورات الملف الاقتصادي اليمني بعمان؟

وصلت المشاورات الاقتصادية بين طرفي الصراع باليمن إلى طريق مسدود بعد ثلاثة أيام من بدايتها بالعاصمة الأردنية عمان، لكنها توصلت إلى نقطة توافق مهمة تتمثل في إختيار فرع البنك المركزي بالحديدة كوعاء مالي لموارد المحافظة وتخصيصها لصرف مرتبات الموظفين الحكوميين بالحديدة وبقية المحافظات اليمنية،غير أن توسعة طرف الحوثي لسقف آماله بأن تشمل نقطة جمع الموارد بفرع البنك من كل المحافظات،وليس الحديدة فقط، عطل المشاورات وأوقف التفاهات الفنية المخصصة لآلية ربط فرع البنك المركزي بالحديدة ببنك مركزي عدن أو صنعاء،أشعل الخلاف وفجر الموقف بعد رفض الجانب الحوثي فكرة الاعتراف بشرعية نقل البنك المركزي لعدن باعتباره قرارا مخالفا لقانون ودستور الجمهورية الذي ينص على أن تكون العاصمة صنعاء مقرا للبنك المركزي.

تدخلت الأمم المتحدة بمبادرة إنقاذية  غامضة ومبهمة التفاصيل لغرض إطالة تلك المشاورات المتعثرة وطالبت فيها بمايشبه اعتماد بنك مركزي جديد بالحديدة،رغم التوافق الأولي على أن يتم  إيراد موانئ الحديدة الثلاثة في حساب جديد بفرع البنك المركزي بالحديدة الذي مايزال مرتبطا ببنك صنعاء إلى اليوم وعلى ان تتولى الأمم المتحدة مهمة إدارة الحساب وتسليم الجانبين الحكومي بصنعاء وعدن تقارير يومية عن سير الأداء وحركة الحساب.

لتنتهي جولة المشاورات بهذه النقاط وأمنيات حوثية بالعودة إلى طاولة المشاورات بعد شهر لبحث ومناقشة ملاحظات كل طرف على آلية الأمم المتحدة وكما جرى في مشاورات السويد التي نصت نقطتها الثامنة على أن يتم إيراد موانئ الحديدة في فرع البنك المركزي بالحديدة لصرف المرتبات.

وهدد ممثل اللجنة الاقتصادية للحوثيين في تلك المشاورات التي انتهت أمس الاول الخميس بالعودة للإدارة الأحادية لموارد الحديدة وصرف نصف مرتبات الموظفين بمناطق سيطرتهم كل ثلاثة أشهر.

#لماذا_فشلت_مشاورات_عمان؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات الجيش والحزام الامني بسقطرى وإصابة قائد الحزام
سياسي يمني يرد على صحيفة كويتية ويكشف سبب مهاجمتها لليمنيين
صحيفة كويتية تفتتح عددها بعنوان (الطلاق بين الشمال والجنوب)
فتاة يمنية تعثر على مجوهرات و20 الف دولار وتعيدها لمالكها
الكشف عن أسباب زيارة الرئيس هادي للولايات المتحدة
مقالات الرأي
  غرد السياسي والصحفي الكويتي الشهير احمد الجار الله رئيس تحرير صحيفة السياسه الكويتيه ناصحاً في التغريده
القوة هي أن تعمل على البناء، بناء نفسك وبناء محيطك.. لا أن تمضي وقتك، وتهدر جهدك في هدم وإضعاف الآخر... إضعاف
  علي سالم بن يحيى " من الأوبئة الكثيرة التي يلعنها الإنسان فإن الطغيان هو أسوأها""دانيال ديفو" ما إن انتهت
لا أدري هل البعض معهم عقول أم ملوخية برؤسهم ، ولا أدري كيف يفكرون من تفكير . حملات شعبية للمطالبة بعودة الرئيس
خرجت المؤسسة العامة للكهرباء لابسة وجهاً غير وجهها المليء ببثور التشوه والأعاقة الذي يحتاج إلى أكثر من عملية
يعيش اليمن منذ نحو 150 سنة في دوامة القلاقل بين الجنوب والشمال، ولم تكن مكوناته في يوم من الأيام متفقة على موقف
العمل الدبلوماسي هو واجهة الدولة الخارجية وصورتها عند الأخرين، فهو يقوم بتقديم صورة الدولة اليمنية وشعبها
منذ أن قرر الجنوبيون فك ارتباطهم ب "الجمهورية اليمنية" واستعادة دولتهم الجنوبية بعد ثلاث سنوات من إعلان مشروع
  بعد نشر مقالنا " المتفلتون من الإصلاح " , انقسم المتابعون السلبيون حوله قسمين . الأول من الصف الإصلاحي .
  لا ابالغ ان قلت كم هو صعب ان تستجمع قواك لتقرر ان تتناول ظاهرة الغش في المدارس مع بدء موسم امتحانات
-
اتبعنا على فيسبوك