مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 30 مايو 2020 11:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 10:01 مساءً

حديث دبلوماسي ليس إلاّ..

 

د. صالح عامر العولقي

حديث المبعوث الأممي وإشاراته الجانبيه عن قضية شعب الجنوب، هو مجرد كلام دبلوماسي لايفضي إلى أي طريق للسلام ودليل على تجاهل لواقع الأحداث على الأرض وأبعاد الأزمة الحقيقية.
أي مفاوضات قادمة لاتعنينا، مالم تكن مبنية على الندية بين الشمال والجنوب كأطراف مستقلة، ومالم تكن القضية الجنوبية حاضرة باستقلالية تامة غير مرتبطة بأي تسوية شمالية شمالية، ومن خلال ممثلها الذي فوضه شعب الجنوب المتمثل في المجلس الانتقالي الجنوبي، فقضية الجنوب هي القضية المحورية وبدون حلها لن يكون هناك أي أفق للسلام في جنوب الجزيرة.
خطاب المبعوث الأممي الأخير يؤكد بأن فرض الأمر الواقع جنوبا أصبح ضرورة حتمية على المجلس الانتقالي الجنوبي دراسته بجدية للحفاظ على أمن واستقرار الجنوب وللحفاظ على أهداف ثورة الجنوب وقضيته التي حملها على عاتقه.
على دول التحالف والعالم أن تعي أن الخيارات أصبحت صعبه جدا، وأن أمن المنطقة وأهداف شعب الجنوب لاتقبل المساومة وأن الخيارات الصعبة المحدودة أصبحت تفضي إلى فرض أمر واقع بطرد شرعية الإحتلال من الجنوب وبسط الجنوبيين سيطرتهم على أرضهم ومؤسساتهم.

تعليقات القراء
385877
[1] فعلاً المفاوضات لا تعنيكم
الخميس 16 مايو 2019
سلطان زمانه |
تريدون أن تخترعوا طرفًا شماليًا تتفاوضون معه ويكون مولودًا من رحم السلطة الشرعية، وهذا أمر محال.

385877
[2] دا الكلام بعد القات الضالعي او
الخميس 16 مايو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
دا الكلام بعد القات الضالعي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: خروج منظومة الكهرباء عن الخدمة في عدن
مصدر رئاسي لعدن الغد: الرئيس هادي بصحة جيدة (Translated to English )
حصري-إحباط محاولة لأغتيال محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني
صنعاء: الخدمة المدنية تصدر قرارات هامة لموظفي الدولة
قيادي بالانتقالي متسائلا: ماذا لو مات الرئيس هادي؟
مقالات الرأي
    جلس الفأر غير بعيد عن كيبل الكهرباء الذي قرضه بأسنانه حتى مزقه ليغرق المدينة في ظلام دامس.. ثم شعر بوخز
دخل (الطلقاء) اليمن فأفسدوها .. وما من قرية ولا مدينة في الأرض دخلها الطلقاء ألا وأفسدوها .. لا علاقة للإسلام
دروس مستفادة من التاريخ (........... ) بعد ما يقرب من ست أعوام من الحرب , وفي زحمة المفاهيم والقيم المغلوطة التي
أطلقت الأمم المتحدة صرخة تحذيرٍ من مجاعةٍ عالميةٍ تهدّد حياة ربع مليار شخص حول العالم، سيجدون أنفسهم في
  مصطفى النعمان    تقول منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن [ "بدون امكانات لإجراء اختبارات كافية ، من
في طفولتي عندما كنا نحرث الارض كنت دائما ارافق البتول اشتي اتعلم معه ابتُل اي الصعود على العدة والصياح بكلمات
اصوات يملاها الغبن من فوات رزقها الحرام الذي اعتادت عليه تقول ان الانتقالي فشل في تلبية مطالب الناس..  ما من
  الرئيس هادي في كل خطاباته يهاجم الحوثي ولا يستعدي الجنوبيين ابداً حتى في وقت الحرب عليه من قبل الانتقالي
هل ما شهدته كهرباء عدن من جرعات في انقطاع التيار الكهربائي مفاجئة بمعنى للشارع بعدن , هل هذا العجز بالتوليد
   الصراع العبثي العقيم في، اليمن ومنه الصادق.. وصل الي درجة اختلاط الحابل بالنابل ولم يعد المواطن الغلوب
-
اتبعنا على فيسبوك