مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 08:32 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 19 مارس 2019 10:55 مساءً

كتيبة الشهداء...وحقوقهم المحرومة

عندما يترك الإفراد منازلهم وأسرهم والبعض منهم يترك دراسته ليلتحق بالسلك العسكري حتى يضمن لقمة العيش لأسرته،

لكن فجأة يتحول هذا الحلم إلى كابوس،كتيبه الشهداء  اسم له معنى اسم يفتخر به أبناء الجنوب،وهذا شرف كبير للجنوب،

فعلاً كتيبه الشهداء تعتبر من أفضل الكتائب في محور العند وتعتبر هذه الكتيبة نادرة عن كافة الكتائب والألوية في بلادنا.

 تشتهر بشجاعة إفرادها بقيادة ابو ردفان الضالعي تتحلى بالانضباط والأخلاق وتفتخر بقيادتها وضباطها الذين بذلوا أقصى جهودهم لتتخرج هذه الكتيبة إلى الميدان،وفعلاً تم تدريبهم في ميدان العند كما حازت الكتابية على المركز الأول بالعرض العسكري في محور العند بمحافظه لحج،

وفي يوم التدشين انفجار طائرة مفخخة وكان اول شهيد وجريح من كتيبة الشهداء،

وتعتبر كتيبه الشهداء هي القوه الضاربة في محور العند،  التي تملك سلاح وهي العيون الساهرة في محور العند الى يومنا هذا،وهنا وقفت عقارب الساعة عندما تفاجئ إفراد الكتيبة بالتجاهل وعدم استلام حقوقهم.

وقال لنا جنود أتوا بنا إلى العند للتدشين والعرض العسكري وليس كبديل كما قال قائد المنطقة في بداية  التدريب ولكن تفاجئنا عدم استلام حقوقنا كراتب شهري ورقم عسكري والى الان لم نرى شيئاً.

وبعدها اتضح لنا ان هناك هدف لقائد المنطقة العسكرية الرابعة حين اتى بنا الى قاعدة العند وقال انتم بديل وكل شي جاهز رقم وراتب وطلب منا سلاح وفعلاً كلاً اتى بسلاحه وهذا كان قبل التدشين وكان هناك اهتمام للإفراد وبعد التدشين تم رمينا في سلة المهملات وأصبحنا ضحية التدشين ومزاجية قيادة المنطقة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في ذكرى وفاة محافظ عدن الأستاذ طه غانم .. ومن باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله وتذكيرا بمحاسن الموتىرحمة الله
يوماً بعد يوم ونحن نتابع عن كثب واستطلاع بما يحدث في حدود الضالع والذي من خلالة تريد تلك المليشيات الحوثية ان
  .عندما تتألم الضالع أو غيرها من المحافظات الجنوبية من اي مكروه يصيبها . سيسهر لوجعها بقيت محافظات الجنوب
لقد تكالبت علينا الاعداء مابين اخونجية ومجوسية وحزبية تهدف إلى خلخلت المجتمع الجنوبي وزرع بذور العنصرية
مديرية قعطبة بما فيها مريس ومديرية الحشاء فقط يجب الحفاظ عليهما واسنادهما والدفاع عنهما وتعزيزهما بقوات
عندما كنت في طريقي صباح اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن تفاجئت بسيول جارفة من البشر من حاملي الجنسية الأفريقية
تساؤلات شبابية تضع التحالف بين تحديات الواقع اليمني ومتطلباته.  هل تعي الدول العربية خطورة إيران وخاصة في
تبدأ معاناة رحلة المهاجرين من القرن الأفريقي وخاصتا من إثيوبيا وذلك بسبب شح المال والأعمال كذلك  القيود
-
اتبعنا على فيسبوك