مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 05:02 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 18 نوفمبر 2018 11:15 مساءً

معهد المعلمين يحتضر في عدن

في زيارة عابرة لدار المعلمين الصرح التعليمي الذي كان يقدم أفضل المخرجات التعليمية التي كان يشار لها بالبنان لعظمة المستوى وأهمية الشأن ،لم أجد سوى الأستاذ القدير صالح الشاعله مدير معهد دار المعلمين في مديرية خورمكسر  سدا منيعا أمام حالة الطوفان بنوعيه.

حيث  أصبح هذا الصرح التعليمي يعاني من حالة الاحتضار والموت السريري بدءا من حالة القضم الذي يتعرض له من الزحف العشوائي العبثي الذي لايفرق بين منشأة تعليمية وصحراء لتصحر العقول وجشع النفوس ، وحالة الإهمال الذي يذكرنا حين ندخل قاعة من قاعاته بأننا في قلب حرب او تعليم في حالة الطوارئ ، حيث تجد الدارسين على مقاعد متهالكة مكسرة ، ومقاعد الصفوف الدراسية لأي مدرسة نائية و  بأطراف المحافظة وضواحيها أفضل حالا منه.

نعتب على جهات الاختصاص في الوزارة والجهات المانحة ، وجدنا لكم بصمات مشهودة من إصلاح وترميم وإعادة بناء صروح تعليمية ، ورياض أطفال ، فأين أنتم من هذا الصرح التعليمي المهني التربوي.

مع أن معالي وزير التربية والتعليم د. عبد الله لملس قد وضع ضمن اتجاهات عمل الوزارة مسارات التعليم العالي والفني والمهني ، وهذه بادرة نوعية وطيبة في سبيل التنوع الوظيفي ومحتاجات سوق العمل واحتياجات التنوع البنيوي الوظيفي في ظل ضرب هذا المعهد العريق بمفاصل التجاهل والتآكل والإهمال إلى درجة وضع انطباع لدى زائره أنه أصبح حالة مستثناة وثقلا على جهات الاختصاص وتركه لحالة الاحتضار نتيجة ما فيه من الإهمال ..!  

لا تجهيزات دراسية لا مكيف للإدارة لا مراوح في القاعات ، أبوابه مخلعة وكراسيه ( أبو نفرين) مهلهلة مكسرة.. ونفوس جشع وقضم تنتظر لحظة احتضاره واندثاره ، لتقضي على البقية الباقية فيه. .

رسالتنا لجهات الاختصاص في الوزارة ومن يهمهم شأنه انقذوا دار المعلمين الصرح التعليمي المهني التربوي الذي ما زلنا نتذكر أن أول شعاع للعلم والمعرفة وتلمس سبل التعليم كان الفضل فيها لمخرجاته التي لا شك لا ينكرها إلا جاحد.

 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بعد مضي أيام من بدء محادثات السويد بين الأطراف اليمنية ماتزال هناك الكثير من الملفات التي بحاجة إلى النقاش
كل يوم نتابع ونشاهد تصرفات غير مسؤولة ولا مدروسة وتنمو على تشخيص وتقييم تلك الشخصية المهزوزة وتكشف مستواها
   اصدرت مؤسسة كهرباء عدن بيانا تدعو فيه المواطنين. سداد استهلاكهم وهذا نصه المؤسسة العامة لكهرباء عدن
  خلق الله النوازع المتناقضة في الإنسان كتكوين بشري فطري وجعل لها ميزان يضبطها ويهذبها ليتحقق التوازن-دون
يعرف الفساد الإداري بانه استغلال السلطة للحصول على منفعة أو فائدة أو ربْحٍ لصالح شخص أو جماعة بطريقة غير
المتتبع لصفحات النت ويقرأ أفكار الكتاب وممثلي الجهات المختلفة عليها يلاحظ أن هناك تفاؤل وأمل لدى البعض بنجاح
  منذ توليه مبعوثا أمميا بشأن النزاع والحرب في اليمن " السيد مارتن غريفيث تدارس المرحلة التي تمر بها البلاد
  -من المعروف ان ابطال الوطن ومقاومته الباسلة هم من حملوا ارواحهم على اكفهم وتركوا اهلهم وكل ما بحولهم من
-
اتبعنا على فيسبوك