مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 04:32 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

باحميد يفتتح المؤتمر القرآني الدولي الثامن بماليزيا

الأربعاء 14 نوفمبر 2018 03:07 مساءً
كوالالمبور(عدن الغد)خاص:

افتتح سفير بلادنا لدى ماليزيا سعادة الدكتور عادل محمد باحميد ، اليوم بالعاصمة الماليزية كوالالمبور رسميا الجلسة الافتتاحية للمؤتمر القرآني الدولي السنوي (مقدس .8 ) الذي يُنظمه مركز بحوث القرآن الكريم بجامعة ملايا الماليزية (UM) تحت شعار “إسعادُ الإنسان بهُدى القرآن” بالشراكة مع كرسي الملك عبد الله بن عبد العزيز للقرآن الكريم بجامعة أم القرى، بمشاركة (12) باحثٍ يمنيٍّ ضمن أكثر من (120) باحث من (15) دولة.

ويركز المؤتمر الذي ينعقد خلال الفترة 14-15 نوفمبر 2018، على مجال الأبحاث القرآنية والإسلامية والتوصل إلى كل جديد في البحوث القرآنية ودراساتها، وإقامة علاقات بحثية من خلال التقاء الباحثين؛ إذ إن رؤية المؤتمر تقوم على تقديم المزيد من الاهتمام بالقرآن الكريم وعلومه مما يعزز من هوية الأمة وانتمائها، ويربط أبنائها بحبل الله المتين ارتباطاً مباشراً ووثيقاً، ويجعلهم متمسكين بهذا الوحي الخالد.

وخلال الافتتاح الذي بدأ بكلمة ترحيبية من رئيس المؤتمر القرآني الدولي السنوي (مقدس 8 ) البروفيسور ذو الكفل محمد يوسف، استعرض فيها المتحدث دور المؤتمر في مجال الأبحاث القرآنية والإسلامية.

تلا ذلك كلمة الافتتاح الرسمية التي القاها سفير اليمن لدى ماليزيا الدكتور عادل محمد باحميد، وقال فيها “إن نشر الوعي الصحيح والوسطي بالقرآن يسمح لنا بإعداد مستقبل أفضل حيث يمثل القرآن المجال الأوسع الذي يمكن سبر أغواره واستخراج جواهره المكنونة خدمة لكافة مجالات العلوم والثقافة”.

وأعرب السفير باحميد، عن سعادته وهو يرى كوكبة من اليمنيين وهم يشاركون في مثل هذه المؤتمرات البحثية والعلمية خاصة وهم يغوصون بالبحث العلمي في جوهر الدراسات والتفسيرات القرآنية التي من شأنها أن تعزز تأثير القرآن في مكانة المجتمعات المسلمة وأن تصبح قادرة على توجيه الحركة الحضارية للأمة.

وأكد السفير باحميد على ضرورة أن نعترف بأن الهدوء والسعادة يمكن تحقيقهما من خلال توجيهات وتعليمات القرآن الكريم. ومن ثمّ ، فإن الدين الإسلامي هو أسلوب الحياة الكامل والشامل ولديه الإجابات لكل المشكلات التي يواجهها الإنسان. حيث يمكن الوصول إلى السعادة باتّباع الأوامر والمنهجيات الوسطية والمعتدلة التي شرعها الدين الإسلامي والتعمّق في معرفة الله خالق هذا الكون. وكمسلمين، ليس فقط أن تحقق السعادة في حياة الدنيا ولكن لتحقيق السعادة الأبدية في الآخرة كذلك حد قوله.

وختم باحميد كلمته بالقول، أملي كبير في أن يخرج هذا المؤتمر بالكثير من الأفكار والمناقشات والنتائج والاسهامات التي نتطلع إلى التعلم منها والاستفادة من تجارب الباحثين، حاثا جميع المشاركين أن يكونوا على قدر عالٍ من المسؤولية والالتزام ببرنامج المؤتمر، ومن ثم أعلن السفير باحميد رسميّاَ عن تدّشين فعاليات المؤتمر القرآني الدولي السنوي (مقدس 8 .) 2018 بجامعة مالايا الماليزية.

ويعد مركز بحوث القرآن الأول من نوعه في مجال الأبحاث القرآنية والإسلامية في ماليزيا، وقد تأسس المركز في (فبراير2010م) بجامعة (ملايا)، وهي جامعة ماليزية عريقة ورائدة في مجال البحث العلمي والجامعة التي تحتل المركز الأول في تصنيف الجامعات الماليزية.

الجدير ذكره إن عدد المشاركين في المؤتمر نحو 120 باحث وباحثة من 15 دولة،وشاركت الجمهورية اليمنية بــ12 باحث ، وجاءت البحوث في ثلاث لغات: العربية والماليزية والإنكليزية.

حضر الافتتاح عميدة الدراسات الاسلامية في جامعة مالايا الدكتوره ريحانة عبدالله والملحق الثقافي السعودي في ماليزيا الدكتور خالد المطلق والبروفيسور دكتور يحيى محمد زمزمي المشرف العام على كرسي الملك عبدالله بن عبدالعزيز للقرآن بجامعة ام القرى السعودية.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
اليمن يتصدر المراكز الأولى في مهرجان الثقافات الدولية بجامعة ملايا الماليزية
احتل الجناح اليمني المركز الأول كأفضل جناح في جانب المأكولات الشعبية كما نال الجناح اليمني أيضاً على المركز الثاني في جانب الثقافات والموروثات الشعبية ضمن
وزارة التعليم العالي تطمئن الطلاب اليمنيين بشأن مستحقاتهم ورسوم الدراسة
  طمأن وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لقطاع البعثات الدكتور مازن الجفري، الطلاب اليمنيين المبتعثين في كافة دول الابتعاث بشأن تحويل مستحقاتهم المالية
مارم يؤكد على أهمية الإرتقاء بجودة الإدارة التعليمية في المنطقة العربية بالقاهرة
أكد سفير اليمن لدى جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مارم ،على أهمية الإرتقاء بجودة التعليم في المنطقة العربية من خلال تطبيق المؤسسات التعليمية لمعايير الجودة


تعليقات القراء
348671
[1] ويش بغيتوا منه ؟ قبل أن يستلم مهام عمله هرب وترك حضرموت فريسه الإرهاب واستقال بعدها باسبوعين
الأربعاء 14 نوفمبر 2018
حضرموتي | الوادي
يبدو كما لو أن اتفاق بينه وبين هذا الموقع إذ لا احد يذكر اي نشاط في اي سفاره في العالم قدر نشاط هذا المحافظ المذعور



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
مقالات الرأي
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
-
اتبعنا على فيسبوك