مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 11:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

غزة تحت القصف.. 180 غارة إسرائيلية تستهدف 80 مؤسسة

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 11:45 مساءً
( عدن الغد ) وكالات :

ما بين هدوء حذر وغارات متفرقة، هكذا بدت الساعات الأخيرة في قطاع غزة الذي يحاول لملمة جراحه بعد ساعات عصيبة تخللتها 180 غارة للاحتلال الإسرائيلي وصفت بأنها الأعنف منذ نهاية حرب 2014.

 

وقال الدكتور أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، لـ"العين الإخبارية": إن حصيلة ضحايا غارات الاحتلال الإسرائيلي على غزة منذ مساء أمس حتى اليوم ارتفعت إلى 7 شهداء و26 إصابة منهم 5 أطفال و4 نساء.

 

وأشار إلى أن 7 شهداء و7 جرحى كانوا قد سقطوا عندما تسللت قوة إسرائيلية خاصة، مساء الأحد الماضي، شرق خان يونس وتخللتها عشرات الغارات الإسرائيلية، ما يرفع حصيلة الشهداء إلى 13 شهيدا خلال 48 ساعة.

 

الغارات التي وصفت بأنها الأعنف، وفق بيان للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، جاءت "بقرار من أعلى المستويات السياسية والعسكرية في إسرائيل".

 

وذكر البيان، الذي حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، أن العشرات من غارات الاحتلال الإسرائيلي المكثفة استهدفت العديد من المنشآت المدنية والمنازل السكنية، إلى جانب مواقع تابعة للأجهزة الأمنية وأخرى لفصائل فلسطينية.

 

وأشار المركز الحقوقي إلى أن قوات الاحتلال كانت تطلق صواريخ من طائرة دون طيار تجاه المنازل المقرر استهدافها (صواريخ تحذيرية)، ومن ثم يتم قصف المنزل بالطيران الحربي من طراز "إف 16"، وبالكاد يستطيع أفراد المنزل مغادرته دون أخذ أي شيء من مقتنياتهم.

 

وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، في مؤتمر صحفي أمام إحدى البنايات المدمرة، إن "إجمالي الغارات التي نفذتها طائرات الاحتلال على قطاع غزة تعدى 150 غارة جوية، تخللها قصف 80 مؤسسة منها مبان حكومية، وبنايات سكنية، ومقرات مدنية، ومؤسسات إعلامية، وأراض زراعية، فضلا عن مواقع للفصائل الفلسطينية".

 

وأفاد بأن غارات الاحتلال أدت منذ بداية العدوان قبل يومين وحتى اللحظة إلى ارتقاء 13 شهيدا وإصابة 28 مواطنا، مشيرا إلى أن هذه الجولة من العدوان بدأت يوم الأحد الماضي بعملية الاحتلال شرق خان يونس.

 

وشدد على أن قصف الاحتلال الإسرائيلي للمقرات المدنية والبنايات السكينة جريمة حرب تلزم المجتمع الدولي التدخل وفرض حماية لهذه المؤسسات وفق القوانين والأعراف الدولية.

 

ومقابل تصعيد الاحتلال الإسرائيلي، أطلقت فصائل فلسطينية عشرات القذائف على أراضي الاحتلال الإسرائيلي، في أكبر وابل للصواريخ منذ حرب غزة عام ٢٠١٤، متوعدة بتوسيع مساحة الرد إذا استمرت غارات الاحتلال الإسرائيلي.

 

ووفق وسائل إعلام للاحتلال الإسرائيلي، فإن "إسرائيلييْن" قتلا في غلاف قطاع غزة، وأصيب أكثر من 100 جراء تواصل سقوط الصواريخ من قطاع غزة.

 

وبدا لافتا فيديو مصور وزعته الغرفة المشتركة لإطلاق صاروخ موجه تجاه حافلة جنود قبالة غزة، حيث استهدف الباص بعد إنزال الجنود.

 

وقال الدكتور صادق أمين، الكاتب والمحلل السياسي، لـ"العين الإخبارية": "من الواضح أن الفصائل الفلسطينية أرادت إرسال رسالة أنها لا تريد الحرب، وأنها لا تريد إيقاع خسائر قتلى في صفوف قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث عرض الفيديو الجنود في مرمى النيران واستهدف الأتوبيس بعد نزولهم منه واشتعال النيران فيه بالكامل وإصابة سائقه بجروح خطيرة، بينما كان بالإمكان الإجهاز على كل من فيه".

 

واعتبر أن الاحتلال والفصائل يصعدان، ولكن لا يريدان الوصول إلى مواجهة شاملة، لذلك متوقع أن تتكلل الجهود المصرية للتهدئة بالنجاح في الساعات المقبلة.

 

وبدأت الاتصالات المصرية تساندها جهود أممية منذ عصر الإثنين، مع الفصائل الفلسطينية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، في محاولة لاستعادة الهدوء بالقطاع الذي لا يزال تحت القصف، وأسفرت عن تثبيت وقف إطلاق النار.


المزيد في احوال العرب
السيسي يطالب أوروبا بنسبة من اختراعات المصريين
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أنه يجب على الدول الأجنبية إعطاء مصر نسبة شراكة في اختراعات العقول المصرية في الجامعات والمؤسسات الأجنبية العاملة بتلك
عرض الصحف البريطانية: في صحف بريطانيا: المسلمون "بحاجة لأكثر من التعاطف" و "الإرهاب اليميني أخطر من الإسلامي"
الصحف البريطانية الكبرى تفرد مساحات كبيرة وتخصص افتتاحيات لتناول الهجومين المروعين على المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش في نيوزيلندا. وتكاد تقارير الصحف وكتابها
هجومان على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا يسفران عن مقتل وإصابة العشرات
قتل أربعون شخصا على الأقل في هجومين استهدفا مصلين في مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا. وقال مفوض الشرطة في المدينة مايك بوش إن أربعة أشخاص اعتقلوا عقب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
عصر الوضوح ، في السودان مجروح ،  الكلام عن السبب لدى "سلطة أخر زمن" غير مسموح ، ولو كُتب في الحين خيَّرت
لم يتغيّر شيء في اليمن كي ينفّذ الحوثيون (أنصار الله) الجانب المتعلّق بهم من اتفاق ستوكهولم. من يعتقد أن اتفاق
    قال جبران باسيل وزير خارجية لبنان، تعليقاً على القمة الاقتصادية العربية ببيروت، التي لم يحضرها من
ربما لم ينتبه أحد من المحللين والسياسيين، ومنذ اليوم الأول للحراك الشعبي وإلى أن وصل الوضع في سوريا إلى هذه
  لم تَعرف حضارة ظهرت على وجه الأرض بأنها حضارة لا تهتم بالفنون والموسيقى والطرب، بما فيها الحضارة
الشهادة التي أدلى بها الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك أمام المحكمة في قضية «اقتحام السجون»، المتهمة
لا شك أن الاهتمام الدولي الراهن بالتسوية السياسية في اليمن يمثل تطوراً استراتيجياً يتماشى مع أهداف التحالف
في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج المدينة
-
اتبعنا على فيسبوك