مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 09:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 08 نوفمبر 2018 05:58 مساءً

القاضي قيصر .. شامة على جبين العدالة

 

نظراً للظروف المتعتمة والراكدة التي تمر بها محافظة أبين والتأمر الدائم منذ فترة طويلة على سير القضاة في محافظة أبين شهدت محكمة أبين ومنذ تولي القاضي قيصر محمد العيدروس تحسنا كبيرا وتدريجيا في تعافي مرضا عضال استمر لسنوات طويلة ليأتي بعدها دواء القاضي قيصر العجيب في علاج تدهور القضاة في محافظة أبين .

لايخفى على الكل بما قام به هذا القاضي من تحدي جبار ابذله في وقت صعب للغاية وبهذا أرساء وجود القضاء وأعاد سير القضاة منذ بداية عام 2017 " ومن أهم ماأثمر به القاضي قيصر خلال هذه الفترة الوجيزة امورا كثيرة وقطع شوطاً نحو تحريك المياة الراكدة في الحركة القضائية وحرصه المستمر في متابعته للمعنيين وتعزيز وترسيخ وجود الدور القضائي في محافظة أبين .

ورغم الظروف المزرية التي لاتسمح بالعمل أكثر " ولكن مع إصرار وعزيمة القاضي قيصر ظل يحرص في الترقية العملية القضائية في محافظة أبين لأفضل مستوياتها واهتمامه بنجاح الدور القضائي في شتى المجالات أحدث نقلة نوعية لم يشهد لها مثل في الجانب القضائي على حد سواء .

وبشهادة من نقابة الموظفين والعاملين بالسلطة القضائية منحت في الاسبوع الماضي القاضي قيصر الدرع الذهبي والشهادة التقديرية تشجيعاً لكونه يعد هو أول رئيس محكمة استئناف الذي بذل كل مابوسعه من جهوده الذاتية على تطبيع العمل القضائي مما جعل محافظة أبين أن تتصدر على المرتبة الأولئ في إعادة عجلة القضاء وتطبيع العمل القضائي في جميع محاكم مديريات محافظة أبين .

إلى الأمام دوما ودمتم ذخرا لأبين واهلها ونسأل الله لك التوفيق في مهامك وأمور عملك ...

من*صالح المرقشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
   من المفارقات النادرة ان تجتمع السياسة والانسانية في شخصية القادة والزعماء ، وغالبا يحدث صراع بين
في ذكرى وفاة محافظ عدن الأستاذ طه غانم .. ومن باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله وتذكيرا بمحاسن الموتىرحمة الله
يوماً بعد يوم ونحن نتابع عن كثب واستطلاع بما يحدث في حدود الضالع والذي من خلالة تريد تلك المليشيات الحوثية ان
  .عندما تتألم الضالع أو غيرها من المحافظات الجنوبية من اي مكروه يصيبها . سيسهر لوجعها بقيت محافظات الجنوب
لقد تكالبت علينا الاعداء مابين اخونجية ومجوسية وحزبية تهدف إلى خلخلت المجتمع الجنوبي وزرع بذور العنصرية
مديرية قعطبة بما فيها مريس ومديرية الحشاء فقط يجب الحفاظ عليهما واسنادهما والدفاع عنهما وتعزيزهما بقوات
عندما كنت في طريقي صباح اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن تفاجئت بسيول جارفة من البشر من حاملي الجنسية الأفريقية
تساؤلات شبابية تضع التحالف بين تحديات الواقع اليمني ومتطلباته.  هل تعي الدول العربية خطورة إيران وخاصة في
-
اتبعنا على فيسبوك