مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 04:28 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 17 أكتوبر 2018 12:32 صباحاً

رأى شخصي لحقيقة كما أراها

 كانت السلطة معظمها جنوبية من الرئيس إلى نائب الرئيس إلى رئيس الوزراء وأغلبية الوزراء ومحافظين عدن ولحج وابين وشبوة وحضرموت والضالع والمهرة وسقطرى ،و الكثير من القيادات العسكرية والامنية ...لم يرق لبعض الجنوبيين هذا الوضع فبدلا من مؤازة الرئيس والوقوف إلى جانبة باعتبارة يمثل الشرعية برمتها ...

لم يستوعبوا للأسف ماذا تعني هذة الفرصة التاريخية التي منحهم اياها فتحولوا إلى أدوات هدم وأبواب لمهاجمته والتقليل من شأنه حتى وصل الأمر إلى عدم الاعتراف بشرعيته...

اليوم لا نائب رئيس ولا رئيس وزراء ولا حتى وزراء سيكونوا بالعدد الذين كانوا به سابقا في إطار الحكومة القادمة...لماذا الجنوبيون يصرون على مهاجمة بعضهم والتقليل من شأن أنفسهم وخسارة أوراقهم والمخاطرة بقضيتهم بردود فعل وحماس لامعنى لهما غير الخسارة تلوا الأخرى يوميا...

اليس كما يقال ان السياسة هي الفن الممكن والتعاطي معها يجب أن ينطلق من حيثيات وظروف الواقع الذاتية والموضوعية...الم نتعلم بعد...وكيف نستفيد من اخطائنا التاريخية التي لاتعد ولاتحصى ....

إن اليوم هناك من الجنوبيون و بسلوكهم النفعي والمصلحي هم من صاروا يهددون الجنوب وقضيته ومستقبله أكثر من غيرهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  يعد الأمن التي يوفر للمواطن الحماية الكافية وبالخاصة إلى أطفالنا أجيال المستقبل وظهرت لنا جرائم
وصلتنا معلومات من مصادر موثوقة بأنَّ التحالُف العربي بدأ يميل لمشروع الدولتين و ذلكَ بعدَ أن رأى الانكسارات
هناك اشياء تفرض عليك بان تعاصرها وتكون قريبآ منها وشاهدآ عليها ليتولد لديك شعور واحساس بانك جزاء لايتجزاء
مهما حاول أولئك الأصنام الورقية تلميع وتضخيم أنفسهم بإخفاء وجوههم الدميمة خلف الكلام المعسول الذي يتشدقون
لم يعد أمام الرئيس هادي من حل لإنهاء الحرب وإحلال السلام إلا أن يتحرك بإتجاه الحل الجذري للقضية اليمنية
لقد صدر قرار جمهوري بمنح حوالي 4000 أسم شهيد ومناضل من مختلف المناطق الجنوبية من الذين شاركوا في ثورة ال26 من
شخصية سياسية وأخرى إعلامية لقيت الكثير من الشد والجذب والمد والجزر في المجتمع الجنوبي , وأصبحت حديث الشارع
هكذا هي الحالة في منطقة كهرباء محافظة لحج توجد ثمانية عشر إدارة وكم قسم اضافي مكمل للفساد وفيها من
-
اتبعنا على فيسبوك