مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 يناير 2019 03:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

حزمة مشاريع إماراتية لإعمار الساحل الغربي اليمني

الاثنين 15 أكتوبر 2018 11:08 صباحاً
الساحل الغربي(عدن الغد)متابعات)

أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن قرارها تنفيذ حزمة مشاريع لإعمار الساحل الغربي في اليمن، بتكلفة تبلغ 107 ملايين و100 ألف درهم، يستفيد منها 7 ملايين و187 ألفا و620 شخصا في عدد من المحافظات.

وجاء الإعلان عن تلك المشاريع في مؤتمر صحافي عقدته الهيئة، الأحد، بمقرها في العاصمة الإماراتية أبوظبي، شرحت فيه طبيعة المشاريع المزمع تنفيذها وتفاصيلها والمجالات التي تشملها وخطط إنجازها.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، إن مشاريع الهلال الأحمر لإعمار الساحل الغربي اليمني تتضمن رصف وإعادة تأهيل الطريق الساحلي الدولي بطول 143 كيلومترا ويمتد من باب المندب إلى الحديدة، وصيانة وتأهيل 43 مدرسة تضم 28 ألفا و800 طالب وطالبة، وتوزيع الحقائب المدرسية على طلاب المدارس وتوفير أجهزة حاسوب لطلاب الجامعات، ويستفيد من هذا البند 15 ألفا و500 طالب وطالبة، إضافة إلى تأهيل 13 من العيادات الطبية ومراكز الأمومة والطفولة ليستفيد من خدماتها العلاجية مليون و50 ألف مراجع، وتوفير خدمات الكهرباء بالطاقة الشمسية لآلاف المنازل ويستفيد من هذا البند 42 ألف شخص، وحفر 58 بئرا بمضخاتها وتوصيل شبكات المياه وتوفير الخزانات ليستفيد منها 165 ألف شخص. وفي محور آخر اهتمت الهيئة بمشاريع تعزيز القدرات من خلال توفير معدات صيد للعاملين في هذا المجال لتمكينهم من زيادة إنتاجهم، ويستفيد من هذا البند 48 ألفا و700 شخص، إضافة إلى تأهيل 9 مراسي للصيد وإنشاء سوق لبيع الأسماك، يستفيد منها 2250 شخصا، وفي هذا الصدد أيضا يتم إنشاء مشاريع إنتاجية صغيرة لدعم أسر الشهداء والأسر المتعففة والضعيفة تتضمن 24 مخبزا يستفيد من إنتاجها 4 ملايين و320 ألف شخص.

وفي مجال الزراعة يتم تأهيل 50 مزرعة وتزويدها بمضخات مياه وأسمدة ومبيدات حشرية وبذور محسّنة ومعدّات زراعية، إلى جانب تربية الحيوانات ويستفيد منها ألف شخص.

وتتضمن مشاريع الهلال الأحمر الإماراتي لإعمار الساحل الغربي في اليمن، أيضا إنارة الطرق الرئيسية بالطاقة الشمسية ويخدم هذا البند 150 ألف شخص من السكان المحليين، إضافة إلى تنفيذ 29 مبادرة في مجال المشاريع الإنتاجية الصغيرة وتمليكها لأسر الشهداء ويستفيد من هذا البند 8 آلاف و600 شخص.

وفي محور آخر يتم تعزيز قدرات مراكز ذوي الإعاقة ودعمها لوجستيا من خلال توفير 10 سيارات لنقل المنتسبين إليها ويبلغ عدد المستفيدين منها ألف شخص، وفي المجال الاجتماعي ودعم الاستقرار الأسري يتم تنظيم عرسين جماعيين يستفيد منهما 400 شاب وشابة، إضافة إلى المشاريع الموسمية وتنظيم احتفالات الأعياد ودعم الفعاليات الرياضية ويستفيد منها 354 ألفا و370 شخصا.

وفي ما يخص التوعية والتثقيف الصحي تتبنى الهيئة عددا من المبادرات للتوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحروب يستفيد منها مليون شخص.

ونقلت الوكالة عن الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس هيئة الهلال الأحمر قوله إنّ دولة الإمارات ماضية في تعزيز عمليات التنمية والإعمار في المحافظات اليمنية المحررة، مشيرا إلى أن الهيئة “مقبلة على مرحلة جيدة من التنمية والإعمار وتأهيل البنيات الأساسية التي تأثرت بالأحداث في اليمن”، مضيفا “منذ البداية
كانت رؤيتنا واضحة في مساندة الشعب اليمني من خلال عدد من المحاور المتمثلة في الجوانب الإغاثية والتنموية والاجتماعية، ولبت هيئة الهلال الأحمر احتياجات كل مرحلة على حدة بناء على خطط الطوارئ التي وضعت بعناية لمواكبة كافة المستجدات على الساحة اليمنية والتعامل معها بما يقتضيه واقع الحال وطبيعة الأوضاع الإنسانية ومتطلبات المتضررين العاجلة والملحة”.


المزيد في أخبار المحافظات
منذ 14 يوماً.. عيادات "الهلال" المتنقلة تعالج 716 حالة مرضية مجاناً في الساحل الغربي
قدمت العيادات المتنقلة لـ" الهلال الأحمر الإماراتي "، الخدمات الطبية والعلاجية والرعاية الصحية والأدوية المجانية، لأكثر من  (716) حالة مرضية في صفوف طلاب
وصول قافلة غذائية مقدمة من الهلال الأحمر الاماراتي لمناطق حمّة وسُلب حمّة بيافع سرار.
  توصلت قافلة غذائية تابعة للهلال الأحمر الإماراتي إلى مناطق حمّة وسُلب حمّة الواقعه شرقي المديرية سرار بمحافظة أبين وتشمل القافلة مساعدات إنسانية وغذائية تحمل
سقطرى .. مشروع اليونب ينظم ورشة عمل بعنوان الخطة الإستراتيجية للاستخدام المستدام للأراضي في الارخبيل
نظم مشروع اليونيب (جف) وشركائه من جامعة مندل التشيكيةبالتنسيق مع الهيئة العامة لحماية البيئة ومكتب الزراعة والري بمحافظة سقطرى اليوم ورشة عمل بعنوان الإدارة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الشاب المثير للجدل هل يعمل لدى حكومة شباب اليمن التابعة للشرعية؟.. المتحدث باسم الحكومة يجيب
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
حصري : المصادقة على إعدام قتلة طفل البساتين
الإعلامي محمد العرب يؤكد إصابة محمد الحوثي في حادث مروري
تعيين السقاف نائبا لمدير شرطة الممدارة بعدن
مقالات الرأي
كتب/علي منصور مقراط عندما رايته ومعي الملايين عبر وسائل الإعلام ونشطاء التواصل الاجتماعية وهو يقبل رأس
حين تسمع إعلام السلطة اليمنية في عدن والرياض أو -بالأحرى إعلام حزب الإصلاح المسيطر الفعلي على مفاصل هذه
للأسف لم يفهموا المكونات الجنوبية حتى اللحظة هذا البعد  الاستراتيجي الذي يشكل المكانة العظيمة للجنوب
استمر الإعلام الممول الذي يحمل أجندة معادية للتحالف العربي والقضية الجنوبية في السعي الى اظهار عدن بالغير
سمير رشاد اليوسفيلا أحملُ ضغينة شخصية على الرئيس هادي، لكنّي أكره جموده الشبيه بـ"جلمود" صخر لا تُحركه سيول
بعكس ما كان الجميع في بداية عاصفة الحزم متفائلون بأنها بداية لنهاية وضع لاشك انه اقلق اليمن شمال وجنوب واقلق
قالوا قد أصحابنا في تعز بيتضاربوا عشان قالوا بتفتح سينما بالمدينةتذكرت أيام زمان كان في حارة عندنا بعمران
  يظن البعض ان العديد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي وما يعملوه من تأثير كبي، يأتي بتنسيق او بدعم من
الحرب القائمة منذ أربع سنوات لاتهدف لهزيمة الحوثيين في اليمن(منطقة سيطرتهم)، بل لإرغامهم على قبول الشراكة
هي البشرية والتاريخ بعد كل فترة زمنية تنتقل إلى عصر جديد وضوابط جديدة وسلوك معين يفرضه الإيقاع الدولي للدول
-
اتبعنا على فيسبوك