مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 12:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 14 أكتوبر 2018 11:40 مساءً

المواطن يعاني يا سيادة الرئيس هادي ولاحياه لمن تنادي؟

بمداد القلم وبكلمات يعتصرها الالم سنكتب ونتكلم .

عن وطن أثقل كاهل مواطنيه الفساد والفقر والبطالة عن وطن ذات أزمات ومجاعة.

وطن  لم يستفيد وبكل تأكيد فلاجديد يذكر كل شي مكرر .الوطن مازال يحتضر ولم ينتصر .

 لا تزال القيادات الفاسدة في زمن الأنظمة السابقة متواجدة وعلى كراسيها جاثمة .

انتشر الغلا والفساد في أرجاء البلاد حيث غلت  أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية وارتفع سعر العملة الأجنبية فمن هو السبب الرئيسي وراء ذلك اليس حكومتنا الرشيدة والشرعية بزعامة المشيىر عبدربه منصور هادي  باعتبارها ذات سيادة وريادة وبامتيازات عالميه عفوا باعتبارها مدعومة إقليميا ودوليا وعربيا وخليجيا حيث وان جميع الدول في إنحاء العالم العربي والإسلامي والدولي وقفت إلى جانب شرعيه الرئيس هادي ضد المليشيات الحوثيه الطائفية الإيرانية والتي انقلبت على الشرعية وسيطرت على المرافق العامة الحكومية والخاصة بقوتها العسكرية ومليشياتها المسلحة ولكن لم تحقق أحلامها وطموحاتها ووقفت كل دول العالم ضدها في مشروعها الفارسي الإيراني وأعلنت الحرب ضدها حيث قامت دول المنطقة ومنها دول مجلس التعاون الخليجي وكذا الدول العربية وقرعت  أجراس الحرب ضدها ولكن لأتزال الحرب جاريه حتى اللحظة ولاندري مالذي يجري من خلف الستار فقط نحن كمواطنين في حاله ترغب وانتظار ونتشوق للانتصار ولكن وللأسف الشديد لم تتحقق الأحلام رغم مرور الأيام والأعوام  لقد إصابتنا الإسقام والأوجاع وأصبحنا شعبا جياع بينما ثروتنا تأكلها السباع والضباع هكذا يتغنى المواطنين البسطاء والفقراء ولأعزاء ايها الفاسدين الأثرياء لم تهزكم مشاعركم وأحاسيسكم ايها القادة والسادة وأصحاب الفخامة وعشاق الكراسي الدوارة معاناة هولا المواطنين الفقراء والمحتاجين لقد انهارت دموعهم وازدادت معاناتهم وساءت أحوالهم ولم يلتفت أحد إليهم ويتفقد أحوالهم ويسأل عن جائعهم ومعاناة مريضهم فهل تعلمون أنكم مسؤؤلون امام الله عن هولا المواطنين الفقرأء والمحتاجين رسالتي للقيادة السياسية والحكومة الرشيدة التي هي غير رشيدة رفقا وعطفا بهولا الذي  يعانون من ظروف معيشية صعبه في ضل ارتفاعات جنونية في أسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء وكفئ طغيانا وفسادا وخرابا اعملوا الحلول المناسبة للازمه الحالية التي تشهدها البلاد وعكرت صفو العباد خاصة وأننا نلاحظ انتشار رقعه الفساد المالي والإداري والعسكري والحكومي بينما الهيئة العليا لمكافحه الفساد ساكت ولأكلمه فلم نلاحظ قرار صدر ضد مسؤول حكومي أو عسكري  أونشاهد قانون عقاب وحساب ضد من تسول له نفسه المساس بالمال العام فمانشهده اليوم يجلب العتاب واللوم حيث وان المواطن ذاق مرارة الإحزان ويعاني الجحود والنكران بينما القيادة وسلم القيادة يعيشون في شقق فاخره ويمتلكون السيارات الفاخرة ويأكلون ممالذ وطاب هذا ولكم حق العتاب   ولكم تحياتي قرائي الأحباب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
انتهاء الحرب العسكرية في اليمن بين الحوثيين من جهة والشرعية من جهة اخرى لايعني تحقيق انتصارا وعودة سريعة
فؤاد الخضر الإنسان قبل المصور الصحفي الذي يستخدم حاسة روحه النقية في التصوير، وهو متوقف عن العمل في مجال
الوضع في لودر اصبح شبه منكوب والخراب يتزايد في المدينة يومآ بعد يوم والمواطن ضحيه هذا كله ، دون ان يلتفت اليها
التقيته في أحد شوارع مدينة عدن، كان على يبدو متحمساً نوعاً ما، لا أعلم ما إذا كان يراوغ كسياسيو هذا البلد، قال
يا معشر الجنوبيون أوصيكم أولًا بتقوى الله ثم بالسمع والطاعة وان تأمّر عليكم عبداً حبشياً, فَو الله الذي لا
لا نعرف قضيه عادله على مدى التاريخ الحديث كقضيه الكرد و لم نجد مظلومية كمظلوميتهم وحتى القضية الفلسطينية
يعتقد البعض ان اخطر ما في هاشمية اليمن وبالذات في الشمال هي الهاشمية السياسية فقط ، بينما البقية لا يشكلون
حكومة الأوباش استبقت الأحداث و تركت وزير الدفاع الصبيحي أسيراً لدى المجوس الحوثيين في صنعاء،مُكبّلاً
-
اتبعنا على فيسبوك