مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 04:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 16 سبتمبر 2018 09:08 مساءً

دويلات رجال الظل

من يعيشون جل حياتهم في الظل، ويقودون مخالب سرية لجماعات إيديولوجية عابرة للحدود كافرة بالوطن، يعجزهم العمل في النور، وتزعجهم رقابة الشعب وتعميهم أضواء الإعلام.

تاريخيا يخفق رجال الظل في تقديم أنفسهم كرجال دولة مهما تهيأت لهم الظروف لأن مسؤوليات الدولة كبيره، وتسير وفق قوانين تصون المصالح الوطنية، وتراع مصالح الإقليم والعالم.

يصطدم رجال الظل عقب صعودهم إلى السلطة مع الصحافة والإعلام، ولهم هدفين من هذه الصدامات المدروسة، الترهيب لضمان سكوتهم عنهم أو تبرير تصنيفهم جهات معادية وشرعنة التنكيل بهم.

ويطلقون مشائخ التدين المغشوش لتكفير خصومهم، وشيطنة النخب وترهيب المجمتع، وسلق فتاوى تبرير إراقة الدماء، وقمع الحريات وتكميم الأفواه، وتجريم معارضة سلطتهم الربانية / الإلهية، حسب زعمهم.

وأغلبهم يمارس مهامه الحكومية من مقرات الجماعة، ويتعاملون مع كافة موظفو الدولة غير الموالين لهم كأعداء، ويعملون على تطفشيهم، ودفعهم إلى ترك وظائفهم لتسهيل إحلال عناصرهم بدلاً عنهم.

يستهل رجل الظل مهامه في تنفيذ رغبات جماعته من ملشنة الجيش والشرطة، وتنصيب مشريفهم في مفاصل الدولة، وتعزيز إمكانيات وتغلغلات أجهزتهم السرية بوعي مليشياوي يخاف مكر التاريخ.

ويعمل بمعية الكائنات المؤدلجة على نهب الإيرادات، وتسخير المقدرات العامة لخدمة مشاريع جماعاتهم،
ويحكمون قبضتهم على القرار بمنطق وغرور الغلبة الحزبية دون احترام للقوانين ودستور الدولة.

ويتفنن رجال الظل المسكونين بالعقد الإيديولوجيّة في تصفية حساباتهم القديمة مع خصوم جماعاتهم أفراداً وكيانات بدلا من القيام بواجباتهم في تقديم الخدمات للناس بعيداً عن المن والأذية.

وتنشط أدواتهم في تمين العلاقات الحزبية مع جهات وحكومات إقليمية وأجنبية تتفق معهم بهدف تمويل بقائهم مقابل تنفيذ رغباتهم التوسعية والتورط في الصراعات والحروب الدامية الإقليمية والدولية.

وتثير علاقات وارتباطات دويلات رجال الظل العابرة لحدود الوطن مخاوف حكومات إقليمية ودولية على أمنهم ومصالحهم بقدر تصاعد نقمة الشعب نتيجة جرائم فسادهم وممارستهم الإقصائية والانتقامية.

ومثلما يكون صعود رجال الظل إلى السلطة مفاجئا في غفلة الشعب يكون سقوطهم بلمح البصر، مهما تعاظم نفوذ مخالبهم الدموية، وغرسوا الرعب في نفوس المواطنين، وتوهموا بتسيير البلد في دروب الضياع والتيه وفقا لحساباتهم الخاطئة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
ارقام مرعبة للأموال التي تلقتها المنظمات الدولية في اليمن تثير غضب اليمنيين
هاني بن بريك يتوعد الحوثيين برد قوي خلال 48ساعة
تفاصيل معارك 48 ساعة كانت الأعنف على الأطلاق في جبهات حمك ومريس
بن فريد : اعلان فك الارتباط بحاجة الى اعتراف ودعم رسمي من السعودية والإمارات والاصلاح يهمين على قرار الشرعية
مقالات الرأي
لم أكمل سنتي الأولى عضوا في مجلس شورى التجمع اليمني للاصلاح، حتى كنت قد سمعت منهم أوصافهم القبيحة ضدي، ذاتها
عندما تعمل بصدق ووفاء وتؤمن بقضية عادلة كقضيتنا الجنوبية لابد لك أخي ان تناضل بروح التصالح والتسامح
اذا كان الافارقة القادمين من خلف البحار إلى الجنوب هم نازحين فلماذا لايطبق عليهم اجراءات النزوح ؟ و البقاء في
  حسين عبد الحافظ الوردي انتشر تعليل لحالة التخلف والتمزق التي وصل اليها العرب، بأن العرب لم يعد لهم وجود،
هذه الظاهرة مستمرة منذ سنوات لكنها الآن استفحلت. الآلاف يصلون شهريا عبر السواحل بعد ان تقذف بهم قوارب الموت
هناك من لايزال مع الأسف يسوق للكذب والأوهام بدلا من استنفار الرجال وشحذ الهمم وتوضيح الخطر الحقيقي الذي يحيط
اليمنيون قدهم في امنكد، وزادوهم الحرب، وعادهم كل اثنين مع واحد، وعاد الاثنين مش سادين، فمنهم من هو أبو
إن الشخص الذي يحترم عقله ويقدر هذه النعمة العظيمة يتعامل مع ما مايؤمن به إنها ليست حقائق ثابته أو حقٌ مطلق
عدن رمز الحضارة والتقدم والرقي.. عدن منبر التمدن والتنوير والقلب النابض لليمن والجنوب خاصة..عدن وما أدراك ما
مازالت الصرخة التي اعلنها الاستاذ محمد ناصر العولقي قبل وفاة الزعيم الاممي علي صالح عباد ( مقبل) اثناء اصابته
-
اتبعنا على فيسبوك