مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 يناير 2019 03:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 11:13 مساءً

الجنوب... الحاجة إلى خطاب سياسي مقنع

شهدت الساحة الجنوبية في الأسابيع الماضية عدداً من التطورات والأحداث والظواهر التي أزاحت الكثير من الضباب عن حقيقة وضع القضية الجنوبية في هذه المرحلة الهامة. فالساحة الجنوبية التي يفترض، وفقاً للخطاب الثوري الذي تتبناه قواها وأهداف ثورة ذلك الخطاب، أن الخصم والعدو الرئيسي لها هو نظام عفاش الذي أنتجته حرب العام 1994م، باتت أطرافها المتناقضة والمتنافسة والمتنافرة تخوض غمار معارك لا علاقة لها بذلك الخصم، بل إن ذلك الخصم أو بقاياه بات حليفاً استراتيجياً لبعض قوى تلك الساحة التي اقتنعت بإملاءات قوى الدفع الخارجي لها أن لا خيار أمامها للحفاظ على دعمها مستمراً إلا بقبولها بالتعاطي مع قاتل شبابها الأول، وسفاح أحلام وطنها في الحرية.

لن يجد المتابع العادي صعوبة في التعرف على حال القضية الجنوبية اليوم من خلال الأحداث التي شهدتها الأسابيع الماضية على امتداد محافظات الجنوب الست، فعدن العاصمة الجريحة وأخواتها شهدن ومازلن يشهدن أعنف عملية تعطيل للحياة فيهن لم يمارسها معهن حتى عفاش في قمة صلفه وجبروته، لا لشيء سوى لتعطيل خروج البسطاء للمطالبة بحقوقهم، وتجيير ذلك الخروج لأهداف ممارسة الضغط على شرعية الرئيس الجنوبي هادي وحكومته من قبل بعض القوى التي رهنت أهدافها لأهداف الدول المتبنية لها مالياً، وذلك للفوز بعدد من مقاعد الحكومة القادمة، في خطوة لا تهدف إلا للحفاظ على ماء الوجه بعد النكبات والسقطات التي تعرضت لها تلك القوى، كما شهدت عدن وأخواتها ومازالت تشهد خطاباً تخوينياً عدائياً بين رفاق الخندق الواحد وصل في بعض المحافظات إلى حد المواجهة الشبيهة بالمواجهة الجنوبية الجنوبية التي شهدناها نهاية يناير 2018م، والتي ذهب ضحيتها عشرات الشباب دون هدف ولا رسالة واضحة، في عملية حملت من الرجز ما يجعل الثورة الجنوبية تحتاج إلى سنوات كثيرة للتطهر منه.

لقد كان لاستبعاد الجنوب عن المشاركة كطرف رئيس، وكذلك لتصريحات المبعوث الأممي حول لقاء جنيف الأخير، انعكاساته السلبية على القضية التي أظهرها خطاب البعض الجنوبي مهزوزة، بل وفاقدة لأهم عناصر قوتها المتمثل بعدالتها التي تقيها الحاجة لتزييف خطاب المجتمع الدولي واتباع مفردات الخطاب المبني على التدليس لتحقيق انتصارات فئوية وللإساءة لتلك القضية ولمصداقية خطابها، وهو الأمر الذي يلحق الضرر بالقضية ويظهرها هزيلة بهزالة من يتبنى ذلك الخطاب ويلقي بظلاله على جهود أبناء الجنوب التي تبذل هنا وهناك، والتي شكلت نافذة ضوء في أحداث مظلمة شهدتها هذه الفترة والتي أبرزها الخطوة الإيجابية للمناضل المحامي علي هيثم الغريب، القيادي في «الحراك الجنوبي»، والنائب لرئيس «مجلس المقاومة الجنوبية» في عدن، الذي أدرك أن الشراكة السياسية مع «الشرعية» هي أثمر للجنوب وقضيته من المساومة على عدد من مقاعد الحكومة، والذي نجح أن يمثل حضوراً إيجابياً للقضية الجنوبية من خلال تواجده في إطار الوفد الممثل لطرف «الشرعية» كممثل لـ«للحراك الجنوبي» إلى جانب بقية القوى، وهي الخطوة التي أزعجت البعض وأخرجته عن سياق الاتزان، وهو الذي يرى أنه إن كان هناك انتصار للجنوب فلا يجب أن يأتي من خارج جماعته.

لاشك أن كل ما شهدته محافظات الجنوب في الأسابيع الماضية يعد مؤشراً خطيراً يهدد القضية الجنوبية وعدالتها ويسيء إلى مصداقية خطابها ويخرجها عن الاهتمام الدولي، فالعالم يقيس أي قضية من خلال واجهتها ومن مصلحة القضية الجنوبية، أن تكون لها واجهة تقنع العالم بسلوكها وبخطابها، ولن تأتي هذه الواجهة إلا من خلال مؤتمر جنوبي يقوم على التمثيل الوطني المتساوي لمحافظات الجنوب الست وفقا للمساحة والسكان، وهي الدعوة التي تبنيناها ويتبناها أغلبية أبناء الجنوب ونخبه.

تعليقات القراء
336577
[1] يا عزيزي.. نظام عفاش المجرم المحتل للجنوب هو نقسه الشرعية التي يقودها هادي وزمرته
الخميس 13 سبتمبر 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، نظام عفاش المجرم المحتل الفاسد هو نقسه الشرعية التي يقودها هادي وزمرته، أليس هادي هو أحد القادة الرئيسيين لحرب غزو الجنوب عام 1994م، هو ونائبه الشمالي (علي محسن- كاتيوشا) ؟! وهادي أيضاً هو نائب عفاش لـ 17 سنة متواصلة تم فيها قتل آلاف الجنوبيين (عسكريين ومدنيين)، وتم فيها تدمير وتخريب كل مؤسسات الدولة الجنوبية.. الشعب الجنوبي يجب أن لا يلتف حول هادي، بل يجب أن يحاكم هادي هو وزمرته التي حاربت مع نظام غفاش وأحتلت الجنوب ودمرته وخربته، ولا يمكن لمن دمّر الجنوب وأجتاحه عسكرياً وأحتله، أن يبنيه ويعمّره ويستعيد خقوق شعبه.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

336577
[2] ومن فين باتجيب خطاب سياسي مقنع
الخميس 13 سبتمبر 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
ومن فين باتجيب خطاب سياسي مقنع؟ من حالمين والا الشعيب والا الضالع؟ من حولوا الفكر الماركسي الى فكر قبلي لا يمكن أن تكون لهم علاقة بالسياسة حتى على أدنى مستوى. خلاص كما قالت الصومالية ( بعشرة شان ما رضينا. باولة قدر الله علينا). ما فيش معانا غير ابو يمن يعتقونا من انفسنا ويجول يدوسوا على رقابنا من جديد لأنه قد ثبت خلال ديكتاتورية البروليتاريا والماركسية القبلية أن شعب الجنوب يمشي بالدعس. مبروك عليكم الداعي الجديد.. يا جنوبي مناطقي خسيس، يا اماراتيين بعاكيك، يا أصحابنا ابو يمن اللي اذا عادوا اكيد لن يقصروا.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الشاب المثير للجدل هل يعمل لدى حكومة شباب اليمن التابعة للشرعية؟.. المتحدث باسم الحكومة يجيب
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
الإعلامي محمد العرب يؤكد إصابة محمد الحوثي في حادث مروري
حصري : المصادقة على إعدام قتلة طفل البساتين
تعيين السقاف نائبا لمدير شرطة الممدارة بعدن
مقالات الرأي
كتب/علي منصور مقراط عندما رايته ومعي الملايين عبر وسائل الإعلام ونشطاء التواصل الاجتماعية وهو يقبل رأس
حين تسمع إعلام السلطة اليمنية في عدن والرياض أو -بالأحرى إعلام حزب الإصلاح المسيطر الفعلي على مفاصل هذه
للأسف لم يفهموا المكونات الجنوبية حتى اللحظة هذا البعد  الاستراتيجي الذي يشكل المكانة العظيمة للجنوب
استمر الإعلام الممول الذي يحمل أجندة معادية للتحالف العربي والقضية الجنوبية في السعي الى اظهار عدن بالغير
سمير رشاد اليوسفيلا أحملُ ضغينة شخصية على الرئيس هادي، لكنّي أكره جموده الشبيه بـ"جلمود" صخر لا تُحركه سيول
بعكس ما كان الجميع في بداية عاصفة الحزم متفائلون بأنها بداية لنهاية وضع لاشك انه اقلق اليمن شمال وجنوب واقلق
قالوا قد أصحابنا في تعز بيتضاربوا عشان قالوا بتفتح سينما بالمدينةتذكرت أيام زمان كان في حارة عندنا بعمران
  يظن البعض ان العديد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي وما يعملوه من تأثير كبي، يأتي بتنسيق او بدعم من
الحرب القائمة منذ أربع سنوات لاتهدف لهزيمة الحوثيين في اليمن(منطقة سيطرتهم)، بل لإرغامهم على قبول الشراكة
هي البشرية والتاريخ بعد كل فترة زمنية تنتقل إلى عصر جديد وضوابط جديدة وسلوك معين يفرضه الإيقاع الدولي للدول
-
اتبعنا على فيسبوك