مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 مارس 2019 01:35 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الخارجية اليمنية : جيش مصر حمى باب المندب من استفزازات إيران

الجمعة 07 سبتمبر 2018 12:52 صباحاً
عدن الغد | متابعات :

أثنى وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني،على التواجد العسكري المصري في منطقة جنوب البحر الأحمر وباب المندب، مضيفًا أن التواجد المصري، أسهم في تفعيل الحظر الدولي المفروض وفقا للمادة رقم 14 في القرار 2216 الصادر عن مجلس الأمن والمتعلق بتهريب الأسلحة من إيران إلى الحوثيين.

 

وشدد خالد اليماني في حوار خاص لـ«بوابة أخبار اليوم» -ينشر في ولاقت لاحق- على أن الجيش المصري، حمى باب المندب من إيران، قائلا:«هناك قطع بحرية مصرية منتشرة في باب المندب، وهي تعتبر مشاركة فاعلة للقوات المسلحة المصرية في تحالف دعم الشرعية، فهذا ما عهدناه دائمًا عن مصر التي كانت ولا تزال الحصن المنيع للأمة العربية حتى في أصعب الظروف التي واجهت فيها مصر أزمات، ومثلما وقفت مصر مع اليمن لتثبيت النظام الجمهوري، تقف مصر اليوم لاستعادة الشرعية اليمنية مع تحالف من الدول العربية بقيادة المملكة العربية السعودية».

 

وتابع «اليماني»: «هكذا هي مصر فحينما كان يتم قطع المدد عن أية دولة عربية، كانت مصر هي الملاذ لكل العرب، فالقوات المسلحة المصرية ليست حصنًا منيعًا لليمن فقط بل للمنطقة العربية بأسرها، وخاصة حمايتها لمضيق باب المندب من الاستفزازات الإيرانية».

 

كان الحوثيون قد استولوا على السلطة من أيدي الحكومة الشرعية في 21 سبتمبر 2014، كما سيطروا على مقر الحكومة في صنعاء، بعد إخراج الرئيس عبد ربه منصور هادي منها، ما دفعه للتوجه لعدن حيث أنشأ مقرًا مؤقتًا لحكومته.

 

وفي 25 مارس من عام 2015، أطلق التحالف العربي بقيادة السعودية، عملية «عاصفة الحزم» لمساعدة الحكومة الشرعية على توطيد أركانها، وطرد الحوثيين من الأماكن التي استولوا عليها من الحكومة الشرعية.

 

 وفي 21 أبريل عام 2015، أعلنت قيادة دول تحالف دعم الشرعية، انتهاء عملية «عاصفة الحزم» في اليمن، وانطلاق عملية «إعادة الأمل» استجابة لطلب الرئيس اليمني.

 

وفي 22 أبريل 2016، انطلقت مشاورات السلام اليمنية في الكويت، لكنها لم تحقق اختراقًا في جدار الأزمة اليمنية في جوليتها، نظراً للتعنت الحوثي.

 

وبعد قرابة الأربع سنوات من الانقلاب الحوثي، أصبح أكثر من 11 مليون طفل يمني يتضورون جوعًا بحسب «أوكسفام»، التي قالت إن أكثر 14 ألف مدني قتل منذ بدء الحرب، بينهم 5 آلاف طفل وامرأة، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى أكثر من 22 ألفًا بينهم 5000 طفل وامرأة أيضًا، هذا إضافة إلى وفاة أكثر من 2100 وإصابة أكثر من 800 ألف جراء تفشي داء الكوليرا في البلاد.

 

 

*متابعات | طلال لزرق

 


المزيد في أخبار وتقارير
اول لقاء يجمع الاطراف المتصارعة في المهرة
ألتقت اللجنة الرئاسية - المكلفة بالاطلاع على الأوضاع الأمنية والعسكرية في محافظة المهرة-برئاسة رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن عبدالله سالم النخعي، ، بالشيخ
البنك الدولي: انخفاض الواردات البشرية في اليمن إلى 18% خلال العام المنصرم
أوضح تقرير حديث صادر عن البنك الدولي على أن متوسط حجم الواردات الشهرية للأغذية في اليمن انخفض إلى 262 ألفاً و48 طناً مترياً عام 2018، بتراجع مقداره 18 في المائة مقارنة
اجتماع أوروبي إيراني لبحث تنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة
أكد ممثلو إيران والدول الأوروبية -خلال مفاوضات جرت أمس الاثنين في بروكسل- تنفيذ اتفاق السويد، خاصة وقف إطلاق النار في ميناء الحديدة. وذكرت وكالة أنباء ”نادي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رجل دين يقول ان عبدالقادر العمودي تمت تصفيته في القاهرة
جابر مخاطباً هاني بن بريك: يستطيع مواطن بسيط اختراق تشكيلاتكم الاستخباراتية الهزيلة عبر الفتيات
تفاصيل خاصة عن وفاة اللواء عبدالقادر العمودي بحادث سير بمصر
لقاء مرتقب يجمع بين الزبيدي ووزير الخارجية الروسي
قيادي بارز في الانتقالي يبعث برسالة هامة لعبود خواجة
مقالات الرأي
ماذا أراد الشعب الجنوبي بتفويضه القائد عيدروس الزبيدي لتشكيل كيان سياسي يقوم بادارة الجنوب وتحقيق طموحة
  دخلت حرب اليمن عامها الخامس،وكل يوم يمر يزداد الوضع ضبابية،وتدهورًا،على المستوى
دخلت حرب اليمن عامها الخامس،وكل يوم يمر يزداد الوضع ضبابية،وتدهورًا،على المستوى السياسي،والاقتصادي،وتفاقم
الفنان عبود الخواجه رمز من رموز الثورة الجنوبية ومشعلا من مشاعل الفن الثوري التحرري ، الذي حرض الجماهير وشد
  الإمارات العربية المتحدة دعمت تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي وتتولّى مساندته ، والمجلس الانتقالي يتبنى
الدكتور أحمد عطية يمثل وحده جبهة مشتعلة تقف إلى جانب الشرعية الدستورية ضد كل من تمرد على شرعية الرئيس هادي،
يقول أحد العلماء الفرنسيين وهو الكونت هنري دكاستري في كتابه (الإسلام) سنة 1896م ما نصه: (لست أدري ما الذي يقوله
لن ينكر أحد أن الشعب الجنوبي شعبٌ عظيم وجبار،ومقاتل من الطراز الرفيع،وقد شهد له القاصي والداني في ذلك إبان
بعد الجولة الناجحة التي قام بها رئيس المجلس الأنتقالي عيدروس الزبيدي للمملكة المتحدة ولقاءه عدد من
يعتقد البعض من مصلحته ان يسقط قيم المجتمع ويخلخل في التركيبة الاجتماعية والوطنية معا , ليفتح ثغرات اختراق
-
اتبعنا على فيسبوك