مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 11:41 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 18 أغسطس 2018 06:05 مساءً

مشروع إعادة تأهيل طريق مثلث العند والمسيمير في خبر كان !!

أحمد مطرف

ماهي الأسباب التي أوقفت العمل في مشروع إعادة تأهيل الطريق العام الرابط مابين منطقة مثلث العند وعاصمة مديرية المسيمير محافظة لحج ؟ 

سؤال بحاجة إلى إجابة من قبل الجهات الرسمية في المديرية والمحافظة.
خصوصاً وهذا المشروع يمثل طوق نجاة للمواطن في مديرية المسيمير وغيرها من المناطق التي تمر في هذا الخط ومنها مدينة كرش .

حيث تشعر وأنت راكباً على متن سيارة ذاهباً لغايتك تسير في طريق أكل الدهر منها وشرب ، مئات بل الآف الحفر تنتظرك والأخطر منها هو تأكل طريق عقبة "الرهوة" المطلة على قرية مريب وتعرضها للاضرار جراء مياة الامطار والسيول.
لماذا تقف الجهات المسئولة وكأنها عاجزة أمام هذا الخطر الذي يهدد أرواح المسافرين ؟

ماهو دور نقابة سائقي باصات الاجرة في إصلاح هذة الطريق ؟
لماذا الصمت هو سيد الموقف !!
أين دورها المساهم في هذا الجانب ؟
هناك الكثير والكثير من علامات التساؤل حول هذا المشروع الحيوي الهام والأدهى منها والأغرب هو ماتم أعلانة من تنفيذ مشروع إعادة تأهيل هذة الطريق الذي توقف العمل فية وأصبح في خبر كان !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
فيمن يقول أن الأزمات في كل مكان ولأحد يقول يا محافظ الا في حضرموت!!.. اولا أن فشل المحافظات الأخرى لا يعني ولا
انت كإنسان لأبد أن تمر بمراحل كثيرة منذو نشأتك ونعومة أظافرك.. تكبر ولا تعلم أنك ستدخل في صراعات مع الحياة
  تقدم شيخ مشايخ الزرانيق أحمد الفتيني أو ما كان يسمى بالزعيم الأكبر للزرانيق باحتجاجا على الإمام يحيى
أن انتفاضة المجاعة فشلت قبل أن تظهر ، وذلك لأنها لم تكن ضد التحالف ولذلك لم تحقق أي إنجازات ولأن شعار
الحروب ماَسي ألآم نواح عويل فقر يتم قهر وما الحرب إلا ما علمتم وذقتمُت وما لحديث عنها بالحديث المرجمُ هكذا هي
 (لو كان محمداً موجوداً الآن لحل مشاكل العالم، وهو يرتشف قهوة الصباح)...هذا ما قاله الكاتب الغربي مايكل هارت
ولد الفقيد في حضرموت بمدينة المكلا في حي يدعى حي الحارة عام 1955م وتعود اصوله إلى دوعن بقرية الرشيد . فهو لم يحزر
ليس من المنطقي أن نرمي فشلنا وخيبتنا على الحرب في كل شيء، ونحملها وحدها تدميَّر القيم الأخلاقية في اليمن،
-
اتبعنا على فيسبوك