مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 يناير 2019 03:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 15 أغسطس 2018 12:27 صباحاً

عنوان الفشل "شلال"

- عنوان يراه المطبلون "كارثة" ويراه المتضررين "واقع" ، فكلاً منهم إختار "مُفردة" والحقائق ظلت "واضحة" ، شلال نجح "شهور" وفشل "عامين" !!

- عُين شلال مديراً لـ الأمن بالعاصمة عدن بتاريخ 8-ديسمبر-2015م كان التاريخ انذآك إسعافاً للعاصمة من الغرق بالدماء فـ نجح شلال من إجتثاث المجرمين والإرهاب ولقد ضحى أيضاً من أجل أبناء عدن فأنجز  لـ يعيشوا بسلام وأمان وينامون برغد وهدوء دون سماع أصوات الدبابات والقنابل !!

- تحول ذلك النجاح إلى فشل ذريع بالعاصمة عدن يتحمله مدير أمنها ، فـ شلال أنجز ولكنه أخيراً فشل ورحيله أصبح واجب ومطلب فـ مسلسل الإغتيالات والتفجيرات أصبح حديث الشارع حيث أصبح الطفل قبل المُسن يلتفت يميناً وشمالاً منتظراً متى يأتي دوره ليسقط قتيلاً في وطن قصته "قتيل دون قاتل"

- الانفلات الأمني كان سبباً في عدد من التفجيرات والإغتيالات دون إلغاء القبض والبت عن تلك الخلايا الإرهابية القامعة لـ أمن وأمان عدن

- تحول النور إلى ظلام والإبتسامة إلى حُزن وتراكمت الجثث والجماجم وتشارد الائمة والخطباء فمن يتحمل ذلك الفشل !!

قفلة المقال بجملة :-

- ايجابيات شلال نقطة في بحر .. فـ كلاً يرى بما يملى عيناه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مرفوعة منصوبة مجرورة مجزومة شأنك لا ينحط مهما علته الحركات أسئلة تستعرض تاريخ الجنوب  العريق أتذكرون أنك
بقلوب يعتصرها الأسى والحزن العميق , نودع الصديق العزيز / صالح سالم المرشدي ( النيسان ) برحمة الله إلى جنات
عذرًا شهداء الجنوب فبعض من قادكم ضد الاحتلال اليمني او مايسمى قيادات اصبح اليوم مرميه في احضان ذلك الاحتلال
نقولها بكل صراحة أن لا مكان ولا وجود اليوم للشرفاء والمخلصين للوطن خلال هذه المرحلة المعقدة التي يعيشها
تظهر إشكالية عيوب البحث العلمي واضحة جلية في الجامعات اليمنية بشكل عام وجامعة عدن بشكل خاص ، ونحن هنا بصدد
نتيجة للظروف والاوضاع الاقتصادية التي يمر بها الوطن والمواطن خفت الزيارات بين الاصحاب والاقارب والمعارف الا
من اكبر المظالم التي حدثت وتحدث حتى يومنا هذا والتي أفقدت الدولة معنى العدل والعدالة والإنصاف بين مواطنيها ،
تلقيت دعوة بحضور حفل في "روضة شقرة النموذجية" في مدينة شقرة الساحلية التابعة لمديرية خنفر محافظة أبين. لم
-
اتبعنا على فيسبوك