مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 فبراير 2019 03:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 10 أغسطس 2018 07:49 مساءً

اعتراف ثائر

أنتم السبب..هكذا يقال لنا، ولهم الحق لأننا ثرنا بلا رؤية للمستقبل، وغضبنا دون إدراك للخطر المحيط بالمنطقة، ومع ذلك، لم يكن لنا يد في إيصال البلد إلى الجحيم.

من أوصل البلد إلى الجحيم جماعات وأحزاب غدرت بتطلعات الشعب وباعوا الثورة في عز ربعيها بنصف حكومة، وذهبوا مع رأس النظام للإنتقام من الشباب بالإنقلاب على الجمهورية.

بلا شك، ثرنا ضد الواقع الكئيب، وحلمنا بغد أفضل، وللأسف الشديد تاهت خطواتنا، وتكالب الذئاب على أحلامنا الوردية، وفي النهاية، عاش المتسلقين على اكتافنا، ومات أغلبنا قتلا وجوعا وقهرا وتشردا.

في الأخير، فقدنا كل شيء، الدولة والأمن والحريات والممتلكات والمدخرات والحياة الكريمة، وعصفت بنا الحرب إلى رصيف النسيان وجعلتنا أهدافا لبنادق المأجورين في متاهات التشرد ومرافئ الأحزان.

المؤلم الآن وبعد أربعة أعوام من نكبة الحرب أينما وليت وجهك تلاحقك لعنات العوام، وتنهشك ألسنة النخب التافهه، وذنبك الأوحد صدق الخروج في عز الخريف بحثا ربيع الحياة والحريات.

تعليقات القراء
331499
[1] لا بأس في الإعتراف.. ولكن يجب الإعتراف أيضاً بحق الشعب الجنوبي في تقرير مصيره
الجمعة 10 أغسطس 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، لا بأس في الإعتراف بأن ثوار 2011م قد تم خداعهم، وأن سُراق الثورات قد سطوا على ثورة التغيير، والإعتراف بذلك يُعتبر، من وجة نظري، هو بداية ثورة تصحيحية جديدة، وأتمنى أن تكون هذه الثورة بعيداً عن الإصلاح، وبالذات عن الثورجية (توكل كرمان) وزميلها الهرج (خالد الآنسي)، وعن الأحزاب الدكاكينية، وعن شيوخ القبائل والعسكر، فلا يمكن تغيير النظام القديم بقيادة أدوات النظام القديم نفسها.. وما دام، يا أخي، قد إعترفت بالخطا الذي أسقط ثورة التغيير، فأرجو أن تعترف أيضاً بحق الشعب الجنوبي في تقرير مصيره وإختيار مستقبله ومستقبل أجياله بنفسه، ولا تقل لي أنكم والشعب الجنوبي (شعبٌ يمنيٌ واحد،)، فذلك يخالف التاريخ والجغرافيا ووقائعهما المعروفة.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نجاح قوي وانجاز كبير حققه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، يتمثل في إرساء اهم السلطات عبر إظهار برلمان الدولة
خلوني على صبري خلوني على جمري باصابر سنين منك يا عسل دوعن قوت العاشقين أهل دوعن ناس طيبين لا تمل من زيارتهم
  خور مكسر هي تلك المدينة الحضارية بجميع نواحيها من حيث الأمن والطمأنينة والسكينة وهذ بفضل الله ثم بشبابها
  السلام عليكم ورحمه الله وبركاتهيابنا الشعب الجنوبي الابي لقد كان لديكم دولة قانون ونظام ، دولة مؤسسات ،
لايختلف اثنين على أن الميسري يعتبر رجل الدولة  الذي أصبح يعمل بكل إخلاص وإتقان من أجل أن يستعيد هيبة الدولة
مجموعة من العلماء و ضعوا 5 قرود في قفص واحد ، وفي وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم هناك بعض الموز ، في كل مرة
لقد كثرت الأسئلة من قبل شعب الجنوب الموجهة إلى قيادات المكونات السياسية المتنوعة الاتجاهات والميول وحتى
﴿وَما يَستَوِي الأَحياءُ وَلَا الأَمواتُ إِنَّ اللَّهَ يُسمِعُ مَن يَشاءُ وَما أَنتَ بِمُسمِعٍ مَن فِي
-
اتبعنا على فيسبوك