مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 12:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 15 يوليو 2018 06:43 مساءً

نضال باجعران... في بـيته سلطان

 
 
‏بقلم: العقيد عوض علي حيدرة
 
1- باجعران هو حشرة من فصيلة الخنافس، ذو حجم صغير لونه أسود قبيح المنظر، أعماله غير شريفة.. يتغذى جزئيا أو حصراً على الروث والبراز... ومعروف بهذا الأسم في محافظات أبين وشبوة وحضرموت، ولا ادري هل أبناء محافظات عدن ولحج والمهرة يستخدمون نفس الاسم او اسم آخر.. ويظهر باجعران في ايام المواسم الممطرة.. وحين يظهر يختار منطقة مأهولة بالحركة والفضلات المتنوعة.. وأحبها إليه ذات الرائحة (الباريسية)، ليقوم على الفور بحفر حفرة عميقة لتكون بيت له ليحتـمي فيه في المستقبل من جفاف قادم الايام، وتبدل الأحوال، ‏حيث يرتب وضعية البيت وتصميـمه جيداً، في بقعة ليست رخوة أو صلبة تعكس تجربته في الحياة.. وبعد إتمام إنجاز اللمسات الاخيرة على البيت من الداخل الذي سيعيش فيه للتزاوج ووضع البيض، يخرج من البيت ويذهب بإتجاه (الوليمة) وما أدراك من الوليمة، ليعمل على تجزئة الوليمة على شكل قطع أو كرات ذات حجم صغير اصغر من حجم بيضة الدجاجة، ثم يبدأ المعركة الفاصلة في دحرجة كل كرة على حدة إلى داخل البيت، بواسطة رجليه الخلفيتين رافعاً مؤخرته ‏حتى يمتلئ البيت، وبعد ذلك يقوم بنفس الهمة والحرفية والعمل على ‏إهالة التراب بطريقة فنية ويدفن نفسه مع (رزقه) حتى يختفي تحت الأرض، ثم يجلس خلال موسم الشتاء (يقرط) مـخزونة الثمين، بدون منافسة بعد ما جمع في البيت ما يكفيه من المونة من عرق جبينه، ليقتات عليه ويحفظ بيضة الى أن يفقس داخل البيت، ولا من شاف ولا من دري، لحين يأتي الموسم الجديد، ويخرج مع أولاده الصغار لممارسة نفس المهمة في تحدي لمن ينافسه وأولاده، والبحث عن منطقة جديدة أخرى لتكون ملاذاً لحياة جديدة للأولاد والأحفاد من فصيلة باجعران، مكتضة بالحفر والجعارين والمؤن ويصعب المشاركة من فصائل أخرى من الحشرات.
 
2- كما يبدو ان لدينا نحن الجنوبيين بعض من القيادات القديمة والجديدة تعمل على طريقة باجعران، وتحاول دفن كل حدث على حده، وتخزن المحصول تحت الأرض وفوق الأرض،  والعمل الآن يجري على قدم وساق، ورائحة تلك الأعمال تزكم الانوف، بهدف تغيير معالم تلك الحقائق على الارض، من خلال إعادة تصنيعها وتعليبها وتدويرها إعلامياً، لتتناسب مع المرحلة الراهنة بما يخدم مصلحة من تورطوا في الموافقة على ظهور العميد طارق محمد صالح عفاش في بير أحمد، والذي خاطب عدن والجنوبيين وقال للمغفلين: ها نحن عدنا ايها اللواء علي ناصر هادي، وهذه مقدمة قواتي موجودة في عدن، وما خفي كان اعظم.
 
3- إذن نحن أمام فيلم جنوبي، كتب قصته مؤلف سبق وخطط لإحداث الفيلم بحنكة فائقة، وأُختير مخرج متمرس يبلور فكرة الفيلم على مراحل، ومنتج إلتزم بدفع تكاليف إنتاج الفيلم، ومن خلال السيناريو الذي حدد فيه ‏طبيعة الحوار، والبطل الأساسي للفيلم الذي حدد دوره بدور (الأرجواز)، ولكي يدخل على الفيلم بعض التحسينات ‏البديعية، فكان لابد من إيجاد ضيوف شرف للمسلسل، ليكون لهم الحضور والقبول لدى الجمهور الجنوبي، وليس لهم دور أو تأثير على مضمون الفيلم أوالبطولة، خاصة والفيلم قد رُسم والعرض بدأ، ويمشي واثق الخطوات، هكذا كان وجود الممثلين من المحافظات الجنوبية في هذا الفيلم عبارة عن ضيوف شرف، لم يكن لهم دور لا في التأليف أو الإخراج او الإنتاج، وقد عكست بداية الفيلم ظهور الرفيق طارق محمد صالح، ويا مسهل سهل وماذا سيكون اخر المشوار.
 
4- أن من يخذل وطنه وشعبه ويهين الشهداء إرضاءً لعدوه، لن يكون له في وطنه مكان او جنة بعدها.. لانه لايوجد جنوبي واحد – ولو كان معجوناً بماء الخيانة – لديه إستعداد بالقبول بالتحالف مع طارق عفاش وإستقباله في عدن.. رفعت الأقلام وجفت الصحف وتكشفت الوجوه والأدوار الخفية من تحت الاقنعة الوطنية، فسبحان الذي جعل (الشمالي) طارق عفاش يشخط وينخط ويتنعر في بير أحمد الأبية، وتم منع (الجنوبي) الأستاذ عبدالعزيز المفلحي من دخول السكرتارية، فالملعلب واسع والساحة مفتوحة وبالامكان الرقص على الطريقة الخليجية أو العفاشية أو الحوثية أو البدوية أو الضالعية، وكما قال الفنان دريد لحام:" هيك سوق الحميدية"...
 
وفي الختام نقول...
 أن (العربجي) لا يعتمد على قوة الحمار لنقل حمولته الثقيلة، بل يعتمد على خضوع الحمار...
تعليقات القراء
327193
[1] اللهم خلصنا من الحمير الخاضعة
الأحد 15 يوليو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
اللهم خلصنا من الحمير الخاضعة ولسيدها الاماراتي وطارقها العفاشي نافعة

327193
[2] @@@@@@@@@@
الاثنين 16 يوليو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
@@@@@@@@@@@@@@



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
نزوح الاسر من عدن يتواصل
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
تعزيزات للجيش تمر بمدينة المحفد صوب شقرة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
-
اتبعنا على فيسبوك