مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 يوليو 2018 07:06 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 12 يوليو 2018 12:18 صباحاً

هل المشكلة ضد مجهول؟

الطرق داخل العاصمة عدن، حالها يغني عن السؤال بعد ان وصلت إلى مرحلة مُخجلة. لا ينبغي السكوت عليها.

وكدالك الخطوط الخارجية التي تربط المحافظات بالعاصمة عدن

تعاني نفس العيوب وايضآ الشوارع في العاصمة. تعاني من العيوب التى تاتي في مقدمتها: الحفر، والشقوق، والتآكل، والرقع العشوائية وتطايرها المستمر، والمطبات والمجاري، بحيث أنها أصبحت سمة من سمات جمال  العاصمة،

ان مايحدث لشوارع العاصمة عدن وغيرها «بالكارثية» لتسببها المستمر في إزهاق الأرواح بسبب الحوادث المرورية، واتلافها لقطع غيار السيارات، وإرهاقها ميزانية الدولة عند المعالجة المؤقتة أو الطويلة.. والسؤال الذي نطرحه: لماذا تتصدع وتنهار الطرق الإسفلتية بالعاصمة بمثل هذه السرعة .وهل الوزراء والمحافظين والوكلاء والسلطة المحلية يمشون  في هذه الطرق؟

ام يعيشو في كوكب اخر؟

ادا هم معنا هي جريمة بكل المقاييس سكوتهم عنها وتقصير في تنفيذ واجباتهم  ؟

لماذا لم يحاسب المسئول عن ما أصاب هذه الطرق من غش ادا كان الاستشاري؟ أو المقاول؟ هو المسول؟

المسول عن مااصاب هذه الطرق والشوارع التى تمارس القتل كل يوم بسب الاهمال ؟

المجالس المحلية؟.او المواطنين او مالكين السيارات او الهيئة ألعامه للطرق والجسور بصفتها المسئولة عن الطرق الداخلية والتى تربط المحافظات بالعاصمة،او وزير الإشغال ألعامه والطرق او السلطة المحلية في المديرة والمحافظة ؟

او نقيد السؤل ضد مجهول وتستمر المعاناة ؟؟

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مديرية مودية تعاني بإستمرار من انقطاع التيار الكهربائي بسبب الاعمال التخريبية التي تطال الاسلاك الكهربائية
في الوقت الذي استطاعت جماعة الحوثي بمساعدة المجتمع الدولي  ايقاف تقدم الشرعية لتحرير مدينة الحديدة
انتهك التعب جسدي وذاكرتي كوني ابحث عن شخص ابتلعه غدر البشر حتى ذهب ولم يعد ومازلت انتظره واحادثه كل ليلة ولي
هي تلك العبارة الجميلة والجملة التي ربطت علاقة قوية بين جمال اللفظ في التعبير اللغوي والجناس بين كلمتي
نحن سائرون على المبدأ والهدف والعهد الجنوبي ولن يصيبنا إلا ماكتبه الله لنا مادام انتم الشرفاء معنا فنحن سنظل
  بات من المستغرب جداً ان تظل عدن العاصمة الاقتصادية و التجارية بلا محافظ .وعلامات استفهام كثيرة تبحث عن
  مرحباً سيدي وعيني كلمه شهيرة للمرجعيه السياسيه الاولى للهاشمين (يحيى الشامي) اصبح الان الكثير من
  يزداد توسع رقعة الفساد الحكومي في حكومة احمد عبيد بن دغر وينتشر بشكل كارثي ومخيف ينذر بالسقوط الحتمي لتلك
-
اتبعنا على فيسبوك