مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 12:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 13 يونيو 2018 09:54 مساءً

خط جعار الحصن بمديرية خنفر إلى متى الأهمال...!!

خط جعار الحصن بمديرية خنفر طريق مهمل وغياب تام للسلطة المحلية أذ لم تحرك ساكنا أتجاه هذا الخط الذي يشكل خطرا على حياة الناس كونه مهم فكثير من ناس وبشكل يومي يذهبون وياتون من هذا الخط سوا بدراجات النارية أو بسيارات .

فقد أصبح الخط طيله السنوات الماضية غير صالح لسير بسبب وجود الكثير من الحفر وإلى متى الغياب والاهمال وأين دور الجهات المختصه بهذا الخصوص وبشكل يومي الناشطين الحقوقيون يتكلموا على هذا الموضوع فلا يوجد شخص من قيادة السلطة ياخذ هذا الموضوع بمحمل الجد بل كأن الأمر لايعنيهم .

هل هو اللامباله أم ماذا ونرجو الا تمر هذا الرساله مرور الكرام بل الاخذ بعين الأعتبار إلى جانب أهمية حياة المواطن فوق كل شيء وعمل حل لهذا الخط الذي يشكل خطرا لحياة الناس ووضع الحلول المناسبة له .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تعاني مديرية الملاح الواقعة بمحافظة لحج، من إهمال كبير في كثير من المجالات،فالقائمين عليها كسلطة لا يؤدون
اليوم الثاني من شهر ديسمبر عام 2013م لم يكن يومًا عاديًا في تاريخ حضرموت , ففي صبيحة ذلك اليوم فجعت حضرموت
تاريخ الحضارة البشرية هو تاريخ ضبط النفس ، ولاأتذكر على وجه الدقة من هو قائل هذه العبارة أوما يقاربها ،
كم طال انتظار المواطن في عدن بمختلف مديرياتها لاتخاذ مثل هذا القرار الجبار الذي كانت عدن ومواطنيها في انتظار
لحظات فارقة فيها انتظار وترقب وأكثر من سؤال بعد الجلسة الختامية لمؤتمر السويد أنتهت الجلسة الختامية في
 تحتفل مديريات بيحان يومنا هذا السبت الموافق 2018/12/ 15بالذكرى الاولى لتحرير المديريات من مليشيات الحوثي
قرار منع حمل السلاح في العاصمة عدن سيدشن في الاول من شهر فبراير 2019م سيقوم بتدشين حملة منع وتنظيم حيازة السلاح
إلى قوات التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى الأشقاء
-
اتبعنا على فيسبوك