مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أكتوبر 2018 11:14 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 13 يونيو 2018 05:10 مساءً

بمثل هؤلاء تبنى الاوطان..

لقد مر الوطن عموماً وعدن خصوصاً بالكثير من الاحداث التي عصفت بها واثرت على الاوضاع السياسية المجتمعية والاقتصادية وانعكس ذلك سلبا على الحياة المعيشية لجميع فئات المجتمع ووصل الاحباط ذروته في غالبية ابناء هذا الوطن. 

 

ولكن عندما تجد بروفيسور له مكانة علمية عالية وبلغ من العلم مبلغه يقوم بتوزيع افطار صائم في الجولات وقبل ذلك يداوم خلال شهر رمضان في مقر عمله من الساعة العاشرة الئ الثالثة عصرًا وبعد ذلك يستعد للقيام بمثل هكذا عمل انساني مجتمعي اخلاقي جمع فيه كل سلوكيات ونزاهة ابناء هذا الوطن.


لذلك اعلم جيداً بان هذا البلد لازال بخير وبعون الله تعالى اولا ثم بجهود هكذا اشخاص سيبنى هذا الوطن ويعود له مجده وسيتطور اقتصادة وستتحسن اوضاع الناس المعيشية والخدمية و غيرها.


انه البرفيسور د. جمال محمد الجعدني عميد كلية اللغات جامعة عدن وقد كان لجامعة عدن دور ريادي في تطبيع الحياة في محافظة عدن بعد الحرب وكانت كلية اللغات بجامعة عدن الذي يقود دفتها د. جمال الجعدني السباقة في مباشرة العمل بعد الحرب وكانت اول مؤسسة حكومية تبدا العمل وترفع انقاض المباني المدمرة بمبادرات طوعية في مدة ثلاثون يوما، وتقوم باعادة الاعمار لجميع القاعات الدراسية والمكاتب وتاثيثها بتمويل ذاتي في مدة ستون يوما.


لقد عانا الوطن من هجرة العقول النيرة الذي كانت لها دور في بناء وتطوير اقتصاد تلك البلدان التي هاجروا اليها.


ولكن لازال هناك الكثير من الكفاءات مرابطين في هذا البلد مثل البرفيسور الجعدني والكثير من امثاله الذين جمعوا بين العطاء والتواضع.


بالتاكيد سياتي يوما ليعود هذا البلد الى موقعه الصحيح ليضع الشخص المناسب في المكان المناسب، وسيتطور في مختلف الجوانب في ظل توفير كل الامكانيات من ثروات في باطن الارض وثروات اخرى على ظاهرها وتوفر الكادر البشري المؤهل والمثابر.


تعظيم سلام تحية اجلال واحترام، ولمثل هولاء تنحني الهامات وترفع القبعات....
وبمثل هولاء تبنى الاوطان.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لم يقتصر صراع البقاء على التيارات السياسية والحزبية وطرفي الحرب الدائرة في اليمن، إنما أمتد في الأشهر
رسالة من قلب المدينة المدنية عدن  إلى أبناءها بينما وانأ اكتب رسالتي هذه و لعلعة الرصاص في سماء المدينة لم
عبثاً أحاول غربلة واقعنا الأليم محاولاً الوصول الى الطرف الذي نكون فيه آمنين مُتصنعٌ للغباء لعلي اصل الى ما
يجب وضع حلول ومعالجات جادة فيما يخص مظلومية ومطالب القطاع التعليمي إضراب المعلمين لم يأتي من فراغ بل نتيجة
لم يعد الشعب ينعم بالأمن .. والخير .. والسلام زرعتم الألغام وأهملتم الأشجار ..والزينة زرعتم الألغام .. وتركتم
تحفز قلمي وانتشى، وكاد يطير من مكمنه، ليكتب وهو يسمع رجل أبين يتحدث عن المشاريع الاستراتيجية، هدأته حتى
في بداية عام دراسي جديد (2019 _ 2018) ينبغي الحديث عن أهمية دور المعلم واستحقاق الاهتمام بالمعلم على مستوى الدولة
احد زملائي بـ كريتر تواصلت معه لمعرفة أدق التفاصيل لما جرى للمرحوم بإذن الله "تمباكي" وبعد حديث مطول أخبرني
-
اتبعنا على فيسبوك