مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 24 مايو 2019 06:46 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 16 مايو 2018 10:52 صباحاً

من هو القادم .. !!

عدن البهية ، عدن الحُرة ، عدن الصامدة ثلاث جُمل ربطت جمال عدن بهيبة رجاله حيث أصبحت في أذهان ذوي المصالح بأنها "مقبرة الغزاء " .. جمعت بأرجائها وعلى شواطئها الطفل والشاب والسائح والمُسن وحمل الجميع السلاح بداخلها للدفاع عنها مواطناً أو صومالي !!

اليوم وبغمضة عين تحولت كل تلك المفردات لمرادفتها وتساقطت الجثث تباعاً يوماً تلو الآخر دون حسيب أو رقيب حيث أصبحت عدن مقبرة لـ الأبرياء  بعدما ان كانت مقبرة لـ الغزاء !!

 في ظل غياب الدور الأمني للعاصمة عدن "من هو القادم" !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  سعيد الجعفري حمل خطاب الرئيس عبدربه منصور هادي، بمناسبة ذكرى إعادة تحقيق الوحدة اليمنية، الكثير من القيم
يحتفل العالم بـ اليوم الدولي لانهاء ناسور الولادة الذي يوافق 23 مايو من كل عام للتأكيد على التزام العالم
رسالة مفخخة أوجهها للفئة الصامتة المتفرجة والتي لم تحرك ساكنآ ولم تنتفض ضد عصابات الإمامة الرجعية وعناصر
العشوائيات لم تعد بالأمر المستهجن لكثير من الناس بل وغالبيتهم فكل الأمور بعد أن أصبح التخطيط أمر مستقبح
  سأتناول في مقالي هذا معنى (رجل الدولة) فكثيرا مانسمع ذلك التوصيف في ايامنا هذه دون ان نعرف معناه الحقيقي
الوحدة أمر وشأن عظيم لا يمكن لأحد إن ينكره.. ولكن الجمع بين عسرين أمر صعب جدا تحمله حتى إن المثل يقول لاجمع
في العام 2018م وتحديداً في الاول من شهر ديسمبر القى البروفسور الامريكي (ماكس مانوارينج) خبير الاستراتيجية
نكتب عن الشهيد المناضل الوطني الثائر العميد الركن علي احمد ناصر عنتر. واعترف أن كاتب صحفي متواضع مثل كاتب
-
اتبعنا على فيسبوك