MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 مايو 2018 09:18 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

إسرائيل تقتل 41 فلسطينيا مع تصاعد الغضب إزاء نقل السفارة الأمريكية

محتجون فلسطينيون يحاولون الاحتماء من إطلاق الجنود الإسرائيلين للرصاص والغاز المسيل للدموع على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل يوم الاثنين
الاثنين 14 مايو 2018 06:51 مساءً
(عدن الغد) رويترز:

 قال مسؤولون بقطاع الصحة الفلسطيني إن قوات الأمن الإٍسرائيلية قتلت ما لا يقل عن 41 فلسطينيا على طول الحدود مع غزة يوم الاثنين فيما تدفق محتجون على الحدود في اليوم الذي افتتحت فيه الولايات المتحدة سفارتها في القدس.

 

وكان هذا أعلى عدد من القتلى الفلسطينيين يسقط في يوم واحد منذ بدأت سلسلة الاحتجاجات المسماة (مسيرة العودة الكبرى) عند الحدود مع إسرائيل يوم 30 مارس آذار ومنذ حرب غزة في 2014.

 

وذكر مسؤولو الصحة أن عدد المصابين بلغ نحو 900 فلسطيني بينهم نحو 450 مصابا بالذخيرة الحية.

 

وتجمع عشرات الآلاف عند الحدود يوم الاثنين واقترب بعضهم من السياج الحدودي الإسرائيلي الذي تعهد قادة إسرائيل بعدم تمكين الفلسطينيين من عبوره. وتصاعد الدخان الأسود فوق الحدود نتيجة حرق المتظاهرين لإطارات السيارات.

 

وألقى المتظاهرون، وبعضهم مسلح بالمقاليع، الحجارة على القوات الإسرائيلية التي أطلقت الغاز المسيل للدموع ووابل من نيران أسلحتها.

 

وقال مدرس علوم في غزة يدعى علي رفض عدم نشر اسم عائلته ”اليوم هو اليوم الكبير، اليوم ندخل الحدود لنقول لإسرائيل والعالم إننا لن نقبل أن نبقى تحت الاحتلال إلى الأبد“.

 

وأضاف ”سيكون هناك شهداء، ربما الكثير من الشهداء، ولكن العالم سيسمع رسالتنا وهي أن الاحتلال يجب أن ينتهي“.

 

وحضر زعماء إسرائيليون ووفد أمريكي يضم وزير الخزانة ستيفن منوتشين وإيفانكا ابنة الرئيس دونالد ترامب وزوجها جاريد كوشنر مراسم افتتاح السفارة.

 

وكتب ترامب، الذي أجج غضب العرب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر كانون الأول، على تويتر قائلا ”إنه يوم عظيم لإسرائيل“.

 

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن مشاعر مماثلة.

 

وكتب نتنياهو على تويتر قائلا ”يا له من يوم مؤثر لشعب إسرائيل ودولة إسرائيل“.

 

وثار غضب الفلسطينيين، الذين يريدون دولة لهم عاصمتها القدس الشرقية، بسبب تغيير ترامب لسياسات الإدارات السابقة التي كانت تفضل بقاء السفارة الأمريكية في تل أبيب ريثما يتحقق تقدم في مساعي السلام.

 

وتعثرت هذه الجهود الرامية لإيجاد حل يعتمد على إقامة دولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني في عام 2014. وتشعر قوى عالمية أخرى بالقلق من أن تثير الخطوة الأمريكية اضطرابات في الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل مع القدس الشرقية في حرب عام 1967.

 

وتقول أغلب الدول إن وضع القدس يجب أن يتحدد في إطار تسوية سلام نهائية وإن نقل السفارات الآن يهدد التوصل إلى مثل هذا الاتفاق.

 

* مقتل رجل مقعد على مقعد متحرك

وقتل 41 فلسطينيا يوم الاثنين منهم صبي في الرابعة عشرة من عمره ومسعف ورجل مقعد نشرت له صور على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يحمل مقلاعا.

 

وقال الجيش الإسرائيلي إن ثلاثة من القتلى نشطاء مسلحون حاولوا زرع متفجرات قرب السياج في جنوب قطاع غزة.

 

وبهذا العدد يصل عدد القتلى الإجمالي من الفلسطينيين إلى 86 منذ بدأت الاحتجاجات يوم 30 مارس آذار. ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو مصابين إسرائيليين.

 

وفي موقع الاحتجاجات، جلست الأسر تحت الخيام على مسافة نحو 800 متر من السياج الحدودي. وغامر مئات المتظاهرين بالاقتراب إلى مسافة مئة متر من السياج في حين اقترب آخرون لمسافة أقرب وهم يدفعون إطارات مشتعلة ويلقون بالحجارة.

 

وحمل آخرون طائرات ورقية مشتعلة لمحاولة حرق أحراج على الجانب الآخر من الحدود ولتشتيت انتباه الرماة الإسرائيليين. وتلقى مئات الفلسطينيين العلاج من أثر التعرض للغاز المسيل للدموع.

 

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان ”قوات الدفاع الإسرائيلية ستتحرك بقوة ضد أي نشاط إرهابي وستعمل لمنع أي هجمات على الإسرائيليين“.

 

رجل فلسطيني ينثر منشورات مزقها بعد أن ألقاها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة في وقت مبكر يوم الاثنين لتحذير الفلسطينيين من الاقتراب من الحدود مع إسرائيل. تصوير: محمد سالم - رويترز

ويتكدس أكثر من مليوني شخص في القطاع الضيق الذي تفرض عليه إسرائيل ومصر حصارا.


المزيد في احوال العرب
مسؤولون: الرئيس الفلسطيني في المستشفى
قال مسؤول فلسطيني يوم الأحد إن الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الضفة الغربية بسبب مضاعفات جراحة صغيرة أجريت له الأسبوع الماضي.   وهذه هي المرة الثالثة التي يدخل
الخرطوم تحتج على عرض مسلسل مصري يلصق تهمة الإرهاب بمصريين مقيمين في السودان
قدَّمت الخرطوم "احتجاجًا رسميًّا" لدى القاهرة على عرض مسلسل مصري، يُظهر أن بعض المصريين المقيمين في السودان متورطون في "الإرهاب". وحسب الوكالة الفرنسية، أعلنت وزارة
#عمرو_خالد يربط ارتقاء الروح والصلاة بالدجاج
جذب الداعية الإسلامي عمرو خالد الأضواء في شهر رمضان، ليس بسبب برنامجه الديني جديد بل بإعلانه عن دجاج. فقد أطل عمرو خالد في إعلان لشركة "دواجن الوطنية" السعودية، وهو




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لكل مقامه لو كان الإنصاف حليف المستضعفين ، داخل تطوان الحاضرين. مبتغى كرامة الكرماء عدم الإصغاء لببغوات
الحجة التي كانت قد قدمتها معظم تيارات الإسلام السياسي لأميركا ولدول الاتحاد الأوروبي وللأنظمة المحلية،
لا السعودية انتصرت ، ولا ايران تراجعت ، ولا الدنيا بما يروج اقتنعت ، والضحية غدا كالأمس اليمني البسيط وليس
بقطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية بإيران، تكون الدول العربية الكبرى الثلاث: مصر والسعودية
لا يمكن أن تخطئ عين المراقب للأحداث أن إيران لا تعيش أحسن أيامها في هذه المرحلة التاريخية المهمة من عمر
هل ستنسحب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية بين الدول الست العظمى وبين إيران؟.. هذا هو السؤال الذي يشعل
يقول القطريون : لماذا لا نتخذ من تجربة الكوريتين مثالا ونجلس على طاولة الحوار كما فعلوا ونحل مشاكلنا؟ دعونا
بعد طول سنين يقف حيالي إبليس ، فأضبطه بمعاداتي مُتلبِّس ، في البداية لم أكترث بما أضاء به ليلي الدامس ، وعود
-
اتبعنا على فيسبوك