مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 سبتمبر 2018 12:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 13 مايو 2018 12:47 صباحاً

الرئيس هادي وبن دغر.. رجال دولة لبلد مكلوم

عندما رأيته وهو يرقص بكل فرحة و سعادة تملكني احساس بأنه انتصر للحق، بكل عزة و كبرياء، مبتسما يشارك أهالي سقطرى الفرحة باحترام تراب الوطن وقيمته التي لا تحدها حدود.

أدركت فعلا ومعي الكثير أنه وفخامة الرئيس هادي رجال دولة انتصروا لهذا "البلد المكلوم"، وقدموه على أنفسهم، مؤمنين بأن من لا يجد في نفسه الشجاعة الكافية للمخاطرة من أجله لن يحقق شيئاً في حياته.

فثبات موقفهم الوطني يفخر به كل يمني يشعر بولائه لتراب وطنه، وهي مواقف متكررة خاضها الرئيس هادي ورئيس الوزراء بن دغر منذ بداية المعركة، وخير دليل على ذلك أحداث يناير الماضي في عاصمة اليمن المؤقتة عدن.

ما قام به بن دغر مؤخرا في سقطرى ليس إلا تصويب للخطا وتصيح للمسار ضمن علاقة أخوية مستمرة في العطاء بين الجميع، وهو ما أكده اجتماع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، أمس مع قيادة التحالف، وتصريح رئيس الحكومة من سقطرى، بمتانة العلاقة، وشكره للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على الدعم السخي المقدم للجزيرة وأهلها.

ومن هذه العواصف الشديدة، شهد الجميع لفخامة الرئيس هادي والدكتور بن دغر، أنهم رجال دولة بكل ما تعنيه الكلمة، أصحاب إرادة صلبة وثوابت راسخة كالجبال لا تتزحزح، علمتنا أن الوطن فوق الجميع وأن كل شبر من اليمن هو غالي وثمين.

وأخيراً هنيئا لنا ولهم النصر.. رجال المواقف الصعبة والصلبة، من لا يخشون إلا الله.. وحدهم من غيروا مجريات الأحداث وأسقطوا الأقنعة الكاذبة، وفازوا برصيد جماهيري كبير، حتى من كانوا ضدهم رفعوا لهم القبعات واعترفوا بحجمهم!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في مثل هذا اليوم من العام 2014م شهدت العاصمة صنعاء عودة مباغتة لجحافل الكهنوت الإمامي التي عاشت في الكهوف لأكثر
حينما انقلب الحوثيين وصالح على شرعية هادي تدخل التحالف العربي لمساندة شرعية هادي فرح الرجل وقتها كثيراً
  صالح عبد عوض المحبشي مهندس طيران هيكل محرك الاول على دفعته وقائد سرية المهندسين في طيارات اليوشا دفعة
حمالة الحطب هي حمالة الحطب في كل زمان ومكان وان اختلف شكلها ولونها ولسانها وحركاتها وسكناتها او تغير جنسها،
الصورة التي رأتها جماهير ردفان يوم الثلاثاء 11/9 في العاصمة الحبيلين لقيادات الادارات المحلية التابعة.
ان يكون هناك كيان يمثل الجنوبيون فهذه هي الديمقراطية التي انتهجها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ليضع الجنوب
مرت الايام والسنين وبعد مرور نضال وكفاح لأجل الدفاع عن الوطن وتحريره دفعنا فاتورة كبيرة من دماء شهدائنا
تحررت العاصمة عدن يوم 17 يوليو 2015 الموافق 27 رمضان أيام وشهور وسنين مضت !!! تدهورت بعد عام 2017 م الخدمات الاساسية
-
اتبعنا على فيسبوك