MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 مايو 2018 09:26 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

المنامة: يحق لأي دولة في المنطقة وإسرائيل الدفاع عن نفسها

الجمعة 11 مايو 2018 04:57 صباحاً
المنامة ((عدن الغد)) خاص

 

 

أكد وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، على حق أي دولة في المنطقة بمن فيها إسرائيل في الدفاع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر.

وكتب الوزير البحريني على حسابه في "تويتر" الخميس: "طالما أن إيران أخلّت بالوضع القائم في المنطقة واستباحت الدول بقواتها وصواريخها، فإنه يحق لأي دولة في المنطقة ومنها إسرائيل أن تدافع عن نفسها بتدمير مصادر الخطر".


المزيد في احوال العرب
مسؤولون: الرئيس الفلسطيني في المستشفى
قال مسؤول فلسطيني يوم الأحد إن الرئيس محمود عباس دخل مستشفى في الضفة الغربية بسبب مضاعفات جراحة صغيرة أجريت له الأسبوع الماضي.   وهذه هي المرة الثالثة التي يدخل
الخرطوم تحتج على عرض مسلسل مصري يلصق تهمة الإرهاب بمصريين مقيمين في السودان
قدَّمت الخرطوم "احتجاجًا رسميًّا" لدى القاهرة على عرض مسلسل مصري، يُظهر أن بعض المصريين المقيمين في السودان متورطون في "الإرهاب". وحسب الوكالة الفرنسية، أعلنت وزارة
#عمرو_خالد يربط ارتقاء الروح والصلاة بالدجاج
جذب الداعية الإسلامي عمرو خالد الأضواء في شهر رمضان، ليس بسبب برنامجه الديني جديد بل بإعلانه عن دجاج. فقد أطل عمرو خالد في إعلان لشركة "دواجن الوطنية" السعودية، وهو


تعليقات القراء
317762
[1] نحن في انتظار التصريح الاماراتي
الجمعة 11 مايو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
نحن في انتظار التصريح الإماراتي خاصة وأن فريقها الرياضي المشارك في القدس قد يتعرض للخطر



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
لكل مقامه لو كان الإنصاف حليف المستضعفين ، داخل تطوان الحاضرين. مبتغى كرامة الكرماء عدم الإصغاء لببغوات
الحجة التي كانت قد قدمتها معظم تيارات الإسلام السياسي لأميركا ولدول الاتحاد الأوروبي وللأنظمة المحلية،
لا السعودية انتصرت ، ولا ايران تراجعت ، ولا الدنيا بما يروج اقتنعت ، والضحية غدا كالأمس اليمني البسيط وليس
بقطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية بإيران، تكون الدول العربية الكبرى الثلاث: مصر والسعودية
لا يمكن أن تخطئ عين المراقب للأحداث أن إيران لا تعيش أحسن أيامها في هذه المرحلة التاريخية المهمة من عمر
هل ستنسحب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية بين الدول الست العظمى وبين إيران؟.. هذا هو السؤال الذي يشعل
يقول القطريون : لماذا لا نتخذ من تجربة الكوريتين مثالا ونجلس على طاولة الحوار كما فعلوا ونحل مشاكلنا؟ دعونا
بعد طول سنين يقف حيالي إبليس ، فأضبطه بمعاداتي مُتلبِّس ، في البداية لم أكترث بما أضاء به ليلي الدامس ، وعود
-
اتبعنا على فيسبوك