مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 15 أكتوبر 2018 07:50 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 03 مايو 2018 11:55 مساءً

احتفال الفشل !!

بعد ان مرت اياماً وشهوراً واعواماً عديدة قضيتها بين فرح وحزن كحال أي كائن على الكرة الأرضية ، فـ بين تلك الأعوام مَر يوماً ممطر حيث سرت فيه مشياً على الأقدام من المنزل إلى المدرسة لكي استلم نتيجة العام الدراسي ، كنت متوتراً حينها كأي طالب من زملائي الذين شاركوني السير نحو المدرسة ، عندما وصلنا للمدرسة ودخلنا إليها بثياب ممطرة تفاجئ الجميع بحالنا وحاولا الإسراع بإخراج النتائج لأن تأخرنا ونحن بثياب مبتله بالمطر ستمرضنا !

استلمنا النتيجة وكنا جميعنا حققنا النجاح والتفوق عدا طالباً فشل في عدد من المواد وأصبح مجبوراً ان يعيد السنة فقد أضاع جهد عام بتقصير منه .. فعندها قرر الزملاء وضع حفلة بمناسبة نجاحنا فحددنا الزمان والمكان وعندما تجمعنا لنحتفل تفاجئنا بتواجد زميلنا الذي فشل راغباً ان يحتفل معنا ولكن احتفاله كان أشبه بـ ما يقوم به المجانين ، كان الأفضل ان يجلس بعيداً عن احتفالنا ولايتذكر لكي لايُجرح من الداخل ولكن احتفاله أسميته "احتفال الفشل" !!

ذلك الاحتفال تذكرته بعد أن رأيت المجلس الانتقالي يحتفل بمرور عام على تأسيس المجلس ، تأسس المجلس واشاد الجميع بالفكرة وواصل العمل طيلة العام والنتيجة النهائية كانت تُعلن بأن المجلس الانتقالي فشل فشلاً ذريعاً بأرض الواقع محققاً إنكسا  للشارع الجنوبي الذي لازال متفائلاً بهم وانا من ضمنهم ، ولكن "احتفال الفشل" امر مرفوض فكان من الأفضل ان يخرج المجلس في كلمة إعلامية تطالب الشعب الجنوبي بالوقوف مع القوة الشمالية القابعة على الأراضي الجنوبية ومد يد العون لهم لـ إبادة التمدد الفارسي بدلاً من ذلك الاحتفال !!

استخدم المجلس الانتقالي خطة الطالب الفاشل واحتفل دون ان يهتم او يتذكر تعب العام الكامل الذي تبخر وكانت حصيلته لا شيء ، فذلك المجلس أصبح كل يوم يصدمنا بكل ماهو محبط ولكن لانقول سوا "فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ" ، سنواصل صبرنا مع ممثلنا الوحيد ونقول "لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً"

تعليقات القراء
316509
[1] يا إبني.. تلك مقارنة بائسة وسخيفة
الجمعة 04 مايو 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
تلك مقارنة بائسة وسخيفة، لسبب بسيط هو أن الطالب الفاشل، فشل دون أن يتآمر عليه أحد، بل هو الذي أهمل، وربما كانت ظروفه صعبة، لا ندري، بينما الإنتقالي، يا إبني، تآمر عليه رئيس الدولة (هادي) ونائبه (علي محسن)، ورئيس الوزراء (بن دغر)، فتخيّل،يا إبني، لو أن وزير التربية والتعليم ومدير مدرستك تآمرا على فشلك، كنت ستفشل بكل تأكيد، بينما الإنتقالي لم يفشل، بدليل أنه يحتفل الآن، والغالبية الساحقة من الشعب الجنوبي لا تزال تعلق عليه الآمال في نيل الحرية والإستقلال.. وعلى أية حال، السياسة ليست كالدراسة، حيث في الدراسة، ذاكر وأجتهد وسوف تنجح، بينما في السياسة، حتى لو إجتهدت فنجاحك غير مضمون، ولكن لا تبتئس، فالحق يًعلى ولا يُعلى عليه، وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

316509
[2] نحيبكم لن يغير من الواقع شي
الجمعة 04 مايو 2018
سام اليافعي | البحرين
سيبقى المجلس الانتقالي الجنوبي شامخا شموخ جبل شمسان دام الشعب الجنوبي التواق للحرية والاستقلال يقف ويدعم هذا المجلس بقيادة الزعيم عيدروس الزبيدي والاحتفال كان ايجابي ومشرف لكل جنوبي .. مهما كتبتم وزورتوا الحقائق فذلك لن يغير من الامر شي والى مزبلة التاريخ انتم وحزب الاوساخ الارهابي الذي يدعمكم ويمولكم وكل الاقلام المرجفه التي تسعى لقلب الحقائق وشق الصف الجنوبي والنيل من كل الجنوبيين الشرفا وكل المكتسبات التي تحققت بفضل المجلس الانتقالي

316509
[3] كلامك يقوم الزب
الجمعة 04 مايو 2018
فاعل خير | عدن
طبع مع الصوره والحلاقه. عادك صقير يربونك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اساسا ومنذ العام 2007م وشعب الجنوب لم يعد معترفا بشرعية نظام صنعاء ، وزيادة على ذلك فبإدبارهم في الدفاع عن
مرت السنوات والغيوم السوداء لا زالت تغطي سماء الجنوب . وكلما خرج  الجنوب من محنة يواجه اخرى وكأن هذا الشعب
من خرجوا أمس بساحة العروض جنوبيين لهم ايضآ وجهة نظر يجب علينا أخذها بعين الاعتبار بدلآ من السخرية عليهم في
  لن اتصنع الكلام ولن ابحث عن التعابير اللغوية البليغة بل سأختار البساطة والواقعية ساحكي عن نفسي فانا مجرد
كما أنه لن يسمح بأن يتقاتل الجنوبيون ولا يرضى بأن يسفك دم أي جنوبي يتجدد عهد الجنوبيون للقسم الذي قطعوه على
  بكل لغات العالم قالها الرئيس هادي، قالها لعل العقول الصدئة تعود إلى رشدها، لعلهم يعودون ولعلهم يؤبون،
  ١-أنه...وبدون التوافق الجنوبي/الجنوبي سنظل الحلقة الأضعف في مسرح الحرب والصراع والمواجهة، وفي معادلة
ليس امام اليمنين في هذا التوقيت الفارق في تاريخ اليمن سوى التمسك بالشرعية. حيث لا طريق اخر امامنا غير
-
اتبعنا على فيسبوك