مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 يناير 2019 04:28 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 26 أبريل 2018 10:03 مساءً

الوحدة و العاطفة

زرت عدن بعام 2015 ومكثت بها شهوراً عديدة وكنت أتجول في شوارعها ولا أرى إلا أعلاماً لدولة الجنوب بـ الطرقات وبـ الأزقة وبـ المدارس وبـ الجدران فـ أعلام الجنوب زينت شوارع عدن انذاك ، إلا المعاشيق فظلت صامدة وعلم الوحدة رفض ان ينحني فكان وحيداً ذات قوة دون أن يهتم لـ أحد او ينصت لسماع حنين الأم بعد فراق إبنها الذي ودعها من أجل استقلال وطنه او ينظر لـ لهثة الطفل الذي لازال يظن بأن والده سيعود مجدداً بعد فراق دام للأبد من ميادين الحرية .

اليوم وما أقسى مراراته فبعد ثلاث سنوات ازدادت إعلام الوحدة للأسف ولكن على طريقة استعطفت الشارع الجنوبي ، فاليوم رُفع علم الوحدة مع علم الإمارات بـ لوحة واحدة فـ أشاد الجميع بذلك ليس من أجل تلك الوحدة بل من أجل الإمارات صاحبة العطاء والخير لليمن .

ازدادت أعلام الوحدة فزادت معها ضحكات الجنوبيين التي أخرجوها بعاطفتهم التي قد تجعل من قضية الأرض شتاتاً في الهواء لـ تُدرس مستقبلاً بأنها فعل ماضي ذهبت بفعل فاعل لتصبح النتيجة خيانة لـ دماء الشهداء

أخشى ان ازور بالغد عدن ولا أعرفها لأنهم قد يسرقون زينتها ومبسمها من أجل سعادتهم المرادفة لشقاء الشعب !

تعليقات القراء
315294
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الجمعة 27 أبريل 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  يعد الأمن التي يوفر للمواطن الحماية الكافية وبالخاصة إلى أطفالنا أجيال المستقبل وظهرت لنا جرائم
وصلتنا معلومات من مصادر موثوقة بأنَّ التحالُف العربي بدأ يميل لمشروع الدولتين و ذلكَ بعدَ أن رأى الانكسارات
هناك اشياء تفرض عليك بان تعاصرها وتكون قريبآ منها وشاهدآ عليها ليتولد لديك شعور واحساس بانك جزاء لايتجزاء
مهما حاول أولئك الأصنام الورقية تلميع وتضخيم أنفسهم بإخفاء وجوههم الدميمة خلف الكلام المعسول الذي يتشدقون
لم يعد أمام الرئيس هادي من حل لإنهاء الحرب وإحلال السلام إلا أن يتحرك بإتجاه الحل الجذري للقضية اليمنية
لقد صدر قرار جمهوري بمنح حوالي 4000 أسم شهيد ومناضل من مختلف المناطق الجنوبية من الذين شاركوا في ثورة ال26 من
شخصية سياسية وأخرى إعلامية لقيت الكثير من الشد والجذب والمد والجزر في المجتمع الجنوبي , وأصبحت حديث الشارع
هكذا هي الحالة في منطقة كهرباء محافظة لحج توجد ثمانية عشر إدارة وكم قسم اضافي مكمل للفساد وفيها من
-
اتبعنا على فيسبوك