مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 15 أكتوبر 2018 07:56 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 26 أبريل 2018 10:03 مساءً

الوحدة و العاطفة

زرت عدن بعام 2015 ومكثت بها شهوراً عديدة وكنت أتجول في شوارعها ولا أرى إلا أعلاماً لدولة الجنوب بـ الطرقات وبـ الأزقة وبـ المدارس وبـ الجدران فـ أعلام الجنوب زينت شوارع عدن انذاك ، إلا المعاشيق فظلت صامدة وعلم الوحدة رفض ان ينحني فكان وحيداً ذات قوة دون أن يهتم لـ أحد او ينصت لسماع حنين الأم بعد فراق إبنها الذي ودعها من أجل استقلال وطنه او ينظر لـ لهثة الطفل الذي لازال يظن بأن والده سيعود مجدداً بعد فراق دام للأبد من ميادين الحرية .

اليوم وما أقسى مراراته فبعد ثلاث سنوات ازدادت إعلام الوحدة للأسف ولكن على طريقة استعطفت الشارع الجنوبي ، فاليوم رُفع علم الوحدة مع علم الإمارات بـ لوحة واحدة فـ أشاد الجميع بذلك ليس من أجل تلك الوحدة بل من أجل الإمارات صاحبة العطاء والخير لليمن .

ازدادت أعلام الوحدة فزادت معها ضحكات الجنوبيين التي أخرجوها بعاطفتهم التي قد تجعل من قضية الأرض شتاتاً في الهواء لـ تُدرس مستقبلاً بأنها فعل ماضي ذهبت بفعل فاعل لتصبح النتيجة خيانة لـ دماء الشهداء

أخشى ان ازور بالغد عدن ولا أعرفها لأنهم قد يسرقون زينتها ومبسمها من أجل سعادتهم المرادفة لشقاء الشعب !

تعليقات القراء
315294
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.
الجمعة 27 أبريل 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض، والأيام بيننا يا بويمن.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اساسا ومنذ العام 2007م وشعب الجنوب لم يعد معترفا بشرعية نظام صنعاء ، وزيادة على ذلك فبإدبارهم في الدفاع عن
مرت السنوات والغيوم السوداء لا زالت تغطي سماء الجنوب . وكلما خرج  الجنوب من محنة يواجه اخرى وكأن هذا الشعب
من خرجوا أمس بساحة العروض جنوبيين لهم ايضآ وجهة نظر يجب علينا أخذها بعين الاعتبار بدلآ من السخرية عليهم في
  لن اتصنع الكلام ولن ابحث عن التعابير اللغوية البليغة بل سأختار البساطة والواقعية ساحكي عن نفسي فانا مجرد
كما أنه لن يسمح بأن يتقاتل الجنوبيون ولا يرضى بأن يسفك دم أي جنوبي يتجدد عهد الجنوبيون للقسم الذي قطعوه على
  بكل لغات العالم قالها الرئيس هادي، قالها لعل العقول الصدئة تعود إلى رشدها، لعلهم يعودون ولعلهم يؤبون،
  ١-أنه...وبدون التوافق الجنوبي/الجنوبي سنظل الحلقة الأضعف في مسرح الحرب والصراع والمواجهة، وفي معادلة
ليس امام اليمنين في هذا التوقيت الفارق في تاريخ اليمن سوى التمسك بالشرعية. حيث لا طريق اخر امامنا غير
-
اتبعنا على فيسبوك