مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 ديسمبر 2018 11:39 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 16 أبريل 2018 06:45 مساءً

مايجب أن يقال!

مقال لـ محمد فهد الجنيدي

ليست مشكلة إن بقيت في المجلس الإنتقالي الجنوبي أو أستقلت، ولكني فضلت الإستقاله لما لها من أهمية ولكوني لا أكون من ضمن الأشخاص الذين يتم الإعتماد عليهم في هذا المجلس في ملفات عدة لن تحقق أصلا.

المجلس الإنتقالي يسير خلف شرعية الرئيس هادي ويستحيل أن يتجاوزها وذلك بأوامر عليا حتى لاتكون "أبوظبي"، وجها لوجه مع السعودية وحتى لايقال أنها تشكل مجموعة إنقلابيون لايعترفون بشرعية هادي.

إن المشكلة الحقيقة التي يعاني منها المجلس هي التبعية لأبوظبي، لا الشراكة، وهذا ماقد يدفع الكثيرون من الشرفاء إلى الإستقاله، ويجب أولا على رئاسة المجلس أن تتخلص من هذه التبعية العمياء وتنتفض وتقول نحن شركاء لا أتباع، وبهكذا أضمن لها أن تنجح في التفويض الشعبي الجنوبي.

أختيار الأعضاء هي الأخرى مشكلة ويجب التخلص منها، حيث تم الأختيار بناءا على الولاءات والقرابة في كثير من المديريات والمحافظات ولم يتم بناءا على النضال والأشخاص الذين يستحقون بجدارة هذه العضوية.

حقيقةً كثيرون في المجلس الإنتقالي يستحقون عضويته بجدارة ولا يبحوث عن مناصب أو مال ويبحثون عن "وطن" ولكنهم ضاعوا ولم ترفع أصواتهم وأرائهم .

يجب أن تُسمع آراء الجميع ويجب فتح الحرية للتعبير بما يراه الشخص صوابًا لا أن يتم تهديده ووعيده أو أن يتم إملاء شروطٍ عليه لايرغب بها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تعاني مديرية الملاح الواقعة بمحافظة لحج، من إهمال كبير في كثير من المجالات،فالقائمين عليها كسلطة لا يؤدون
اليوم الثاني من شهر ديسمبر عام 2013م لم يكن يومًا عاديًا في تاريخ حضرموت , ففي صبيحة ذلك اليوم فجعت حضرموت
تاريخ الحضارة البشرية هو تاريخ ضبط النفس ، ولاأتذكر على وجه الدقة من هو قائل هذه العبارة أوما يقاربها ،
كم طال انتظار المواطن في عدن بمختلف مديرياتها لاتخاذ مثل هذا القرار الجبار الذي كانت عدن ومواطنيها في انتظار
لحظات فارقة فيها انتظار وترقب وأكثر من سؤال بعد الجلسة الختامية لمؤتمر السويد أنتهت الجلسة الختامية في
 تحتفل مديريات بيحان يومنا هذا السبت الموافق 2018/12/ 15بالذكرى الاولى لتحرير المديريات من مليشيات الحوثي
قرار منع حمل السلاح في العاصمة عدن سيدشن في الاول من شهر فبراير 2019م سيقوم بتدشين حملة منع وتنظيم حيازة السلاح
إلى قوات التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى الأشقاء
-
اتبعنا على فيسبوك