مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 06:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 27 مارس 2018 08:17 مساءً

سيادة المحافظ ( جامعة أبين ) فضلا رمم ولا تهدم

سيادة محافظ أبين اللواء الركن أبوبكر حسين سالم محافظ محافظة أبين جاحد من ينكر انجازاتك المشهودة لها في محافظة أبين فقد ازحت العقبات الكبيرة فيها و ما ارثته من تراكمات الفساد فقد أعدت لها البسمة بعد العبوس والأمن بعد الفوضى بالإضافة إلى خدمتي المياه والكهرباء في أحسن حالاتها. 

سيادة المحافظ صرت حديث الناس في جلساتهم بخطواتك المتسارعة في المحافظة. 

 

فبدأت الحياة تدب فيها وعادت أبين للواجهة من جديد هذا بفضل الله ثم حنكتك الرشيدة وهذا يسجل من ضمن سجلاتك المشرفة .

 

سيادة محافظ أبين

تفاءلنا واستبشرنا خيرا في السنوات الماضية في ظل فعالية الدولة بصدور قرارات عديدة تثلج الصدور حول هدم عدة منشاءات وانشاء مشاريع حكومية مكانها بغرض البناء والترميم والتأهيل لها .

 

فوضعت الدراسات والخطط والمبالغ المالية الضخمة لتنفيذ تلك المشاريع وتأهيل تلك المنشاءات المزعومة فمنها على سبيل المثال لا الحصر .

 

فمنذ صدور قرار باعادة تأهيل وترميم ملعب الفقيد حيدرة البيتي بجعار تم هدم اجزاء كبيرة من سور الملعب فتم الهدم وتوقف الترميم وأصبح الملعب اطلالا افقدت الملعب خصوصيته .

 

كذلك مكتب التربية والتعليم خنفر القديم بجعار أيضا تم هدمه بحجة بناء روضة أطفال فتم هدم المبنى كليا وتوقف العمل .

وكذلك سجن البحرين بجعار فاصبحوا أثرا بعد عين .


فما بالك الآن في ظل هشاشة الدولة والاضطرابات الحاصلة والأوضاع الغير مستقرة سيادة المحافظ أبوبكر. 

من نعم الله علينا أننا شاهدنا بام أعيننا هدم تلك المنشاءات الحكومية بوتيرة عالية فلم تقم لها قائمة الظاهر كان الهدف هو الهدم لا البناء و نحن لا نشكك فيك والعياذ بالله .

 

سيادة المحافظ

قرار تفعيل قيام جامعة أبين لا شك أنه من القرارات الرائعة المنتظرة تنفيذها واستقبل القرار بفرحة عارمة لا توصف لدى ابناء أبين .. فكلية التربية زنجبار صرحا من صروح العلم في محافظة أبين تعرض لاضرار جسيمة بسبب الحروب وما يحصل اليوم من هدم لهذا الصرح المتمثل بهدم مبنى الكلية واسوارها لاقامة جامعة أبين حرك في أذهاننا أعمال الهدم السابقة التي طالت المنشاءات الحكومية في أبين ولم تر النور بعد ذلك بل أموال ذهبت إلى جيوب الفاسدين .


سيادة المحافظ

من باب احذروا البينات رمم ولا تهدم فجامعة أبين تحتاج إلى ترميم ابنية كلية التربية لا هدمها فالترميم أقل تكلفة من الهدم فالامكان الاستعاضة بساحات الكلية ومساحات المنشاءات المجاورة لها لبناء كليات الجامعة المقررة تنفيذها. 

 

سيادة المحافظ

دعنا نتمتع باطلالنا من الحين إلى الآخر كي تذكرنا بماضي أبين العلمي الجميل .


سيادة المحافظ أطال في عمرك

نخشى أن يتكرر السيناريو مجددا ويحصل ما لا يحمد عقباه فيتوقف العمل بعد الهدم والمثل يقول ( اذا سقط الجمل كثرة السكاكين ) فتلك الأسوار ظلت السور الواقي لتلك المنشاءات ولم يقترب أحد لضمها ويصبح كل شي أثرا بعد عين .

سيادة المحافظ وفقكم الله لخدمة أبين وأهلها البسطاء .

تعليقات القراء
310152
[1] ابين ضد الفساد
الثلاثاء 27 مارس 2018
الخضر | لودر
والله اننا مع ابين والخير لابنائها ومشروع جامعة ابين الان هو مشروع فساد ونهب اسوة بالمشاريع التنموية في مناطق ابين وبيد مشائخها.. حرام علينا الطبال ودغدغة المشاعر لاستعجال نهب موازنة الجامعة سنويا.. لايوجد جامعة او ليس الان على الاقل فلا نكذب على الناس...اصحو يا ابناء ابين وكفى ماقد حصل لنا.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
رسالة عاجلة لكل من: محافظ محافظة أبين إدارة مصنع الوحدة للأسمنت عقال ووجهاء ومشايخ باتيس وضواحيها ملاك
المنجزات  الأمنية الكبيرة للحزام الأمني في محافظة لحج لم تتأتى من دهاليز الفراغ ،  إنما لجهود جبارة
بتسابق راس المال على تنمية أرصدته ويخوض في كل مجال بغية تنميته ولا ضير في ذلك طالما كان التسابق مشروع ومقنن
  ياجُبيله اطحني لامك،ياجُبيله اطحني الطحين،يا جُبيله الكيس الرز بثلاثين والكيس الدقيق بستعشر وعشرين.
 في أي إقدام على عمل ينتظر منه تحقيق هدف عام،يجب أن يشوبه الحرص والتماسك،هناك مطالب مجتمعية على المستوى
  بمجرد ان رآني اخي الغالي وجه لي لوم لاذع ووبخني قائلاً:رددت عليك السلام فلم ترد ولم تعرني اي
    لا وألف لا لكذب لا وألف لا لبيع الوهم لا وألف لا لكذب على شعبنا العظيم لا وألف لا الكذب على انفسنا يجب
الوضع المعيشي للشعب :   اليوم كل المواطنين والمسؤولين يدركون خطورة الوضع الاقتصادي الكارثي في البلد التضخم
-
اتبعنا على فيسبوك