مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 مارس 2019 01:09 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 18 مارس 2018 03:09 مساءً

هل اتاكم كلام وحديث "الصعافقة"؟!.

يقيني يقول انه ما من مجلس يرتاد إلا وكان لكلام الصعافقة وحديثهم منه نصيب ولنأخذ على سبيل المثال نموذجا من عددمن الحوارات العشوائية التي تفرض على مسامعنا فرضا وما اكثرها هذه الايام وليكن مثلا صانكم الرحمن واعزكم حديث البيارات وما يتسبب طفحها من اشكالات تصل احايين عده الى الكوارث فيدور الكلام وبين المتضررين انفسهم وتكون الحلول

قريبة جدا منهم ولكنهم لايصلون لها اتعرف لماذا؟!!.. لأن الكلام الذي دار بينهم كان اقرب الى حوار "الصعافقة" للاسف الشديد ..بمعنى ان الجميع في هذه الحالة لايفقه مايقول وليس له ادنى معرفة وعلم بموضوع البيارات لا من بعيد او قريب.

وهكذا نحن نظل ندورفي ما يشبه الحلقات المفرغة في كثير من امورنا العامة والخاصة على السواء..نضع انفسنا في مواضع ربما اكبر منا مقاما ومقالا ونظل نلوك فيها ولا نصل الى نتيجة البته لا لشيئ إلا لان رغبة دفينة موجودة لدى البعض مهما كان وضعة الاجتماعي وهذا لأعيب فيه وكذلك مستواه العلمي لان ثمة نوعية من الناس يريد فقط ان يدلي بدلوه في كل قضايانا الجاد منها و غير الجاد وحبا في الظهور ودون ان نجد من يقول له كلمة حق في نفسه ان ابتعد عن الحديث في هذا لأنه أمر لا يخصك وليس من شانك اومن اختصاصك وهكذا تجدنا نفرض

قيودا نحن من وضعها على نفسه وبمحض ارادته فلا غريب بعد ذلك ان تتزايد اعداد هؤلاء الصعافقة ومن بيننا ظنا منهم بالوهم انهم الصواب وأنهم الأصح ولا عجب ايضا هنا لن يغلب الكم  الكيف وتهزم النوعية بأغلبية العدد ونخسر قضايانا ان لم نجدها قد تعقدت  بل ووصلت حد التأزم واللاحل. ذلك مثال من امثلة عدة تتوزع بعناية على كثير من مفاصل حياتنا فهل جاءت صدفة ؟!.. حقيقة لا صدفة هنا و اصدقكم القول اذا قلت لكم ان ذلك يتم بعناية ومسئولية جهات لاتريد

لهذه البلاد ان تقف على قدميها ابدا..قوى تعمل تحت الارض و عليها.. فالقوى التي تعمل تحت الأرض هي التي اذاقت هذا الجنوب كل شرور الاحتلال التي نعاني منها ومازلنا وهذه انتجت فوضاها المدمرة في كل مناحي الحياة و لعل ما نعايشه اليوم من تدهور في علاقاتنا المجتمعية هو صنيعة تلك القوى التي نجحت في استخدام البعض منا في تشويه وتدمير كل قيمنا الاجتماعية التي يحق لي ان اقول اصبحت رهينة كلام "الصعاقفة" منا في كل صغيرة وكبيرة وكل شاردة وواردة.

وحديث الصعافقة يمتد اليوم الى القنوات التلفزيونية التي تتبع الشرعية اليمنية "الشمالية" وهي تخوض حروبها الكلامية على تبات الوهم كما هي  حروب اذنابها ايضا بالإرهاب والتفجيرات و قتل الأبرياء وبسيل الاشاعات في الداخل  التي يوزعونها على كل اتجاه وعنوان.

وحتى نستوعب معنى الصعافقة تجدني اختم بما جاء على لسان  الشعبي في شرح السنة للبغوي رحمهما الله : ما جاء ك عن اصحاب النبي (ص) فخذه ودع عنك مايقول هؤلاء الصعافقة. قيل وما الصعافقة؟ قال : هم الذين يدخلون السوق بلا رأس مال.أراد الذين لا علم لهم.

تعليقات القراء
308448
[1] و ما أدرانا أنك أنت أيضاً صعفوق كبير؟؟ ههههههههههه
الأحد 18 مارس 2018
فضل عبدالله | عدن
و ما أدرانا أنك أنت أيضاً صعفوق كبير؟؟ ههههههههههه

308448
[2] دعوا الناس أن تعبر عن أفكارها و بلاش بابوية و وصاية
الاثنين 19 مارس 2018
فضل عبدالله | عدن
دعوا الناس أن تعبر عن أفكارها و بلاش بابوية و وصاية......و في الأخير واقع الحياة هو الذي سيغربل كل الأفكار و سينحاز للأفكار الصحيحة بغض النظر عن شخصية صاحبها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رجل دين يقول ان عبدالقادر العمودي تمت تصفيته في القاهرة
جابر مخاطباً هاني بن بريك: يستطيع مواطن بسيط اختراق تشكيلاتكم الاستخباراتية الهزيلة عبر الفتيات
تفاصيل خاصة عن وفاة اللواء عبدالقادر العمودي بحادث سير بمصر
لقاء مرتقب يجمع بين الزبيدي ووزير الخارجية الروسي
قيادي بارز في الانتقالي يبعث برسالة هامة لعبود خواجة
مقالات الرأي
  دخلت حرب اليمن عامها الخامس،وكل يوم يمر يزداد الوضع ضبابية،وتدهورًا،على المستوى
دخلت حرب اليمن عامها الخامس،وكل يوم يمر يزداد الوضع ضبابية،وتدهورًا،على المستوى السياسي،والاقتصادي،وتفاقم
الفنان عبود الخواجه رمز من رموز الثورة الجنوبية ومشعلا من مشاعل الفن الثوري التحرري ، الذي حرض الجماهير وشد
  الإمارات العربية المتحدة دعمت تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي وتتولّى مساندته ، والمجلس الانتقالي يتبنى
الدكتور أحمد عطية يمثل وحده جبهة مشتعلة تقف إلى جانب الشرعية الدستورية ضد كل من تمرد على شرعية الرئيس هادي،
يقول أحد العلماء الفرنسيين وهو الكونت هنري دكاستري في كتابه (الإسلام) سنة 1896م ما نصه: (لست أدري ما الذي يقوله
لن ينكر أحد أن الشعب الجنوبي شعبٌ عظيم وجبار،ومقاتل من الطراز الرفيع،وقد شهد له القاصي والداني في ذلك إبان
بعد الجولة الناجحة التي قام بها رئيس المجلس الأنتقالي عيدروس الزبيدي للمملكة المتحدة ولقاءه عدد من
يعتقد البعض من مصلحته ان يسقط قيم المجتمع ويخلخل في التركيبة الاجتماعية والوطنية معا , ليفتح ثغرات اختراق
  أعطيكم لمحة فقط من المفارقات العجيبة في عقليات بعض الناس أصحاب العقول التريلي...   تبدأ الحكاية الساعة
-
اتبعنا على فيسبوك